المنسقية العامة للمؤسسات اللبنانية الكندية

نشرة الأخبار العربية ليوم 09 شباط/2015

اعداد الياس بجاني

http://www.eliasbejjaninews.com/newsbulletin16/arabic.february09.16.htm

أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006
أرشيف نشرات أخبار موقعنا اليومية/عربية وانكليزية منذ العام 2006/اضغط هنا لدخول صفحة الأرشيف

أقسام النشرة

عناوين وأقسام النشرة

الزوادة الإيمانية لليوم/تعليقات الياس بجاني وخلفياتها/الأخبار اللبنانية/المتفرقات اللبنانية/الأخبار الإقليمية والدولية/المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

 

عناوين الزوادة الإيمانية لليوم

مار مارون مغامر روحيّ رائد/البطريرك مار نصر الله بطرس صفير

إنجيل القدّيس يوحنّا12/من23حتى30/إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى طيموتاوس03/من10حتى17/فَجَمِيعُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَحْيَوا بِالتَّقْوَى في الْمَسِيحِ يَسُوعَ يُضْطَهَدُون

 

عناوين تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

بالصوت والنص/الياس بجاني: كلمة وجدانية في ذكرى القديس مارون وفي أحوال قادتنا التعيسة

الموارنة في ذكرى شفيعهم ومؤسس كنيستهم/الياس بجاني

بالصوت والنص/الياس بجاني: تأملات وجدانية في معاني وعّبر إثنين الرماد وشرح لمفهوم الصوم

إثنين الرماد/الأب جورج صغبيني

 

عناوين الأخبار اللبنانية

عالم متعدد الأقطاب/عبد الحميد بيضون/فايسبوك

الجلسة إلى 2 آذار وحرب يقترح تعديلاً دستورياً

لبنان يدخل موسوعة غينيس من بوابة بعبدا

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الاثنين في 8/2/2016

اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الاثنين الواقع في 8 شباط 2016

فابيوس يعمل لـ"خرق" في الرئاسة اللبنانية قبل مغادرته "الخارجية" وهولاند في صدد تعديلات وزارية وعينُه على الانتخابات المرتقبـة!

غمـوض مريب لفّ صفقة تحرير التشيكيين الخمســة ومن هم الخاطفون؟ وهل منعت قوى "الامر الواقع" توقيفهم؟

جونز: الولايات المتحدة أكبر المانحين للبنان/سلام يلتقي وفداً مــن اهالـي عرسـال

8 آذار تحاول اقناع فرنجية بالانسحاب من "التسوية الباريسية" المفخخة: الحريري على محك النيات في 14 شـباط لاعلان الترشيح رسـميا والا!

الخامسة والثلاثون: المرشِحون حضروا والمرشَحون غابوا والـ36 الى 2 آذار

موفدون من معراب الى السعودية والسنيورة:التواصل مع القوات لم ولن ينقطع

بكركي تسـتنفر واميـركا تدعم وخليــــل يعد ملفــــات للمراجعــة

الإمارات: محاكمة مجموعة مرتبطة بـحزب الله اللبناني

رسالة من حزب الله لفرنجية لإعادة النظر في ترشيحه

قلق سعودي على لبنان من التداعيات الخطيرة لاستمرار الفراغ الرئاسي

اجتماع بكركي الجمعة "صرخـة" لتصويـب خلل التوازن فــي الدولـة ووثائقي يعرض واقع الحضور المسيحي ودعوة لطرحه على طاولة الحوار

سليمان: أي إشارات ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد؟

الكتائب يطالب عون وفرنجية بالانسحاب

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

سامي الجميل مستاء لعدم انتخاب رئيس:الكتل السياسية سقطت وحان وقت المحاسبة

حرب: نحضر لاقتراح قانون يعتبر النائب مستقيلا في حال تغيبه عن 3 جلسات

حرب عرض الإستحقاق الرئاسي ووضع المسيحيين مع المطران مطر

السنيورة: من يقاطع هو المسؤول عما آل اليه موضوع الانتخاب عدوان: ليتفاهم حزب الله مع فرنجية حتى يبقى عون مرشحا اساسيا

سفير ايران: لا نتدخل في شؤون لبنان ورئاسته وعلى دول المنطقة التحرك لدرء الارهاب التكفيري

ماروني: "القوات" حلفاؤنا ولا قطيعة مع "المستقبل" و حوارنا مع حزب الله مستمر وسنحضر "14 شباط"

هيئة التنسيق: إضراب عام الخميس في حال زيادة سعر البنزين

خطة أمنية لمكافحة المخدرات جنوباً "تجار المـوت" يسـتهدفون الطلاب

خليل الـى اميركا لشـرح تداعيات "الاجراءات الماليـة": ملف يؤكد التقيد بالقوانين والفصل بين المقاومة والتطرف

اكثر من موفـد قواتـي في الاسـبوع يزور الرياض: المملكة مع التوجه المسيحي العام ولا فيتو على عون

سليمان يحذر من تداعيات التعطيل

حوري: الرئاسة مصادرة من قبل ايران ونصرالله يكرر حجج التعطيـل نفسـها

بو حبيب: عن اقفال "مركز عصام فارس للدراسات": لا خلافات وراء الخطـوة ومدة التمويل انتهــت

الرابطة المارونية: لا خلافات بين المرشحين والمنافسة الديموقراطية ستبقى حتما في إطارها الأخوي

 

عناوين الأخبار الإقليمية والدولية

المعارضة السورية تطلب توضيحات بشأن تصريحات لكيري عن تصفيتها

جيش الأسد يواصل تقدمه نحو الحدود التركية وقوات شيشانية تساعد الروس في اختيار أهدافهم والأكراد يوسعون مناطق سيطرتهم في شمال سورية

5238 برميلاً متفجراً منذ بدء التدخل الروسي

أنقرة وبرلين تطلبان مساعدة حلف شمال الأطلسي لوقف تهريب المهاجرين

العراق ينشر آلاف الجنود تمهيداً لاستعادة الموصل

ميليشيات عراقية مدعومة من إيران تهدد بقتل العسكريين الأميركيين ومعلومات عن إحباط الاستخبارات الأميركية عمليتين لخطف جنود في معسكر بسماتة جنوب شرق بغداد

حكومة العبادي تتخوف من عودة المواجهة بين واشنطن وطهران في ظل استمرار الحرب مع داعش

مقتل شخصين برصاص الجيش الأردني حاولا التسلل من الأراضي السورية

إيران تؤكد مشاركتها في محادثات ميونيخ

قمة بحرينية روسية في سوتشي والمحادثات تناولت التعاون والأوضاع الإقليمية

تجدد الاشتباكات بين النصرة وداعش

ديلي تلغراف": قوات بريطانية تتدرب في الأردن علـــى التوغــل شــــرق اوروبــا

"اندبندنت": تجربة كوريا الصاروخية بداية عصر جديد من "حرب النجوم"

"وول ستريت جورنال": واشنطن تعتبر موقف انقرة مـن الأكراد عقبـة بمحاربـة "داعش"

اوباما في القمة العالمية للحكومات من دبي عبر الفيديو: ندعو الدول العربية لتأليف حكومات جامعة

إيران حذرت من عواقب أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا من دون موافقة حكومة دمشق

 

عناوين المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لبنان إلى أين؟: الأخطار والاحتمالات/عصام خليفة/النهار

بئس الموارنة/النهار/عقل العويط

الحسيني لـ "النهار": للنائب حقّ التغيّب عن جلسة الانتخاب لا بديل من الطائف إلا الطائف وحان الوقت لرئيس انتقالي/هدى شديد/النهار

اللاانتخاب.. عماد ديموقراطية حزب الله/علي رباح/المستقبل

المحاصصة في الوظائف ولغة العقل/غسان حجار/النهار

الرئاسة تنتظر الحرب في سوريا/علي حماده/النهار

كلام لطهران عن رئيس "يمتلك تجربة المؤسسات" "يأس" من اللبنانيين يترك المشهد الرئاسي خاوياً/روزانا بومنصف/النهار

لا عودة للفلسطينيين إلا بإقامة دولة لهم ولا عودة للسوريين إلا إذا انتهت الحرب/النهار/اميل خوري

الوجه الحقيقي لـ"الطائف": دولة برأسين وجيشين/نواف كبارة/النهار

في المألوف الإيراني/علي نون/المستقبل

من جريدة اللواء/مقابلة مطولة مع النائب السابق سمير فرنجية: مشروع حزب الله انتهى ولكن هذا لا يعني أن مشروعي انتصر

الرئاسة بانتظار الفَرَج السوري/جريدة اللواء صلاح سلام

الحريري في 14 شباط.. لن ينعزل سنياً/محمد شبارو/المدن

هل سيتحوّل لبنان إلى إمبراطورية لآل عون/ لبنان الجديد

مكاري: علاقة الحريري وجعجع "عاطلة" و14 آذار تفتَّتت عون لن يتنازل ولو لـ "جبران عون" وحظوظ فرنجيه ضعيفة/رضوان عقيل/النهار

هذا أبرز ما قاله أسيرا حزب الله لـ كارول معلوف/بتول الحسيني/جنوبية

150 ألف جندي اسلامي في سوريا والصدام السعودي الايراني قادم/خاص جنوبية

جدران وخنادق/نديم قطيش/المدن

لا حل أميركيا قريبا في العراق/د. ماجد السامرائي/العرب

الدخول السعودي البري إلى سوريا: حماية الاعتدال في الشرق/علي الأمين/العرب

لماذا سيدخل السعوديون إلى سوريا/أحمد عدنان /العرب

طائفيو العراق وأسوار وخنادق التقسيم الطائفي/داود البصري/السياسة

إيران: التكليف الشعبي ضد رسم النتائج خامنئيّاً/أسعد حيدر/المستقبل

يوم استقبل الروس الأسد منفيًا/عبد الرحمن الراشد/الشرق الأوسط

السعودية والتدخل البري في سوريا/طارق الحميد/الشرق الأوسط

 

تفاصيل النشرة

تفاصيل الزوادة الإيمانية لليوم

مار مارون مغامر روحيّ رائد

البطريرك مار نصر الله بطرس صفير

إنّ المرحلة التاريخيّة التي عاش فيها مار مارون في شمال سوريا وقبله القدّيس أنطونيوس الكبير في مصر، والواقعة ما بين القرنين الثالث والخامس، هي مرحلة تحوّلات كبرى في مسار الكنيسة إذ أصبحت المسيحيّة ديانة الأمبراطوريّتين الرومانيّة والبيزنطيّة في الغرب وفي الشرق. يومها، انبلج "تاريخ أصفياء الله"، "وكان مارون أوّل من غرس حديقة النسك في المنطقة" عبر مغامرة روحيّة رياديّة أطلقها القدّيس أنطونيوس وجسّدها القدّيس مارون ومؤدّاها: أنّ نفوسًا مؤمنة وجدت أنّها غير قادرة على إدراك الكمال داخل المجتمع: إمّا لأنّه وثنيّ، وإمّا لأنّه مسيحيّ بالمظهر فقط، ولهذا قرّروا ترك العالم لكي يلاقوا الله مباشرةً وعاموديًّا، وفي العراء. وهذا هو المعنى الحقيقيّ للتجربة النسكيّة والديريّة التي انتشرت آنذاك وشكّلت طوال قرون، النموذج الأهمّ للحياة المكرّسة. ... وعمد تيّار الحبساء إلى تجسيد القداسة المسيحيّة بفضل حفنة من المختارين والأصفياء القادرين والمتحمِّسين على حمل الرسالة الإنجيليّة في صفائها الأوّل. فأصبح الناسك أو الراهب العائش في الزهد والتقشّف والحامل حرارة الإيمان بالله شأن مار مارون، هو المدافع لا عن حقوق الكنيسة وإبراز تفوّق الإيمان المسيحيّ فحسب، بل المؤكّد على أنّ الشخص البشريّ الّذي من أجله تجسّد الله إنسانًا بشخص يسوع المسيح هو حامل لقيم أكثر أهمّيّة حتّى من الحياة. نفسها.

 

إنجيل القدّيس يوحنّا12/من23حتى30/إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير

قالَ الرَبُّ يَسُوع: لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ٱبْنُ الإِنْسَان. أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير. مَنْ يُحِبُّ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ يُبْغِضُهَا في هذَا العَالَمِ يَحْفَظُهَا لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة. مَنْ يَخْدُمْنِي فَلْيَتْبَعْنِي. وحَيْثُ أَكُونُ أَنَا، فَهُنَاكَ يَكُونُ أَيْضًا خَادِمِي. مَنْ يَخْدُمْنِي يُكَرِّمْهُ الآب. نَفْسِي الآنَ مُضْطَرِبَة، فَمَاذَا أَقُول؟ يَا أَبَتِ، نَجِّنِي مِنْ هذِهِ السَّاعَة؟ ولكِنْ مِنْ أَجْلِ هذَا بَلَغْتُ إِلى هذِهِ السَّاعَة! يَا أَبَتِ، مَجِّدِ ٱسْمَكَ. فَجَاءَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ يَقُول: قَدْ مَجَّدْتُ، وسَأُمَجِّد. وسَمِعَ الجَمْعُ الحَاضِرُ فَقَالُوا: إِنَّهُ رَعد. وقَالَ آخَرُون: إِنَّ مَلاكًا خَاطَبَهُ. أَجَابَ يَسُوعُ وقَال: مَا كَانَ هذَا الصَّوْتُ مِنْ أَجْلِي، بَلْ مِنْ أَجْلِكُم.

 

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى طيموتاوس03/من10حتى17/فَجَمِيعُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَحْيَوا بِالتَّقْوَى في الْمَسِيحِ يَسُوعَ يُضْطَهَدُون

يا إخوَتِي، لَقَدْ تَبِعْتَ تَعْلِيمي، وسِيرَتي، وقَصْدي، وإِيْمَاني، وأَنَاتي، ومَحَبَّتي، وثَباتي، وٱضْطِهَادَاتي، وآلامي، كَالَّتي أَصَابَتْنِي في أَنطَاكِيَةَ وإِيقُونِيَةَ ولِسْترَة، وأَيَّ ٱضْطِهَاداتٍ ٱحْتَمَلْتُ! ومِنْ جَميعِهَا نَجَّاني الرَّبّ! فَجَمِيعُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ أَنْ يَحْيَوا بِالتَّقْوَى في الْمَسِيحِ يَسُوعَ يُضْطَهَدُون. أَمَّا النَّاسُ الأَشْرَارُ والمُشَعْوِذُونَ فَإِنَّهُم يَتَمَادَوْنَ في الشَّرّ، مُضَلِّلِينَ الآخَرِينَ وهُم أَنْفُسُهُم مُضَلَّلُون. أَمَّا أَنْتَ فَٱثْبُتْ على مَا تَعَلَّمْتَهُ وأَيْقَنْتَهُ، عَارِفًا مِمَّنْ تَعَلَّمْتَهُ، وأَنَّكَ مُنذُ الطُّفُولَةِ تَعْرِفُ الكُتُبَ الْمُقَدَّسَةَ القادِرَةَ أَنْ تُصَيِّرَكَ حَكِيمًا في سَبيلِ الخَلاصِ بِالإِيْمَانِ في الْمَسِيحِ يَسُوع. فَالكِتَابُ كُلُّهُ إِنَّمَا اللهُ أَلْهَمَهُ، وهُوَ مُفِيدٌ لِلتَّعْلِيم، والتَّوْبِيخ، والتَّقْوِيم، والتَّأْدِيبِ في البِرّ، لِيَكُونَ رَجُلُ اللهِ كامِلاً، مُعَدًّا لِكُلِّ عَمَلٍ صَالِح.

 

تفاصيل تعليقات الياس بجاني وخلفياتها

بالصوت والنص/الياس بجاني: كلمة وجدانية في ذكرى القديس مارون وفي أحوال قادتنا التعيسة

http://eliasbejjaninews.com/2016/02/08/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/
بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: كلمة وجدانية في ذكرى القديس مارون وفي أحوال قادتنا التعيسة/09 شباط/15

http://www.eliasbejjaninews.com/elias.audio15/elias.saint%20maroun015..mp3
بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: كلمة وجدانية في ذكرى القديس مارون وفي أحوال قادتنا التعيسة/09 شباط/15

http://www.eliasbejjaninews.com/elias.audio15/elias.saint%20maroun015..mp3

 

الموارنة في ذكرى شفيعهم ومؤسس كنيستهم

الياس بجاني/09 شباط/16

نحتفل نحن الموارنة اليوم في لبنان وبلاد الانتشار بالذكرى السنوية لأب ومؤسس كنيستنا وشفيعنا القديس مارون. إنها مناسبة عطرة وفرحة وهي عصارة ونتاج واستمرارية لـ 1600 سنة من النضال الإيماني والشهادة للحق والصبر والعطاء من تاريخ أمتنا وشعبنا وكنيستنا المشرقية السريانية. في هذه المناسبة نرفع الصلاة خاشعين طالبين تقوية إيمان وصبر وعزيمة أفراد شعبنا ورعاتنا، ونسأل الله بشفاعة أبينا مارون وسيدة لبنان أمنا مريم العذراء أن يقي وطن الأرز وأهله شر الحروب والصراعات والاضطرابات وأن يبقيه وطناً لرسالة المحبة والتسامح والتعايش وقبول الآخر والحريات والديموقراطية والمساواة والإخاء.

أبينا مار مارون هذا الناسك الذي عاش في القرن الرابع في جبال قورش شمال إنطاكية ما زال حيّا في قلوبنا وعقولنا والوجدان نحن أبنائه الموارنة، واليوم نحتفل بذكراه ليس فقط في لبنان حيث مركزنا الديني والوطني، بل في كل أنحاء العالم حيث تقيم جالياتنا وتنتشر. يجب ألا ننسى تحت أي ظرف أن حياة أبيا القديس مارون كانت حياة تقشف فكان يكتفي باليسير مما يحتاج إليه الناس في دنياهم من قليل الطعام والشراب واللباس، ولهذا سلك طرق التقوى والإيمان والتواضع والعطاء وقد حرم نفسه ما كانت تشتهيه، وهذه هي الطرق الوعرة التي سار عليها الأبرار والقديسون كافة. كان محور حياته مركزا على الصلاة والتعبد والتأمل والإماتة، ولذلك اعتزل الدنيا وأقام تحت خيمة من شعر تقيه حر الصيف وبرد الشتاء.

كان الناس يأتون إليه ليسألوه صلاته وبركته، فيصرف أفكارهم عنه ليوجهها إلى الله مصدر كل خير وينبوع كل صلاح، وهذا هو نمط الأبرار فلا يجتذبون الناس إليهم ليظهروا صفاتهم الحسنة، ويمتدحوا أعمالهم الباهرة، بل ليحملوهم على الإقبال على الله. قاوم وتحدى مغريات العالم وأباطيله فشاع صيت قداسته، فكتب إليه القديس يوحنا فم الذهب من منفاه يقول له: "إن روابط المحبة والمعزة التي تشدني إليك تجعلني أراك كأنك حاضر أمامي, وفي الواقع إن ما تتميز به نظرة المحبة، إنما هو اجتيازها المسافات ومرور السنوات لا يضعفها وددت لو أني راسلتك بتواتر لكن المسافات شاسعة والمسافرين قلائل, لكني أريد أن تتأكد أني لا أفتأ أذكرك، لأنك تحتل في قلبي مركزا رفيعا فلا تبخل علي بإخبارك، والأنباء عن صحتك تفرحني جدا على الرغم من بعد الشقة, وتعزيني في منفاي ووحدتي وتسر نفسي سرورا كبيرا بمعرفتي انك في صحة جيدة, واعز طلب عندي أن تصلي من اجلي هكذا يخاطب القديسون القديسين، فيما هم يتراسلون". طبعت روحانيته وشهادته كنيستنا المارونية فحملت اسمه ونبتت مثل السنبلة من حبة القمح.

إنها كنيسة أمة وقضية ورسالة، وقد احتضنت شعبها المؤمن منذ 1600 سنة وشهدت ولا تزال لروحانية أبيها في الوحدة والشركة على تقليد إنطاكيا، وهي كانت ولا تزال وسوف تبقى منفتحة على الشعوب والحوار ومتمسكة بتراثها السرياني المشرقي العريق وبهويتها المميزة.

ما أحوجنا نحن الموارنة إلى الوعي الإيماني والوحدة والتضامن في هذه الأيام الشديدة الوطأة.

ما أحوجنا إلى نبذ الأحقاد والابتعاد عن الأنانية والأنا.

ما أحوجنا رعاة وقادة وأفرادا أن نأخذ من أبينا مارون الأمثولة، وهي ألا يعيش كل منا لنفسه، بل أن يفكّر في غيره من الناس ويبادر إلى مساعدتهم.

كم حولنا اليوم من أناس نكبتهم الأيام، فلم يقووا على مواجهة النكبة، وهم في اشد الحاجة إلى من يمد لهم يد العون لينهضوا من كبوتهم.

هذا ويستحيل على الوطن، أي وطن أن يقوم، أن لم يضافر أبناؤه جهودهم لينهضوه، وقد آن الأوان ليقلع كل ماروني منا وكل لبناني عن أنانيته والتفكير في مصلحته الخاصة الضيقة من مواقع ومراكز وكراسي ونفوذ، اعتقاداً منه انه ينجو بنفسه منفرداً.

والواقع الحالي البائس الذي لا سبيل إلى إنكاره، هو أننا كلبنانيين، موارنة وغير موارنة جميعاً نبحر في مركب واحد مثقوب بنتيجة قلة الإيمان والأنانية وخور الرجاء وعدم الخوف من الله.

مصيرنا واحد فإذا غرق المركب غرقنا معا،ً وإذا نجونا نجونا معاً. هذا إذا كنا حقاً نخاف الله ويوم حسابه الأخير ليس ظاهراً فحسب، بل فولاً وفعلاً، مهما كانت التضحيات كبيرة.

ونحن نستذكر حياة وصفات وعطاءات وطهارة أبنا مارون لا بد وأن نسأل، هل يُعقل أن يصل حال التخلي عند بعض القيادات المارونية الدينية والزمنية إلى حد الانقلاب على كل ثوابت صرحنا البطريركي التاريخية، هذا الصرح الوطني والإنساني الكبير الذي أُعطي له مجد لبنان؟ وأيعقل أن يكون هؤلاء القادة الموارنة فعلاً من أتباع كنسية أبنا القديس مارون وهم يقدسون سلاح الاحتلال الإرهابي، ويتحالفون معه، ويضربون عرض الحائط باستقلال وسيادة وطن الأرز وبرسالته الحضارية والتعايشية، طمعاً بمواقع ومنافع ذاتية وعلى خلفيات الحقد والكراهية والانتقام والأنا؟ إنه بالفعل زمن أغبر هذا الذي وصلنا إليه، ويصح بهؤلاء القادة دينيين وزمنيين على حد سواء قول النبي اشعيا: "هذا الشعب يكرّمني بشفتيه، أما قلبه فبعيد عني كثيراً، فباطلاً يعبدونني، وهم يعلمّون تعاليم البشر".

نسأل الرب أن يؤتينا جميعاً أن نتفهم تعاليم أبينا مارون، وان نعمل بوحيها، فنرص الصفوف، ونوحد الكلمة مع جميع إخواننا اللبنانيين في الوطن الأم وبلاد الانتشار ونتعاون متكاتفين بمحبة وتجرد على إعادة وطن الأرز والقداسة إلى سابق عهده في البحبوحة والازدهار في ظل سلام دائم وعادل وشامل.

نسأل الرب بشفاعة أبينا مارون أن يقوي إيمان وإدراك رعاتنا وقادتنا وأفراد شعبنا ويمدهم بنعمتي الإيمان والرجاء حتى لا ترهبهم ضغوط أو شدائد، وحتى ولا تضعف ثقتهم بنفسهم وعقيدتهم فيغريهم موقع أو ثروة.

نهنئ أهلنا الموارنة وعموم اللبنانيين بهذا العيد، ونصلي معهم لينعم علينا الرب وعليهم بنعم الاقتداء بفضائل صاحب العيد وبكل ما اتصف به من خشية لله وتجرد عن أباطيل الدنيا ومحبة للناس وتواضع وتفاني.

ونخص في صلاتنا اليوم من أجل التوبة والرجوع إلى حظائر الحقيقة والحق قيادات مارونية دينية اسخريوتية فاجرة في ممارساتها وفكرها وخطابها.

وأيضاً نخص قيادات سياسية ذاقت مرارة العزلة والنفي والإهانة، إلا أنها لم تتعظ يوم تحرر الوطن بفضل قرابين أبناء أمتها وتضحياتهم، فعادت إلى ممارسة المسؤوليات بنرجسية فاقعة ومكر مركزة وجهتها على الكراسي والنفوذ وعبادة المال.

للإسخريوتيون هؤلاء نصلي لعلهم يتوبون ويعودون إلى الطريق القويم ويؤدون الكفارات، وإلا فحسابهم يوم الحساب الذي لا بد أنه آت حيث يكون البكاء وصريف الأسنان.

ونختم مع قول بولس الرسول (رومية12/من15حتى18): "إفرَحُوا مَعَ الفَرِحينَ وابْكُوا معَ الباكينَ. كونوا مُتَّفِقينَ، لا تَتكَبَّروا بَلْ ِاتَّضِعوا. لا تَحسبوا أنفُسَكُم حُكماءَ. لا تُجازوا أحدًا شرّاً بِشَرٍّ، واجتَهِدوا أنْ تعمَلوا الخَيرَ أمامَ جميعِ النّاسِ. سالِموا جميعَ النّاسِ إنْ أمكَنَ، على قَدْرِ طاقَتِكُم".

 

بالصوت والنص/الياس بجاني: تأملات وجدانية في معاني وعّبر إثنين الرماد وشرح لمفهوم الصوم

http://eliasbejjaninews.com/2016/02/08/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%AA-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%AA%D8%A3%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D9%86-3/

بالصوت/فورماتWMA/الياس بجاني: تأملات وجدانية في معاني وعّبر إثنين الرماد وشرح لمفهوم الصوم/08 شباط/16

http://www.eliasbejjaninews.com/elias.audio%20wma15/elias%20ash%20monday%20all.wma

بالصوت/فورماتMP3/الياس بجاني: تأملات وجدانية في معاني وعّبر إثنين الرماد وشرح لمفهوم الصوم/08 شباط/16

http://www.eliasbejjaninews.com/elias.audio15/elias%20ash%20monday%20all.mp3

 

إثنين الرماد

الأب جورج صغبيني/ راهب لبناني ماروني

كان اليهود يذرون الرماد على رؤوسهم واجسادهم ويبكون وينوحون على خطاياهم من اجل تطهير الجسد من الخطايا ولتذكير هذا الجسد بانه من تراب والى تراب يعود وذلك قبل البدء باي صوم للتكفير عن خطاياهم

بقيت هذه العادة عند المسيحيين لكنها اخذت الرماد من حرق اغصان الزيتون المقدسة من شعنينة السنة السابقة ليباركها الكاهن صباح الاثنين ويمسح جباه المؤمنين التائبين الصائمين بصليب لنبدأ صومنا بتوبة حقيقية تليق بايماننا المسيحي.. اذكر يا إنسان أنك من التراب وإلى التراب تعود

اثنين الرماد هو اليوم الأول من الصوم.

قالَ الربُّ يَسوع: مَتَى صُمْتُم، لا تُعَبِّسُوا كَالمُرَائِين، فَإِنَّهُم يُنَكِّرُونَ وُجُوهَهُم لِيَظْهَرُوا لِلنَّاسِ أَنَّهُم صَائِمُون. أَلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّهُم قَدْ نَالُوا أَجْرَهُم.

أَمَّا أَنْتَ، مَتَى صُمْتَ، فَٱدْهُنْ رَأْسَكَ، وَٱغْسِلْ وَجْهَكَ، لِئَلاَّ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ أَنَّكَ صَائِم، بَلْ لأَبِيكَ الَّذي في الخَفَاء، وأَبُوكَ الَّذي يَرَى في الخَفَاءِ هُوَ يُجَازِيك.

يوم الإثنين يبدأ الصوم المبارك

نرسم اشارة صليب من التراب على جباهنا لنتذكر وحتى لا ننسى اننا نحن البشر:

الى التراب تعود الجبلة الأولى

وإلى الله تعود نسمة الحياة التي نفحها الله الخالق في التراب.

فالمسيح صام في البرية أربعين يوماً وأربعين ليلةً عبرةً ومثالاً لبدء بشارته ومقاومة إبليس، ونحن بالصوم نقهر التجارب ونتغلب على إغواءات الشيطان الكثيرة والمغرية

بالصوم تبدأ مسيرة الصلاة والصدقة والله يكافئ ويجازي.

الرب يقول على لسان النبي يوئيل: قدسوا صوماً نادوا باعتكاف مزِّقوا قلوبكم لا ثيابكم(يوئيل1: 14 و2: 13).

لنصم صوماً مقبولاً، لا عن الطعام والشراب فحسب بل عن الشر والآثام

ولتصمْ أفكارنا عن معاندة الله، وألسنتنا عن الكلام الباطل بحقّ أخينا الإنسان، وأجسادنا عن الشهوات، ولنُخضع إرادتنا للـه حتى يكون صومنا مقبولاً، كما يقول الرب على لسان النبي إشعيا: أليس هذا صوماً اختاره، حلَّ قيود الشر، فكّ عقد النير وإطلاق المسحوقين أحراراً أليس أن تَكسِرَ للجائع خبزك وأن تدخل المساكين التائهين إلى بيتك حينئذ تدعو فيجيب الرب، وتستغيث فيقول هاأنذا.(أش58: 6ـ 12).

اليوم إثنين الرماد، نرسم علامة الصليب بالرماد على جباهنا. ونبدأ مسيرة الصوم الكبير. سبعة أسابيع نتأمّل فيها أن الله لا يعنيه البياض واللحم والطعام وما يدخل الفمّ بقدر ما يعنيه ما يخرج من الفم.

الصوم مهم، لكن الأهم منه هو أن نلجم فمنا ولساننا عن السُباب والكذب والإفتراء والنميمة

الصوم رحلة لكن ليس في المجهول، بل في الذات لضبط تجارب أنانيتنا وشهواتنا ورغباتنا التي لا تنتهي في برّية وادي الدموع في دنيا الشقاء هذه. كما على مثال المسيح في البرية مُجَرَّبَاً من الشيطان.

اليوم نبدأ مسيرة الصوم لنَعْبُر به التجارب والآلام حاملين الصليب كما عصا موسى في مراحل حياتنا لنصل بحمايته إلى مجد القيامة.

فمع رشّ الرماد على جباهنا نثبّت أنظارنا إلى القيامة، قيامة التراب بجسد روحاني وإلا لكان إيماننا باطلا وصيامنا باطلا

 

تفاصيل الأخبار اللبنانية

عالم متعدد الأقطاب

عبد الحميد بيضون/فايسبوك/08 شباط/16

الجميع احتج على الاحادية القطبية اي اعتبار الولايات المتحدة هي القطب الوحيد صاحب الارجحية في القرارات السياسية والأمنية لحل المشكلات والتحديات الكبرى التي تواجه العالم ولاحقت تهمة التفرد في اتخاذ القرارات البيت الأبيض الى درجة جعلت اوباما ينسحب بسياسته الخارجية من كل أنحاء العالم ومن كل مشاكل العالم مما حفّز بوتين وخامنئي وميم كونغ اون على استعراض عضلاتهم الضامنة أصلاً مستفيدين من تردد وتقوقع اوباما وادارته٠

المهم أصبحنا اليوم كما يحلو لهؤلاء القول في عالم متعدد الأقطاب فيه مشاركة حقيقية فما هو هذا العالم:

الولايات المتحدة يحكمها هواة بدءاً من اوباما مروراً بكيري وصولاً الى متعصبي حزب الشاي٠

روسيا تحكمها "المافيا البوتينية" والفساد غير المسبوق.

الصين تحكمها فوائض العملات الصعبة التي تبحث عن استثمارات خارجية.

أوروبا تحكمها الديون والمخاوف والبطالة والعنصرية٠

الهند يحكمها هاجس النمو الاقتصادي رداً على الفقر المدقع.

البرازيل يحكمها توسع الفساد٠

اما ايران فتحكمها ميليشيات الحرس الثوري والباسيج وتحكمها القومية المريضة وطبعاً الفساد٠

يبقى العالم العربي وهو محكوم بالاستبداد وانعدام الكرامة وغياب المواطنية والميليشيات المذهبية والاجهزة الأمنية التي توازي الميليشيات في وحشيتها وارهابها ومحكوم أيضاً بالجهل وإقفال باب الاجتهاد حتى صار الدين مدرسة للكراهية والاحقاد على البشر جميعاً وعودة الى البربرية٠

من يقبل بهذه التعددية القطبية؟

 

الجلسة إلى 2 آذار وحرب يقترح تعديلاً دستورياً

وكالات/٨ شباط ٢٠١٦/ارجأ رئيس مجلس النواب نبيه بري جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، للمرة الخامسة والثلاثين، الى الساعة الاولى من بعد ظهر يوم الاربعاء في 2 آذار المقبل، بسبب عدم اكتمال النصاب. وقد وصل عدد النواب الى جلسة 58 نائبا فيما كان عدد الحضور في الجلسة السابقة 36 نائبا. وقد حضر نواب كتل: 'المستقبل، 'القوات اللبنانية، 'التنمية والتحرير، 'الكتائب واللقاء الديمقراطي اضافة الى النواب المستقلين. وسجل غياب نواب كتل: 'المردة، 'القومي السوري الاجتماعي، 'حزب الله 'والتيار الوطني الحر ونائبي حزب 'البعث العربي الاشتراكي. بعد الجلسة، علّق رئيس حزب 'الكتائب النائب سامي الجميل قائلاً: 'الامتحان اليوم ليس للنواب بل للرأي العام إذا كان على استعداد للمحاسبة او لا. بدوره، قال رئيس 'حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون: 'يجب ان نضع دفتر شروط لرئيس الجمهورية فلا يمكن ان نسمح لأي كان ان يصبح رئيساً. أما وزير الاتصالات بطرس حرب اعتبر أنها 'المرة الـ35 لانتخاب رئيس ولكن يبدو ان هذا المجلس يجب ان يتحول إلى هيئة احتفالية لتنصيب رئيس يعين خارجاً. وأضاف: 'لن نبصم ولن نشارك في احتفالية تنصيب رئيس ونحن متمسكون بأن يبقى لبنان دولة ديمقراطية ونأسف ان يكون هناك فريقاً سياسياً متمسكاً بالتعطيل، متابعاً: 'نحضر اقتراح تعديلا دستوريا ينص على حضور النواب كافة الجلسات وإلا يعتبر مستقيلاً حكماً. ولفت نائب رئيس حزب 'القوات اللبنانية النائب جورج عدوان الى أن خطوتين يجب ان تترافقا لانتخاب رئيس للجمهورية الأولى على 'حزب الله ان يتفاهم مع رئيس 'تيار المردة النائب سليمان فرنجية لينسحب لمصلحة العماد عون والثانية هي ضرورة تفاهم العماد عون مع مكونات '14 آذار وخصوصاً 'المستقبل والكتائب للوصول إلى انتخابه رئيساً.

 

لبنان يدخل موسوعة غينيس من بوابة بعبدا

العرب/09 شباط/16/بيروت أرجأ مجلس النواب (البرلمان) اللبناني، الإثنين، للمرة الـ35، جلسة انتخاب رئيس جديد للبلاد، إلى يوم 2 مارس المقبل. وعزا رئيس المجلس، نبيه بري، تأجيل الجلسة، لعدم اكتمال النصاب القانوني، حيث حضر 58 نائبا، بينما النصاب القانوني لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية، يتطلب حضور 86، على الأقل من أصل 128 إجمالي عدد النواب. وكان من الممكن في هذه الجلسة بالذات تأمين النصاب لولا قيام حزب الله بحض كتل مقربة من زعيم تيار المردة سليمان فرنجية على مقاطعتها. ويوجد مرشحان فعليان لرئاسة الجمهورية وهما زعيم المردة سليمان فرنجية ورئيس تكتل التغيير والإصلاح ميشال عون وكلاهما من تحالف 8 آذار الذي يقوده حزب الله. ويبدو أن الحزب ولعدة اعتبارات يرى أنه لا مجال في الظرف الحالي لانتخاب رئيس للجمهورية رغم تداعيات الأمر الكارثية على البلد. فحزب الله ينتظر ما ستسفر عنه التطورات الميدانية في سوريا التي يرى أنها تصب في صالحه لحد الآن، ويرنو إلى انتصار معسكره هناك وهو ما سيمكنه من فرض أجندته على الساحة اللبنانية، والقائمة أساسا على تغيير النظام الحالي وفرض نظام يحكم من خلاله سيطرته على البلاد.

ويرى مراقبون أن الحزب لم يعد يرغب في انتهاج منطق لا غالب ولا مغلوب والذي دفعه سابقا إلى القبول بالمشاركة في حكومة تمام سلام. والنقطة الأخرى التي تجعل من الحزب يرفض رئيسا حاليا للبلاد هي رفضه تولي رئيس تيار المستقبل سعد الحريري لمنصب رئاسة الحكومة في ظل النظام القائم. وكان الأمين العام للحزب حسن نصرالله قد صرح قبل ذلك أنه لا يمكن القبول بوصول رئيس للجمهورية في ظل عدم وجود توازن بين صلاحيات الأخير ورئاسة الحكومة. ويقول متابعون إن استمرار القوى السياسية في لبنان في التعامل بمراهقة سياسية وعدم اتخاذ موقف عملي وحاسم تجاه نوايا حزب الله، سيجعل البلد رهينة هذا الحزب ومن خلفه راعيته طهران. وتحرك، الاثنين، نشطاء من المجتمع المدني مطالبين النواب بالامتثال للمصلحة الوطنية وانتخاب رئيس للجمهورية. ووزع هؤلاء منشورات على المارة والسيارات عند مدخل وسط المدينة التجاري، تحت عنوان مبروك دخول لبنان موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الاثنين في 8/2/2016

الإثنين 08 شباط 2016 الساعة 22:34

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

خمس وثلاثون جلسة نيابية والنصاب لم يكتمل والانتخاب الرئاسي لم يحصل والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ماذا عن الجلسة السادسة والثلاثين في الثاني من آذار؟

أوساط سياسية قالت ان الوضع مستمر على حاله من صعوبة لبننة الانتخاب بسبب الانقسام الحاصل بين فريقين حيال مرشحين اثنين وتبدل التحالفات بين كل من هذين الفريقين الأمر الذي يستدعي تشاورا وطنيا واسعا حول انسحاب أحد المرشحين أو البحث عن مرشح يستقطب الجميع.

اضافت الاوساط نفسها: أن حركة فرنسية فاتيكانية منتظرة في وقت قريب باتجاهات أميركية وسعودية وإيرانية نحو مرشح لا يكون على خصومة مع اي من الافرقاء السياسيين وذلك لتأمين استمرار الدولة ومؤسساتها واعادة الثقة داخليا ودوليا بلبنان.

على أن تأتي في مطلع العهد حكومة كل لبنان وتعمل على تحصين البلد امنيا ونهوضه اقتصاديا وخلق فرص عمل للبنانيين.

وترقب الاوساط السياسية اربع خطوات:

- الأولى الخميس بحوار المستقبل وحزب الله حول ديمومة الاستقرار.

- الثانية الأحد المقبل وخطاب الرئيس سعد الحريري الذي سيحدد فيه مواقف ثابتة من الشؤون المطروحة.

- الثالثة الحوار الوطني الموسع برئاسة الرئيس نبيه بري الذي سيتناول سبل تفعيل العمل المؤسساتي.

- الرابعة تشاور واسع يطلقه البطريرك الماروني باتجاه الفاعليات المسيحية وايضا باتجاه مراجع اسلامية.

إذن جلسة الانتخاب الرئاسي لم يكتمل نصابها كالعادة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

في الجلسة الخامسة والثلاثين، لقنت الديمقراطية اللبنانية العالم درسا جديدا في المادة وتحديدا في كيفية انتخاب رئيس من دون انتخابه، الصورة سريالية حقا اشرف على تظهيرها رئيس المجلس نبيه بري شخصيا، معظم الشرائح كانت حاضرة ولكن بما لا يؤمن انتخاب رئيس وفي غياب ميشال عون وسليمان فرنجية وكتلتيهما وعرابهما حزب الله، وضبطت اللعبة بما لا يتجاوز بتوصية حزب الله القائلة بأن الرئاسة لم تنضج بعد.

اذا الحضور النيابي كان شكليا ولتأمين الفولكلور لا الانتخاب، توازيا سجلت حلقات نقاش وضحكات صفر بين حلفاء الامس وبين انصاف اعداء اليوم وسط التسليم بعدم جدواها بفعل تضارب المصالح والغايات، وبينما الضبابيات تسود شكل احتفال الرابع عشر من شباط حضورا ومضمونا سياسيا ذكرت اوساط قواتية بأنها سمعت موقفا سعوديا حاسما يجزم ان المملكة ضد الفراغ وهي تؤيد ما يتفق عليه المسيحيون ولا فيتو لديها على اي من المرشحين الثلاثة.

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

المشهد يتكرر في مجلس النواب، يغيب النصاب عن جلسة انتخاب الرئيس، فتتأجل الجلسة الى الثاني من اذار، لم تختلف جلسة الثامن من شباط عن سابقاتها فهل رسب تفاهم معراب امام اول اختبار؟ لا نواب التيار الوطني الحر حضروا الى الجلسة كنواب القوات ولا نواب القوات قاطعوا الجلسة تضامنا مع التيار، تماما كما حال غياب كتلة لبنان الحر الموحد ومشاركة نواب المستقبل الداعمين لترشيح النائب سليمان فرنجية.

لم تبدل التفاهمات الجديدة ولا الترشيحات من تموضعات الكتل النيابية بين 8 و 14 اذار، فيما كانت كعادتها كتلة التنمية والتحرير ملتزمة بحضور كل الجلسات يتقدمها رئيسها رئيس المجلس نبيه بري الذي كان اول الواصلين الى ساحة النجمة اليوم.

انتظار نيابي من دون نصاب، حضر المرشحون وتغيب المرشحان، فتكرست التموضعات السياسية الى حد اتهام حزب الكتائب المرشحين برفض ممارسة الحياة الديمقراطية، القوات هربت هذه المرة من انتقاد المتغيبين كما كانت تفعل بعد كل جلسة، ورمى نائبها جورج عدوان الكرة في ملعب حزب الله مطالبا اياه بالتفاهم مع فرنجية لينسحب لمصلحة عون، لكن لا تقتصر المطالبة القواتية هنا بل تتعداها لضرورة تفاهم الجنرال مع مكونات 14 اذار وتحديدا تيار المستقبل، في الشكل لم تبتعد القوات عن حلفائها بدليل اجتماع عدوان مع الرئيس فؤاد السنيورة واستعداد القوات للمشاركة في ذكرى 14 شباط.

المسارات مفتوحة على كل الاحتمالات، فيما الانظار الداخلية والخارجية ترصد ما يحصل في ريف حلب، الجيش السوري يتقدم، والحديث عن التدخل العربي او التركي في سوريا باق الى حدود محاربة داعش اي في المناطق الشرقية، فماذا يجري دوليا؟ وهل تحكم لعبة الميدان مسار المفاوضات السورية واللعبة الاقليمية؟

في لبنان اهتمام شعبي باقتراح زيادة الضريبة على صفيحة البنزين، الرئيس بري رفض طرح زيادة خمسة الاف ليرة ليبقى النقاش مفتوحا حول نسبة اقل ستنظر بها الحكومة في اجتماعاتها بعد تقديم رؤية وزارة الطاقة والمياه المعنية، لكن النقابات رفعت راية الرفض فهدد الاتحاد العمالي العام بالمواجهة وطالبت هيئة التنسيق بالاضراب ما يعني ان يومي الاربعاء والخميس سيشهدان نقاشا حكوميا معيشيا ماليا نقابيا مفتوحا.

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

المنطقة لا تزال تتأرجح على الصفيح الساخن للتدخل الايراني العسكري في سوريا المصحوب بالغارات الروسية الكثيفة التي جعلت من حلب ارضا محروقة ودفعت باهلها الى الهجرة باتجاه الحدود التركية.

اما في لبنان فالاستحقاق الرئاسي ينام اسيرا تحت عباءة ديكتاتورية حزب الله الذي لا يزال يقاطع مع حلفائه الجلسة الخامسة والثلاثين للانتخاب بانتظار تامين ما يسميه الحزب الظروف لنجاج مرشحه النائب ميشال عون.

فرئيس مجلس النواب نبيه بري الذي حضر الجلسة ارجأها الى الثاني من آذار المقبل بعدما اقتصر عدد النواب في المجلس على 58 نائبا.

في وقت كان رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة يؤكد ان الخروج من المأزق الرئاسي يكون عبر الانصياع للعملية الديمقراطية الحقيقة، لافتا الى ان حزب الله والتيار الوطني الحر هما من جر البلاد الى هذا المازق وعلى قاعدة اما أن تنتخبوا مرشحنا والا ليس هنالك من انتخابات.

في سوريا الطائرات الروسية تواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين في حلب بالتوازي مع تحضيرات تقوم بها قوات النظام، بدعم من روسيا والحرس الثوري وحزب الله في محاولة للدخول الى مدينة داريا في ريف دمشق.

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

يبدو أن النصاب الميثاقي والسياسي والدولي، بدأ يتجه نحو الاستكمال، لانتخاب رئيس رئيس، لجمهورية جمهورية، في وطن يكون فعلا وطنا... فلحسن الحظ أن قضية مصيرية، مثل بقاء الجمهورية أو زوالها، باتت في أيدي الحكماء، لا سواهم... فالسعودية تدأب على التأكيد يوما بعد يوم أن لا فيتو لديها، وأن هاجسها اتفاق اللبنانيين... فيما إيران أبلغت أهل الكوكب كافة، شرقا وغربا، أن قرار الرئاسة اللبنانية لبناني... وفي الأيام الماضية، أضيف إلى تلك المواقف حرص فاتيكاني، وتشجيع بطريركي، وتجاوب أميركي كبير، مع ضرورة تكريس التسوية الميثاقية الكبرى لانتخاب رئيس للجمهورية... مؤشرات التفاؤل كثيرة: منها الكلام الصحفي المتكرر بأقلام أعمدة سعودية معبرة... ومنها إطلالات رئيس حزب القوات اللبنانية، الدكتور سمير جعجع، على وسائل إعلام سعودية رسمية... ومنها أيضا كلام قريبين من الرئيس سعد الحريري قبل يومين، عن انعدام الفيتوات وانفتاح القنوات... وصولا إلى ابتعاد المتضررين عن المشهد الإيجابي الذي بدأ ينسج بهدوء وروية... الصورة في ساحة النجمة اليوم لم تشذ عن هذا السياق. فالحضور ارتفع من 36 في الجلسة السابقة، إلى 58 نائبا اليوم. لا نشاذ ولا شواذ. بل إدراك كامل أننا بتنا على الطريق الصحيح. لم يعد يلزم الأمر إلا بركة صغيرة. والرئيس نبيه بري خير من يدرك ذلك. فنقل الموعد من شفاعة مار مارون في 9 شباط، إلى شفاعة مار يوحنا مارون في 2 آذار. عل ذكرى البطريرك الأول، تأتي بالرئيس الأقوى... وإلا فالموعد عشية الآلام أو مع القيامة. المهم أن الاتجاه صار محسوما... وما تبقى مسألة وقت. وهو الوقت الذي يأمل، لا الوقت الذي ينتظر، كما تقول الأغنية الفرنسية... على أمل أن ينشد جميع اللبنانيين نشيد الفرح... فلنبدأ من ساحة النجمة، بعد ثلاثين ثانية فقط.

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

حتى شفاعة مار مارون لم تعن اللبنانيين على انتاج رئيس.. فزمن الصوم عن الرئاسة لم تنهه حتى الجلسة الخامسة والثلاثون..

بوقفة جديدة امام سدة الاستحقاق، اعاد الجميع رسم المشهد الانتخابي قبل التطورات، ليقتنعوا بان منطق الشفافية السياسية، والتمسك بالحقوق الديمقراطية يغني عن التكهنات والكثير من التحليلات..

وللمرة الخامسة والثلاثين بات على الجميع الاقتناع بضرورة ترتيب الاوراق الرئاسية وفق الوقائع السياسية، لانتاج رئيس ينقل البلاد من الفراغ الرئاسي الى الفلاح الوطني.. لا رش البنزين النفطي والسياسي على شتى الملفات وزيادة منسوب التوترات..

انتهت جلسة انتخاب الرئيس بلا نصاب، والموعد الجديد في الثاني من آذار.. اما ثاني الملفات الذي يهدد باحراق الهدوء الحكومي الملحوظ، فهو الاصرار على التمويل من جيب المواطنين، مع سعي مستقبلي لتمرير ضريبة على البنزين تحت عدة عناوين، بينها انتخاب البلديات وترحيل النفايات وتمويل متطوعي الدفاع المدني..

في المنطقة، ورغم المتطوعين لخدمة داعش واخواته في السياسة والدبلوماسية والميدان، فان انجازات الجيش السوري والحلفاء متواصلة وفق المعد لها من حسابات..

من الشمال الحلبي الى جنوب درعا، خلطت تطورات الميدان الحسابات الاقليمية والدولية، اخرست منابر المسلحين الا عن الاستغاثات، فضجت منابر حلفائهم بالعنتريات، املا برفع المعنويات.. اما ترجمة المواقف والاحلاف العسكرية والتدخلات الميدانية فمتروكة للايام..

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

حضر ناخبون وغاب مرشحون، ديمقراطية على الطريقة اللبنانية، لكنها غير مفاجئة لاحد، فالانتخابات عمليا تجري خارج قاعة البرلمان، فيما يقتصر الدور في القاعة على دوران صندوقة الاقتراع على النواب لينتخبوا من تقرر انتخابه خارج القاعة، واخر مرة تمتع النواب بهذا الترف الانتخابي كان في ايار 2008 اما الجلسات الحالية والتي بلغ عددها خمسا وثلاثين جلسة فلم تحظ بصندوقة الاقتراع سوى في الجلسة الاولى التي انعقدت منذ نحو عشرين شهرا، ولان الجلسة كانت شكلية فقد ارجأها الرئيس نبيه بري الى الثاني من اذار، واذا لم تتبدل المعطيات فان جلسة اذار ستنضم الى سابقاتها.

وفي الانتظار تعود الملفات القديمة الجديدة الى الواجهة، بدءا من ملف النفايات مرورا بملف توفير الاموال لبعض المشاريع وهنا تقفز الى الواجهة قضية الضريبة على صفيحة البنزين، فهل تشعل هذه القضية جلستي مجلس الوزراء الاربعاء والخميس؟ ام يتم تواطؤ وزاري على تبريرها.

* مقدمة نشرة أخبارر "الجديد"

الأولى بعد الرابعة والثلاثين جلسة هالكة لاقت حتفها بضربة غياب قاتلة للنصاب على أن يتمدد هذا الوضع إلى الثاني من آذار موعد الجلسة المقبلة ثمانية وخمسون نائبا حضروا للتمريك والتصريح وإبداء المواقف وهم يدركون أن اللعبة الديمقراطية تجيز لهم كل أنواع "طق الحنك" السياسي وتظهر النواب الحاضرين على صورة النواب الملتزمين وغيرهم ممن قاطع يصبح معطلا فاتكا بالبلد ورئيسه لكن الحقيقة هي غير ذلك كله والروايات السياسية تحكي قصة تعطيل بالتكافل والتضامن بين كل الأفرقاء ولا أحد منزها ولانتشال الجلسات من الرهن النيابي وجعل الحضور الزاميا كان اقتراح الوزير بطرس حرب الذي أعلن أنه يحضر اقتراح تعديل دستوري ينص على حضور النواب الجلسات كافة وإلا يعتبر النائب المتغيب مستقيلا حكما لكن حكمة الشيخ بطرس الدستورية أول من ستطير الشيخ سعد وبمفعول رجعي وليس على المستوى النيابي فحسْب بل سيعتبر الحريري مستقيلا حكما من البلد وناس تمهلْ يا شيخ الدستوريين فاقتراحك يردي زعيم المستقبل وينزع عنه وعن بعض نوابه الصفة النيابية أما عن التعديل الثاني المتعلق باستمرار الرئيس على الكرسي إلى حين انتخاب رئيس آخر فإنه كفيل بجعل منطقة بعبدا محتلة بعد أن يصبح رئيسها مختلا جالسا في جمهورية أبدية والهلوسات النيابية لا تنضب في ساحة برلمان يتسلى نوابه بنا فيقدمون اقتراحات هي أقرب إلى التجلي كبدعة النائب دوري شمعون بوضع دفتر شروط لرئيس الجمهورية كي لا ننتخب أيا كان وربما يضيف عليها إخضاع الرئيس لامتحان مجلس الخدمة المدنية أو إمراره في " كولوكيوم سياسي " يضمن تأهله إلى أول طريق الحازمية تمهيدا لوصوله إلى نهائيات قصر بعبدا نائب جاء ليقترح وأخذ ليشتم كعبارة "فشروا" وآخرون توزعوا بين المنبر النيابي ومنابر الشاشات التلفزيونية ليعلنوا أن المعطل هو السيد حسن نصرالله أو المرشد الأعلى للبنان كما سماه النائب أحمد فتفت لكن إذا كان نواب المستقبل قد أصيبوا بالتهابات نيابية لا يعالجون منها الا بالانتخاب فلماذا لم يحضرْ زعيمهم الجلسة لماذا لم يتدحرج سعد على وجه الانتخاب من الرياض إلى ساحة النجمة ليدعم مرشحه وقبل هذا السؤال نعود إلى الأصل لماذا لم ينطق الحريري حتى اليوم باسم سليمان فرنجية مرشحا نحن نعلم الناس تعلم والله أيضا يعلم أن زعيم المستقبل يريد هذا الرجل لذلك الكرسي وربما انتابه الخجل من مسحييي لبنان بأن يعلن زعيم سني اسم مرشحهم الماروني وقد يكون الحريري قد فاتح فرنجية بأن بادر أنت إلى الترشح ثم أدعمك بمواقف لكن لتارخيه لم تحصلْ لا هذه ولا تلك إذ لم يقدم الحريري على ترشيح فرنجية ولم يدعم الترشيح لدى أعلانه فما الحكمة من ورائها وكيف ارتضى فرنجية بهذا الوضع الذي سيسمح للحريري يوما ما بأن ينكر إقدامه على أي تبن.

 

اسرار الصحف المحلية الصادرة ليوم الاثنين الواقع في 8 شباط 2016

الإثنين 08 شباط 2016

النهار

جدّد الرئيس حسين الحسيني اقتراحه بانتخاب رئيس انتقالي للبنان لمدّة سنة.

يعتقد مسؤول أمني سابق بأن الخطر على حياة ميشال سماحة بات أقوى من أي وقت مضى.

السفير

سجل تطور إيجابي في اتصالات تدور منذ فترة بين قيادات من تنظيم في قوى "8 آذار" وشخصيات سلفية.

تتحدث قيادات فلسطينية عن "شغب" تمارسه جهة عربية لعرقلة تحسن طرأ على علاقة تنظيم فلسطيني مع دولة اقليمية.

تبيّن أن المواطن الكويتي الذي حرره فرع المعلومات كان محتجزاً في قفص حديدي على سطح أحد المباني.

المستقبل

يقال

إن مرجعاً نيابياً حمّل رجل دين مقرّباً من مرجع روحي رسالة "عتب" بسبب الحملة التي تُخاض ضد وزيرين من كتلته على خلفية تشكيلات واعتمادات "رغم أن خطوات حصلت في وزارات أخرى والتزمنا الصمت إزاءها".

اللواء

لوحظ غياب وزير الشؤون الاجتماعية، المعني بملف النازحين السوريين، عن الوفد اللبناني إلى مؤتمر المانحين في لندن!

تساءل قطب سياسي عن مبررات خطة وزير التربية إلى مؤتمر الدول المانحة، والتي اختصرت الدعم المطلوب للبنان بمبالغ تؤمن التعليم للأطفال السوريين!

بعث مرشّح رئاسي موفداً خاصاً إلى عاصمة إقليمية حاملاً رسالة بضرورة التدخل لدى بعض الحلفاء وتأمين فوزه بالرئاسة بأكثرية "محترمة"!

الجمهورية

أبلغ نائب بيروتي رئيس حزب مسيحي أنه سيصوِّت الى جانب القطب الذي دعمه لرئاسة الجمهوريّة.

توقّع أكثر من وزير أن يسلك ملف حياتي طريق الحل على طاولة مجلس الوزراء ترجمةً للتوافق السياسي الحاصل.

تساءلت أوساط سياسية ما إذا كان الزعماء الموارنة سيحضرون مناسبة هامة للطائفة يُقام الإحتفال الأساسي لها في العاصمة.

البناء

سئل مصرفي كبير عن "المعجزة" التي تقف خلف القطاع المصرفي اللبناني، والتي تجعله يواصل النموّ والتقدّم والتطوّر وتحقيق الأرباح، في حين تسجّل المؤشرات الاقتصادية كلّها في لبنان تراجعاً ملحوظاً؟ فأجاب: عصر المعجزات ولّى منذ زمن بعيد جداً، وقطاعنا المصرفي يكابد ظروفاً تشغيلية صعبة للغاية، وما تسمّونه "معجزة" سببها انتشار العمل المصرفي اللبناني في العديد من الدول العربية والأوروبية، بحيث تصل نسبة النشاط الخارجي لبعض المصارف إلى 42 في المئة، الأمر الذي يؤدّي إلى تحسين نتائجه العامة.

 

فابيوس يعمل لـ"خرق" في الرئاسة اللبنانية قبل مغادرته "الخارجية" وهولاند في صدد تعديلات وزارية وعينُه على الانتخابات المرتقبـة!

المركزية- قبيل مغادرته منصبه على رأس "الخارجية" الفرنسية في 22 شباط الجاري لاسباب صحية، يجهد الوزير لوران فابيوس لتحقيق خرق في جدار الازمة الرئاسية اللبنانية، حيث يزمع إيفاد مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في "الكي دورسيه" السفير جيرار بونافون الى ايران في الايام المقبلة لبحث الملف اللبناني مع المسؤولين في طهران. وينطلق فابيوس في مسعاه من "رغبة" بالمساعدة لمسها الجانب الفرنسي لدى الرئيس الايراني حسن روحاني خلال زيارته باريس منذ أيام، حيث أبدى ليونة واستعدادا لدى الجمهورية الاسلامية للتفاوض حول الرئاسة اللبنانية.

وفي هذا السياق، تردد أن موعد زيارة الدبلوماسي الفرنسي الى ايران قد يكون بعد ظهور نتائج انتخابات مجلسي الشورى والخبراء في 26 شباط الجاري، والتي ستحسم الصراع بين الجناحين المتنافسين في طهران أي المعتدلين برئاسة روحاني والمحافظين ويمثلهم الحرس الثوري الايراني، لان اتضاح الصورة في الجمهورية الاسلامية سيتيح له العودة بنتائج ملموسة، علما انه سيعمل أيضا على خط تقريب وجهات النظر بين ايران والسعودية كون الجهتين نافذتين في لبنان والمنطقة، ولتقاربهما او تباعدهما صدى في بيروت وسواها من الدول العربية كالعراق واليمن وسوريا...

واذا كان فابيوس يسعى الى تسجيل إنجازات في هذين المجالين في الربع الساعة الاخير الذي يمضيه في الخارجية، تاركا لخلفه إكمال المهمة التي مهّد لها، فان اوساطا دبلوماسية عربية مقيمة في باريس تكشف لـ"المركزية" ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لم يحسم بعد اسم وزير خارجيته الجديد، والتكهنات كثيرة في هذا المجال حيث يقال ان من الاسماء المطروحة لتولي الحقيبة ميشال سابان وزير المال، ماري سول توران وزيرة الصحة واليزابيت غيغو رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية. غير ان المرشحة الاقوى يبدو انها المرشحة السابقة للرئاسة سيغولين رويال زوجة هولاند سابقا، ذلك ان هولاند الذي يعمل لتعزيز قواعده الشعبية عشية الانتخابات الرئاسية التي سيخوضها مجددا مرشحا عن الحزب الاشتراكي، في وجه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي أو رئيس الحكومة السابق الان جوبيه المتقدم حسب استطلاعات الرأي على ساركوزي، بتعيينه رويال- الاشتراكية ايضا- على رأس الكي دورسيه، يقطع عليها الطريق لخوض غمار الانتخابات الرئاسية بعد أن لوحت برغبتها في ذلك، ويشد بالتالي عصب الاشتراكيين لدعمه مجددا في السباق الى الاليزيه. ولن تقتصر التعديلات في الحكومة الفرنسية على منصب الخارجية، بل ان ترميمها سيشمل اكثر من حقيبة. وسيعمد هولاند خلاله الى تطعيمها بشخصيات وازنة تعزز موقعه الانتخابي في الشارع الفرنسي. وتشير المصادر الى ان هولاند سيحتفظ برئيس حكومته ايمانويل فالس وببعض الوزراء لكنه سيستعين بطاقات شابة وبالعنصر النسائي أيضا حفاظا على التوازن الذي يحرص عليه في توزيع الحقائب بين الرجال والنساء، والذي اختلّ اثر استقالة وزيرة العدل كريستيان توبيرا احتجاجا على مشروع ينوي هولاند عرضه على الحكومة ينص على حق الدولة بسحب الجنسية الفرنسية ممن يمتلك جنسيتين اذا ما أدين بالارهاب او بالضلوع بأعمال أمنية. ويترقب الفرنسيون التغيير الحكومي العتيد ذلك انه سيساهم الى حد كبير في تحديد خياراتهم الانتخابية، سيما بعد ان رفع هولاند شعار محاربة الارهاب ورفض الرضوخ له. وتكشف الأوساط ان الرئيس الفرنسي قد يبت اسم وزير الخارجية الجديد قبل منتصف الجاري بحيث يتم ترميم الحكومة قبل 22 شباط أي مع مغادرة فابيوس مكتبه.

 

غمـوض مريب لفّ صفقة تحرير التشيكيين الخمســة ومن هم الخاطفون؟ وهل منعت قوى "الامر الواقع" توقيفهم؟

المركزية- في اطار صفقة "غامضة" بقيت تفاصيلها طي الكتمان، تم تحرير التشيكيين الخمسة الذين خطفوا في لبنان في تموز 2015، مقابل إطلاق سراح اللبناني علي فياض الذي أوقف في براغ عام 2014 بناء على طلب من السلطات الاميركية التي تتهمه بعقد صفقات سلاح وتهريبها الى منظمات تعتبرها السلطات الاميركية ارهابية أو معادية، ومنها منظمة "فارك" الكولومبية. أكثر من علامة استفهام وتعجّب تركتها المقايضة التي حصلت، في أوساط 14 آذار التي تحدثت مصادر نيابية فيها لـ"المركزية" باستغراب بالغ عن انعدام المعلومات في شأنها وعن "تعمّد" عدم وضع الرأي العام في حقيقتها، حسب تعبيرها. وقالت "علمنا من وسائل الاعلام ان المخطوفين أطلقوا في منطقة الكسارات في بلدة ميدون البقاعية وتم تسليمهم الى الأمن العام اللبناني"، مضيفة "راجت ظاهرة الخطف سيما في البقاع في الآونة الاخيرة، الا ان عمليات تحرير المخطوفين والتي يتولاها الجيش تارة وشعبة المعلومات طورا، عادة ما يعقبها توضيح رسمي يصدر عن الجهاز المعني يفنّد تفاصيل العملية، الا أن ذلك لم يحصل هذه المرة ولم يتم الكشف عن حقيقة الصفقة التي تمت من قبل اي من الأجهزة الأمنية المختصة، ما يثير الريبة". وفي حين سألت "من هي الجهة الخاطفة؟ ولماذا لم يتم القاء القبض عليها بعد ان خطفت أجانب موجودين على الاراضي اللبنانية"؟ تخوّفت المصادر من أن تكون "قوى الامر الواقع" أو الجهات الحزبية الفاعلة بقاعا والتي حمت الخاطفين على حدّ تعبيرها، قد دخلت على خط المقايضة، فوجهت الخاطفين الى أحد الأجهزة لا سواه لإتمام الصفقة، وضمنت لهم عدم توقيفهم بعد تسليمهم التشيكيين، معتبرة انه إن كان ذلك صحيحا، فهي فضيحة جديدة تضاف الى سجل الممارسات الناتجة عن قيام دويلات الى جانب الدولة". الجسر: من جهته، أسف عضو كتلة المستقبل النائب سمير الجسر، بصفته رئيسا للجنة الدفاع النيابية، عبر "المركزية" للطريقة التي حصلت فيها عملية الافراج عن التشيكيين وتسليمهم الى الامن العام من دون معرفة ما حصل او الجهة الخاطفة.

واذا كانت السلطات التشيكية قررت عدم تلبية طلب الولايات المتحدة تحويل علي فياض اليها وأرسلته الى لبنان ضمن صفقة استرجاع مواطنيها، فإن فياض أوقف في مطار رفيق الحريري الدولي فور وصوله الى بيروت بموجب مذكرة من الانتربول الدولي بتهمة الاتجار بالسلاح .وقد نفّذ اليوم عدد من أصدقائه وأهاليه وقفة تضامنية معه أمام قصر العدل احتجاجاً على توقيفه وتحويله إلى النيابة العامة، مطالبين بإطلاق سراحه. في المقابل، عاد التشيكيون الخمسة وهم محام وصحافيان ومترجم بالاضافة الى شخص خامس جرى التكتم على هويته، تردد انه ضابط استخبارات تشيكيّ، الى بلادهم... وتسأل الأوساط الآذارية: هل انتهت قضية خطفهم عند هذا الحد؟ أم أن الاجهزة الرسمية ستتابعها على نار هادئة حتى توقيف المتورطين فيها، فتستعيد الدولة هيبة فقدتها عند الخطف من جهة وعند عدم القاء القبض على الخاطفين من جهة ثانية؟

 

جونز: الولايات المتحدة أكبر المانحين للبنان/سلام يلتقي وفداً مــن اهالـي عرسـال

المركزية- عرض رئيس الحكومة تمام سلام في السراي، مع القائم بأعمال السفارة الاميركية السفير ريتشارد جونز، تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة، بعد اللقاء قال جونز: "كان اللقاء مثمرا وبحثنا في موضوع مشاركته في مؤتمر لندن للمانحين، وتحدثنا عن المساعدات الانسانية، ونحن نتطلع قدما للعمل مع الحكومة اللبنانية لتحقيق أهداف عدة بناء على مقررات مؤتمر لندن الذي قدمت خلاله الولايات المتحدة مبلغا اضافيا قدره مئة وثلاثة وثلاثين مليون دولار للمساعدات الانسانية التي سوف تستعمل في لبنان، كذلك أكثر من مئتين وتسعين مليون دولار للمساهمة الانمائية والتي سوف تستعمل لأغراض التعليم في لبنان والاردن".

أضاف: "ان الولايات المتحدة من أكبر المانحين للبنان وهي قدمت له اكثر من مليار دولار للمساعدات الانسانية من خلال مكاتب اللاجئين والمساعدات الاميركية منذ عام 2012. كذلك فإن المساعدات الاضافية ستدعم المؤسسات والجمعيات والمجتمعات اللبنانية التي تستضيف اللاجئين وتأمين الدعم لهم من خلال تأمين الاغذية والحاجات الضرورية والمساهمة في عملية التعليم. إضافة الى الدعم الانساني فإن الولايات المتحدة ملتزمة دعم القوى العسكرية اللبنانية لمساعدتها في محاربة المجموعات المتطرفة، ونحن نتطلع الى تقوية الشراكة بيننا وبين القوى الامنية اللبنانية، ولهذا السبب فإن لبنان أصبح يشكل سادس بلد يتلقى مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة الاميركية في العالم، فقد قدمنا للبنان أكثر من مليار واربعمئة مليون دولار كمساعدات عسكرية منذ عام 2005".

وختم: "سررنا بزيارة قائد الجيش العماد جان قهوجي لواشنطن والتي أكدت العلاقة الامنية المتبادلة، ونحن نتطلع الى زيارات يقوم بها برلمانيون لبنانيون ووزير الاقتصاد آلان حكيم، ونؤمن بأن هذه الزيارات تساعد الولايات المتحدة على فهم حاجات لبنان حتى تكون مساعدتنا للبنان وشعبه وفق حاجاتهم".

وفد عرسالي: واستقبل سلام عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح برفقة وفد من أهالي بلدة عرسال برئاسة نائب رئيس البلدية أحمد الفليطي، وفي حضور رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير.

بعد اللقاء تحدث الجراح فقال: "تشرفنا بلقاء الرئيس سلام لعرض مطالب ومشكلات ومعاناة أهالي عرسال. ونشكره على سعة صدره وعلى الجهد الذي يبذله والوقت الذي يخصصه لعرسال وأهلها من أجل حل مشاكلاتهم".

أضاف: "نحن نعرف معاناة أهالي عرسال كفلاحين وأصحاب مصالح بسبب موقع البلدة الجغرافي والضغوط التي يتعرضون لها من كل الجهات، فهناك جزء كبير من عرسال محتل من مسلحي حزب الله، ما يمنع الناس من الوصول إلى أرزاقهم وبساتينهم، وهناك أيضا معاناة في مصالحهم وأرزاقهم الواقعة في وادي حميد لجهة دخول أهالي البلدة إليها والعمل فيها أو خروجهم والمضايقات التي يتعرضون لها، إضافة الى بعض الإشكالات التي تختلق داخل عرسال من بعض الناس المرتبطين بجهات أصبحت معروفة، ومحاولة الإيحاء أن عرسال بلدة مستباحة من المسلحين وبالتالي يجب معاقبتها ومعاقبة أهلها من خلال حرمانها من موارد عيشها ورزقها ومن خلال الضغط على أهلها". وتابع الجراح: "عرضنا كل هذه الأمور بشكل تفصيلي مع رئيس الحكومة ومع اللواء خير لمساعدة أهالي عرسال للحفاظ على وجودهم في عرسال وعلى حياة كريمة داخل البلدة، ذلك من خلال تمكينهم من الوصول إلى بساتينهم وأرزاقهم ورفع المعاناة اليومية عنهم عند توجههم يوميا إلى أرزاقهم خاصة أننا اليوم أمام بداية الموسم الزراعي". وختم: "طلبنا من الرئيس سلام ومن اللواء خير المساعدة في إيجاد الحلول لهذه القضايا من أجل إبقاء أهالي عرسال ضمن الدولة وللدولة، وتحديدا للجيش اللبناني، فأهالي عرسال اختاروا خيار الدولة والوقوف الى جانب الجيش اللبناني، وعلى الدولة والجيش أن يقفا إلى جانبهم". ومن زوار السراي الوزير السابق جهاد أزعور.

 

8 آذار تحاول اقناع فرنجية بالانسحاب من "التسوية الباريسية" المفخخة: الحريري على محك النيات في 14 شـباط لاعلان الترشيح رسـميا والا!

المركزية- لا تسقط اوساط 8 آذار من حساباتها الانتخابية ان تكون اهداف تنازل قوى 14 آذار عن مرشحها الرئاسي وتبني ترشيحات 8 آذار، على رغم اهمية الخطوة بالنسبة الى هذا الفريق، من ضمن سيناريو توزيع ادوار وضع معدّوه نصب اعينهم تسديد ضربة موجعة الى لحمة ووحدة "مشروع الممانعة" الذي تجمعه قضية سامية على مستوى الوطن والمنطقة، بعدما عجزت كل المحاولات السابقة عن تفكيك مكوناته وشرذمتها. وتقول الاوساط لـ"المركزية": ليس خافيا على أحد ان المحاولة نجحت جزئيا في احداث تصدع بين بنشعي والرابية أضيف الى حال التوتر الدائم بين الرابية وعين التينة وغذتها بعض التراشقات الكلامية العنيفة بين بعض مكونات 8 آذار التي سارعت المواقع القيادية الى لجمها ومنع شراراتها من التمدد، بدليل ان رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية اوعز الى مناصريه الخميس الماضي بالتزام الهدوء وعدم الانجرار الى السجالات العقيمة المؤذية. لكنها تؤكد ان فريق 8 آذار لا يقف مكتوف اليدين ازاء ما جرى وانه يعمل على رد الصاع صاعين من خلال جملة خطوات يجري العمل عليها، بدأت بمحاولة اقناع زعيم "المردة" بلا جدوى "التسوية الباريسية" ما دامت لم تقرن القول بالفعل بمعنى ان الرئيس سعد الحريري لم يعلن بعد مرور اكثر من شهرين على لقاء باريس ترشيح فرنجية علنا، وكل ما يشاع عن انها تحظى بغطاء اقليمي ودولي مجرد فقاقيع صابون لا تخدم الا مصلحة مطلقيها القاضية بدق اسفين في وحدة 8 آذار وتحديدا بين فرنجية ورئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون الذي يبقى مرشحنا الرسمي، واذا كان من غطاء خارجي فهو يغطي "الترشيح المفخخ والكمين المنصوب لعون وفرنجية معا" تقف خلفه المملكة العربية السعودية، المعلوم ان كل خطوات الحريري منسقة معها، وفرنسا التي سارع رئيسها فرنسوا هولاند بعد التسوية الى الاتصال بفرنجية لاكمال عناصر "التفخيخ" وضمان نجاحه.

وتدليلا الى صوابية هذا الاعتقاد لدى 8 آذار، تفيد الاوساط ان الحريري لو كان جادا في "التسوية" لكان الى اعلان تبني ترشيح فرنجية، شاور حلفاءه وسوّق الترشيح في فريق 14 آذار لعدم احداث النقزة التي احدثتها وتبديد فرص انتخاب فرنجية، كاشفة أن الوفد الايراني الذي زار باريس اخيرا صارح الجانب الفرنسي بهذا الجو واعتبر ان السعودية تقف وراء الخطوة لتفتيت قوى 8 آذار واستهداف "حزب الله"، وهي سعت الى الهدف نفسه بتوجيهها دعوة الى رئيس مجلس النواب نبيه بري لزيارة الرياض، اعتذر عن تلبيتها واعدا بانجازها حينما يصبح الوقت مناسبا، ليقينه بأن المملكة تريد من خلالها خلق شرخ في العلاقة بين حركة "أمل" و"حزب الله". وفي جلسة الحوار الثنائي الاخيرة بين "حزب الله" و"المستقبل" توضح اوساط 8 آذار، ان وفد الحزب استفسر عن تسوية باريس وسمع تأكيدا يقارب الجزم، بأن الخطوة محض محلية ولا تقف خلفها اي جهة اقليمية او دولية، وان احدا لم يطلب من الرئيس الحريري القيام بها. وتشير الى ان نيات المستقبل ستكون على المحك ازاء "التسوية"، فإما يعلن الحريري ترشيح فرنجية علنا في ذكرى 14 شباط لدحض وجهة نظرنا، والا فأي كلام آخر يبقى "زائفا" يكشف النيات المبيتة. في المقابل، تؤكد مصادر قوى 14 آذار ان دعوة الحريري لترشيح فرنجية علنا، محاولة مكشوفة من 8 آذار لتكريس الشقاق بين بيت الوسط ومعراب و"ضربة معلم" تحاول تسديدها في شباك مكونات" ثورة الارز" التي ولئن اهتزت فليست تقع لان القضية الوطنية الوجودية التي تجمعها ابعد باشواط مما يجمع مكونات 8 آذار من مصالح فئوية وغايات وصولية لكل مكون الى هدفه. وتعتبر ان السيناريو الذي يسوّق له فريق 8 آذار الهدف منه إخفاء حقيقة عرقلة ايران و"حزب الله" للانتخابات الرئاسية ومحاولة تحميل الحريري والسعودية مسؤولية عدم انجاز الاستحقاق. وتشير الى ما تحاول مكونات من هذا الفريق تسويقه لجهة صفقة بين الحريري وفرنجية رافقت التسوية يحرص الرجلان على عدم الكشف عنها، وهو أمر ينفيه فرنجية بنفسه نفيا قاطعا.

 

الخامسة والثلاثون: المرشِحون حضروا والمرشَحون غابوا والـ36 الى 2 آذار

موفدون من معراب الى السعودية والسنيورة:التواصل مع القوات لم ولن ينقطع

بكركي تسـتنفر واميـركا تدعم وخليــــل يعد ملفــــات للمراجعــة

المركزية- كرّست الجولة الخامسة والثلاثون الانتخابية الرئاسية معادلة "اللامنطق اللبنانية" الفريدة في العالم. المرشِحون من ضفة قوى 14 آذار المتصدّعة حضروا جميعا الى القاعة بحماسة لانتخاب مرشَحيهم، والمرشَحون على ضفة 8 آذار المصابة بشظايا الترشيحات المتضادة لم يحضروا. مفارقة غريبة عجيبة لا يمكن لاي دولة ان تشهد مثيلها. فالجلسة الرئاسية التي ميزها حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري شخصيا بعد انقطاع هي الاولى بعد "خطوة معراب" والرابعة منذ "التسوية الباريسية"، لكن لا تسوية باريس قلبت مفهوم المقاطعة ولا ترشيح معراب غيّر المشّهد او حمل حلفاء مرشحها رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون على تأمين النصاب الانتخابي بحجة توفير ظروف انتخابه من خلال انسحاب "المنافسين" وعلى قاعدة حزب الله "حين يحين وقتها نقطفها" . مشاورات نيابية: واستنادا الى السيناريو المشار اليه، ارجأ الرئيس بري جلسة الانتخاب الى الثاني من آذار المقبل بعدما اقتصر عدد النواب في المجلس على 58 نائباً في ما النصاب المطلوب لانعقاد الجلسة هو 86 نائبا. وكما سيناريو اللا نصاب، كذلك مشهد الحلقات النيابية التشاورية التي لم تفتقدها قاعات المجلس بين النواب من فريق 14 آذار الذين تسلطت الاضواء في اتجاههم لا سيما نواب القوات والمستقبل لتلمس ما اذا كان الابتعاد رئاسيا أبعدهم نيابيا، بيد انه تبين ان اللقاءات نفسها تكررت واجتمع كما العادة الرئيس فؤاد السنيورة مع النواب جورج عدوان وبطرس حرب وجمال الجراح. وأكد السنيورة على الاثر"إن التواصل مع القوات اللبنانية لم ولن ينقطع يوما. في ما اعلن حرب انه "يعمل على تعديل دستوري يوجب رئيس الجمهورية استكمال مهامه لحين انتخاب رئيس جديد".اما عدوان فقال: ان "القوات كانت تأمل بعد مبادرة معراب ان تشهد جلسة اليوم انتخاب رئيس. وعلى "حزب الله" التفاهم مع النائب سليمان فرنجية لينسحب لمصلحة العماد عون لأنه المرشح الأساسي لهذه القوى خصوصاً بعد مقاطعته اليوم". اما الخطوة الثانية فهي ضرورة تفاهم العماد عون مع مكونات "14 آذار" وخصوصاً "المستقبل" و"الكتائب" للوصول إلى انتخابه رئيساً.

ابو فاعور: وفي سياق متصل، زار وزير الصحة وائل ابو فاعورعين التينة موفدا من رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط. واعلن بعد لقائه الرئيس بري "ان الامور لا تزال غير ناضجة لانتخاب رئيس ويجب الاستفادة من المناخ الايجابي على صعيد العمل الحكومي".

معراب السعودية: وليس بعيدا من المقلب الرئاسي، نقلت اوساط مطلعة على العلاقة بين معراب والمملكة العربية السعودية معلومات لـ"المركزية" استقتها من مصدر قواتي، اشارت الى حركة موفدين قواتيين كثيفة في اتجاه المملكة تفوق احيانا الاثنين او الثلاث شخصيات في الاسبوع، كاشفة ان أخرهم تبلغ منذ يومين الموقف السعودي تجاه الترشيحات الرئاسية كالآتي: اولا ان المملكة العربية السعودية يهمها إجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت، لان الفراغ المزمن على مدى اكثر من عام وثمانية أشهر واخفاق القوى السياسية في التوصل الى انتخاب رئيس هو أسوأ ما يمكن ان يصيب لبنان في هذه المرحلة بالذات. وثانيا "لا فيتو سعوديا على اي من المرشحين للرئاسة، النواب سليمان فرنجية وهنري حلو وميشال عون، لان المملكة تضع في أعلى قائمة نظرتها الى الانتخابات الرئاسية في لبنان على مر التاريخ القرار المسيحي الذي لا يمكن ان تقف ضده او ضد أي توجه مسيحي عام، واذا ما قرر المسيحيون الاتفاق على العماد عون، فهي لن تمانع وصوله الى سدة الرئاسة.

بكركي تسنتفر: في سياق اخر، تستعد بكركي لاستضافة اجتماع وزاري موسّع ظهر الجمعة المقبل، للبحث في وضع الحضور المسيحي في الادارات العامة والوزارات، متابعة لملف "الخلل في توزيع المراكز" الذي فُتح على مصراعيه اثر المناقلات التي اجراها اخيراً وزير المال علي حسن خليل في وزارته ونفقات وزارة الاشغال على مناطق لبنانية عدة لا تراعي مبدأ "الانماء المتوازن".واوضحت مصادر معنية بالملف لـ "المركزية" ان "الاجتماع "صرخة" ليس للتصويب نحو وضع طائفة مُعيّن او استهداف وزير مُحدد انما لتصحيح الخلل في الادارات العامة والحفاظ على التوازن"، واشارت الى ان "الاجتماع سيتضمّن عرض فيلم وثائقي عن واقع الحضور المسيحي في الادارات العامة في السنوات العشر الاخيرة وحتى اليوم، وبناءً على ما سيتم عرضه سنطلّع على رأي الوزراء المشاركين في الاجتماع عمّا هو حاصل في المؤسسات العامة وفي الوزارات من "تهميش وغُبن" للمسيحيين". وشددت المصادر على ضرورة ان "يُدرج ملف الحضور المسيحي في الادارات العامة كبند اساسي على طاولة الحوار الوطني في جلسته المُقررة في 17 الجاري في عين التينة لتصحيح مسار "التوظيف" في القطاع العام انطلاقاً من تعزيز دور مجلس الخدمة المدنية في اجراء مباراة الدخول الى الوظيفة العامة وإعتماد مبدأ الكفاءة بدلاً من المحسوبيات الطائفية والحزبية".

جونز في السراي: من جهة ثانية، جدد القائم بالاعمال الاميركي ريتشارد جونز التزام بلاده دعم لبنان في حربه ضد الارهاب، فلفت عقب لقائه رئيس الحكومة تمام سلام الى أن "الولايات المتحدة تتطلع الى تقوية الشراكة ما بيننا وبين القوى الامنية اللبنانية، ولهذا السبب فإن لبنان أصبح يشكل سادس بلد يتلقى مساعدات عسكرية من الولايات المتحدة الاميركية في العالم، وقد قدمنا للبنان أكثر من مليار واربعمئة مليون دولار كمساعدات عسكرية منذ عام 2005"، مضيفا "سررنا بزيارة قائد الجيش العماد جان قهوجي لواشنطن التي أكدت العلاقة الامنية المتبادلة، ونحن نتطلع الى زيارات يقوم بها برلمانيون لبنانيون ووزير الاقتصاد، ونؤمن بأن هذه الزيارات تساعد الولايات المتحدة على فهم حاجات لبنان حتى تكون مساعدتنا للبنان وشعبه وفق حاجاتهم". وكانت نتائج مؤتمر لندن للمانحين حضرت أيضا في لقاء سلام جونز حيث اوضح الاخير ان " الولايات المتحدة قدمت خلاله مبلغا اضافيا قدره مئة وثلاثة وثلاثون مليون دولار للمساعدات الانسانية التي سوف تستعمل في لبنان، كذلك أكثر من مئتين وتسعين مليون دولار للمساهمة الانمائية والتي سوف تستعمل لأغراض التعليم في لبنان والاردن". خليل الى واشنطن: وكان جونز التقى اليوم وزير المال علي حسن خليل وتم التطرق الى التحضيرات الجارية لزيارة خليل المرتقبة الى الولايات المتحدة والمباحثات التي سيجريها مع المسؤولين الاميركيين. وعلمت "المركزية" ان وزير المال ينكب حاليا على التحضير لملف يظهر في وضوح تقيد لبنان الرسمي والقطاع المصرفي فيه بكل القوانين المالية وفي مقدمها الرامية الى مكافحة التبييض والتهريب وتجفيف المصادر المالية للمنظمات الارهابية، لافتا في هذا السياق الى ضرورة التمييز والفصل بين حركات التحرير والمقاومة والتنظيمات المتطرفة.

 

الإمارات: محاكمة مجموعة مرتبطة بـحزب الله اللبناني

09/02/16/أبوظبي وام: نظرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بدولة الإمارات أمس، عدداً من القضايا المتعلقة بأمن الدولة. ووجهت المحكمة في قضية مرتبطة بـحزب الله اللبناني لثلاثة متهمين من الجنسية العربية والكندية اتهامات بإنشاء وإدارة مجموعة ذات صفة دولية داخل الدولة. وبعد توجيه الاتهام، أنكر جميع المتهمين التهم التي وجهت إليهم. وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 15 فبراير الجاري، لسماع أقوال شاهد الإثبات بطلب دفاع المتهمين. ومثل المتهمون أمام المحكمة بحضور بعض ذويهم وثلاثة من دفاعهم بالإضافة إلى وسائل الإعلام في الدولة، وممثل عن السفارة الكندية لدى الدولة.

 

رسالة من حزب الله لفرنجية لإعادة النظر في ترشيحه

يروت السياسة:09/02/16/كشفت معلومات لـالسياسة أنّ وفد حزب الله الذي التقى رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون، الجمعة الفائت، أبلغه كلاماً واضحاً لا لبس فيه، بأنه مرشحه الأول والأخير لرئاسة الجمهورية، وأنّ لا انتخابات رئاسية، ما لم يكن عون هو الرئيس المرتقب في قصر بعبدا، وأنّ ما جاء على لسان أمينه العام حسن نصر الله بخصوص رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، لا يمكن إعطاؤه بعداً يصل إلى حد تأييد ترشيحه للرئاسة، بطريقة تجعل فرنجية يبني حساباته على قاعدة أنه أوفر حظاً من عون، ما يفرض على حزب الله أن يتبنى الوقوف إلى جانبه في نهاية الأمر، في الوقت الذي أراد حزب الله من هذه الزيارة، أن تكون بمثابة رسالة لفرنجية أيضاً، كي يعيد النظر بمواقفه والعودة إلى بيت الطاعة، لأن الجهة المخولة بترشيحه هي فريقه السياسي أي 8 آذار وتحديداً حزب الله، وليس الرئيس سعد الحريري ولا أي فريق آخر. واضافت المعلومات ان حزب الله لم يخف امتعاضه من تفرد فرنجية بالذهاب إلى باريس، لعقد صفقة ترشيحه مع الحريري. وفي حسابات الحزب، وبعيداً من لغة الأحجام بين عون وفرنجية، باعتبار الأول يرأس أكبر كتلة نيابية مسيحية، وأنّ فرنجية ونوابه إسطفان الدويهي وسليم كرم وإميل رحمة، كانوا أعضاءً في تكتل التغيير والإصلاح، حتى تعليق مشاركتهم في اجتماعاته، فإنه قادر على إقناع رئيس النظام السوري بشار الأسد بتبني دعم عون في الوصول إلى رئاسة الجمهورية بديلاً عن فرنجية، خاصة أنّ مشروع عون لا يتوقف عند حدود العلاقة مع النظام السوري، بل يتعداه ليصل إلى إيران، سيما أنّّ وزير الخارجية جبران باسيل، سجّل أكثر من خرق في مخالفته للإجماع العربي والإسلامي والوقوف إلى جانب إيران، وعليه فإنّ حزب الله ليس بصدد التخلي عن عون، لأن ما يوفره له من دعم سياسي، لا يمكن أن يوفره له أحد غيره، خاصة بعد كلامه الأخير، عن أنه يؤيد سلاح حزب الله حتى زوال إسرائيل.

 

قلق سعودي على لبنان من التداعيات الخطيرة لاستمرار الفراغ الرئاسي

بيروت السياسة:09/02/16/مرت جلسة انتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية الـ35، أمس، كسابقاتها، ولم يشفع لها تحقيق المصالحة المسيحية-المسيحية ودعم اتفاق معراب لرئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون لرئاسة الجمهورية في اكتمال النصاب، بحيث لم يحضر سوى 58 نائباً من أصل 86 وهو النصاب القانوني المطلوب لافتتاح جلسة الانتخاب. وفيما تم تحديد 2 مارس المقبل موعداً للجلسة الـ36، أبدى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل أسفه لحضور نواب لانتخاب مرشحين يرفضون ممارسة الديمقراطية، معتبراً أن الكتل السياسية سقطت في الامتحان، في حين تحدث الوزير بطرس حرب عن اقتراح تعديل دستوري يلزم النواب في حضور جلسات انتخاب الرئيس، فيما طالب النائب دوري شمعون بدفتر شروط للرئيس. وكان اللافت في جلسة الأمس، حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى ساحة النجمة، إلى جانب عدد كبير من نواب كتلة التحرير والتنمية، إضافة إلى حضور نواب من تيار المستقبل ونواب حزبي الكتائب والقوات اللبنانية واللقاء الديمقراطي والنواب المسيحيين المستقلين، في حين كانت المفارقة غياب المرشحين البارزين للرئاسة رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، فيما حضر كما في كل مرة مرشح اللقاء الديمقراطي النائب هنري حلو. وردّ النائب مروان حمادة على قول حزب الله إنه يريد قطف الرئاسة، قائلاً إن الرئاسة ليست للقطف بل للانتخاب، في وقت قاطع الجلسة نواب حزب الله وتكتل التغيير والإصلاح والمردة والطاشناق والقومي والبعث والنائب طلال أرسلان الجلسة.

وسجّل على هامش الجلسة التي لم تنعقد تشاور بين رئيس كتلة المستقبل فؤاد السنيورة والوزير حرب، كما سجّلت خلوة بين السنيورة والنائب جورج عدوان. في سياق متصل، نقل سياسيون عادوا من المملكة العربية السعودية في الساعات الماضية، أن الرياض تنظر بعين القلق على الوضع في لبنان، في ظل استمرار الفراغ الرئاسي الخطير المترافق مع انهيار ما تبقى من مؤسسات دستورية في البلد، على وقع إمعان أطراف لبنانية مدعومة من قوى إقليمية بعرقلة انتخاب رئيس للجمهورية ومحاولتها فرض الرئيس على اللبنانيين، متجاهلة دور مجلس النواب في انتخاب الرئيس العتيد الذي يجب أن يكون على مسافة واحدة من جميع اللبنانيين. وقال هؤلاء لـالسياسة إن المسؤولين السعوديين يرون أن هناك مخاطر تتهدد لبنان إذا استمر البعض في وضع العصي في إطارات العجلة الرئاسية كما هو حاصل الآن، من خلال إصرار حزب الله على انتخاب النائب ميشال عون أو لا انتخابات في لبنان، في محاولة لفرض أمر واقع على اللبنانيين الذين يجب أن يختاروا رئيسهم بملء إرادتهم وليس أن يرغموا على انتخاب شخص بعينه، لأن هذا الأمر ليس في مصلحة البلد ومن شأنه أن يزيد الأوضاع تعقيداً وإرباكاً ويفتح الأبواب أمام احتمالات شتى يصعب التكهن بنتائجها,. كما نقل زوار المملكة عن مسؤولين في الجالية اللبنانية استياءهم البالغ من ممارسات وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ومخاوفهم من ارتدادات سلبية لهذه الممارسات على أوضاعهم، مطالبين الحكومة اللبنانية باتخاذ كل ما من شأنه إعادة تصويب موقف وزير الخارجية واتخاذ الموقف الذي يتناسب مع مصالحهم في المملكة وفي الدول الخليجية الأخرى. ومن مجلس النواب، أشار عضو كتلة المستقبل عمار الحوري، أمس، إلى أنه ليس صحيحاً أن وضع اللبنانيين في دول الخليج بخير بعد موقفي الوزير باسيل، لافتاً إلى أن الأخير كان يطالب دائماً على طاولة مجلس الوزراء بموقف رسمي من الحكومة ليتبناه. وطالب الحوري الحكومة باتخاذ موقف سريع باتجاه مجلس التعاون الخليجي، استباقاً لمخاطر تحوم في الأفق. إلى ذلك، أكد القائم بالأعمال الأميركي في لبنان ريتشارد جونز بعد لقائه رئيس الحكومة تمام سلام، أمس، التزام بلاده بدعم القوى العسكرية اللبنانية لمساعدتها في محاربة المجموعات المتطرفة.

وواصل رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط تغريداته، فسأل أين هو الرئيس؟ في أي كوكب؟ تعبيراً عن صعوبة انتخاب رئيس للجمهورية في المدى المنظور.

 

اجتماع بكركي الجمعة "صرخـة" لتصويـب خلل التوازن فــي الدولـة ووثائقي يعرض واقع الحضور المسيحي ودعوة لطرحه على طاولة الحوار

المركزية- يُعقد تحت قبّة بكركي ظهر الجمعة المقبل لقاء وزاري موسّع على مستوى الوزراء المسيحيين في الحكومة واعضاء اللجنة النيابية المُكلّفة من بكركي ومؤسسات معنية للبحث في وضع الحضور المسيحي في الوزارات والمؤسسات العامة ولا سيما بالنسبة الى الغبن الحاصل فيها، وتحديداً في المواقع الإدارية من الفئتين الثانية والثالثة، وذلك لمتابعة ملف الخلل في توزيع المراكز في الوزارات والادارات الرسمية والذي فُتح على مصراعيه اثر المناقلات التي اجراها اخيراً وزير المال علي حسن خليل في وزارته ونفقات وزارة الاشغال على مناطق لبنانية عدة لا تراعي مبدأ "الانماء المتوازن"، ما استدعى "عاصفة مواقف" مُنددة من قوى سياسية عدة بما حصل. وفي السياق، اوضحت مصادر معنية بالملف لـ"المركزية" ان "الاجتماع "صرخة" ليس للتصويب نحو وضع طائفة مُعيّن او استهداف وزير مُحدد وانما لتصحيح الخلل في الادارات العامة والحفاظ على التوازن"، واكدت اننا "نريد من خلال اجتماع بكركي إخراج الموضوع من مُستنقع "المتاريس الطائفية" ووضعه في سياق تطبيق القوانين والالتزام بها، والعودة الى الميثاقية والمشاركة التي بُني لبنان على اساسها". واشارت المصادر الى ان "الاجتماع سيتضمّن عرض فيلم وثائقي عن واقع الحضور المسيحي في الادارات العامة في السنوات العشر الاخيرة وحتى اليوم، وبناءً على ما سيتم عرضه سنطلّع على رأي الوزراء المشاركين في الاجتماع عمّا هو حاصل في المؤسسات العامة وفي الوزارات من "تهميش وغُبن" للمسيحيين". واعتبرت ان "الوزيرين علي حسن خليل وغازي زعيتر ""أخطآ" في تصويب الموضوع وصوّراه على انهما المستهدفان من ورائه، لكن ما حصل في وزارة المال مع نقل الموظفة باسمة انطونيوس وارقام وزارة الاشغال المتعلّقة بالمشاريع الانمائية والتي تُراعي مبدأ "الانماء المتوازن" دليل الى "الواقع المُزري" للحضور المسيحي في الدولة". ولفتت المصادر الى ان "مجلس شورى الدولة اصدر اكثر من 7 مطالعات حول مراكز مهمة في الدولة عُيّن فيها موظفون بطريقة "غير شرعية" بدلاً من الموظفين الاصليين، لكن للاسف الوزراء المعنيون بهذه المراكز لم يتجاوبوا مع قرارات المجلس بإعادة الموظفين الاصليين الى مراكزهم"، وشددت على "اهمية تطبيق القوانين والالتزام بها والا فان رقعة "المزرعة" الى اتّساع على حساب دولة القانون". وشددت المصادر على ضرورة ان "يُدرج ملف الحضور المسيحي في الادارات العامة كبند اساسي على طاولة الحوار الوطني في جلسته المُقررة في 17 الجاري في عين التينة لتصحيح مسار "التوظيف" في القطاع العام انطلاقاً من تعزيز دور مجلس الخدمة المدنية في اجراء مباراة الدخول الى الوظيفة العامة وإعتماد مبدأ الكفاءة بدلاً من المحسوبيات الطائفية والحزبية".

وسألت المصادر "الى اين نأخذ البلد اذا لم نلتزم بالقوانين ولا نُطبّق الاحكام القضائية ولا نحترم الميثاقية؟ كيف نُطمئن الشباب للدخول الى الوظيفة العامة واختيار الكفوء منهم لا المحسوب طائفياً وحزبياً على زعيم سياسي مُعيّن؟

 

سليمان: أي إشارات ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد؟

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - أسف الرئيس ميشال سليمان لتأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في ظل وجود ثلاثة مرشحين معلنين، محذرا من "التداعيات السلبية للتمادي في تطيير النصاب وبالتالي التمادي في التعطيل غير المنطقي وغير الديموقراطي وغير المقبول". وسأل خلال استقباله وزيرة المهجرين أليس شبطيني ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي: "أي إشارات علينا أن ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد نتيجة تغييب الموقع الأول الذي من شأنه رعاية لبنان والعمل على تحييده عن الصراعات وبذل الجهود لضمان أمنه وسلامة أراضيه ونسج أفضل العلاقات مع الخارج من المحيط إلى الخليج، إضافة إلى دور رئيس الجمهورية الريادي في الحفاظ على مقتضيات الوفاق الوطني في المؤسسات كافة؟"وبحث سليمان في الأوضاع الدولية والاقليمية مع السفير البابوي غبريالي كاتشا، والسفير المصري محمد بدر الدين زايد والسفير الروماني فيكتور مرسيا، يرافقه مستشار السفارة الأول كونستانتين بولياركا.

 

الكتائب يطالب عون وفرنجية بالانسحاب

بيروت - الحياة /09 شباط/165

كرس فشل الجلسة الـ35 للبرلمان اللبناني في انتخاب رئيس للجمهورية، نتيجة تعطيل النصاب من قبل حزب الله وحلفائه وكتلتي المرشحَيْن الأساسيين للرئاسة، زعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، القناعةَ لدى القوى السياسية كافة بأن الشغور الرئاسي في لبنان سيستمر ردحاً آخر من الزمن بعدما مضى أكثر من 20 شهراً على الفراغ في المنصب الأول في السلطة التنفيذية. ومع أن عدد النواب الحاضرين أمس تميز بارتفاعه (58 من أصل 128) قياساً إلى روتين الجلسات السابقة التي انتهت إلى تطيير النصاب، فإن المستجدات التي طرأت منذ الجلسة السابقة قبل زهاء الشهر، بتبني حزب القوات اللبنانية ترشيح عون بعدما قرر زعيم المستقبل سعد الحريري تأييد فرنجية، دفعت الكتل النيابية الرافضة تعطيل النصاب والمؤلفة من قوى 14 آذار وكتلة رئيس البرلمان نبيه بري، إلى تكثيف حضورها لرمي مسؤولية استمرار الفراغ على قوى 8 آذار، على رغم حصولها على تنازل من 14 آذار لمصلحة رئيس من صفوفها. وشهدت ردهات البرلمان لقاءات بين نواب كتلة المستقبل ورئيسها فؤاد السنيورة، وبين نائب رئيس حزب القوات اللبنانية النائب جورج عدوان بعد افتراقهما في الشأن الرئاسي، بدعم الأولى فرنجية وتبني القوات عون. واشترك الاثنان في تحميل حزب الله مسؤولية تعطيل انتخاب الرئيس فيما ضم السنيورة عون إلى معرقلي إنهاء الفراغ الرئاسي، بينما طالب عدوان حزب الله بالتفاهم مع فرنجية حتى يبقى عون مرشحاً أساسياً. ولم تحضر كتلة فرنجية، التزاماً بامتناع حزب الله عن حضور جلسة البرلمان. وبدا أن مفاعيل التحولات التي قام بها كل من المستقبل و القوات في الشهرين الماضيين لإحداث اختراق في جدار الشغور الرئاسي أخذت تتضاءل، خصوصاً أن حزب الله لم يحسم الموقف فبقي على دعمه عون من دون أن يطلب من فرنجية الانسحاب، وأن كتلاً نيابية كان الفريقان يعولان على استمالتها، فرملت اندفاعها، مثل كتلة اللقاء النيابي الديموقراطي بزعامة النائب وليد جنبلاط، فتمسكت بدعم مرشحها النائب هنري حلو. أما حزب الكتائب، الذي كانت أوساط المستقبل تترقب تأييده خيار فرنجية، فأعلن رئيسه أول من أمس في حديث تلفزيوني، أن الحزب لن ينتخب عون ولا فرنجية، وطالبهما مكتبه السياسي أمس بوضوح بـ العزوف عن الترشح لمصلحة أي مرشح يحتكم إلى الدستور، قاصداً بذلك مرشحاً ثالثاً. ويتطلع الوسط السياسي اللبناني إلى إحياء الذكرى الـ11 لاغتيال الرئيس رفيق الحريري الأحد المقبل والكلمة التي سيلقيها الحريري في هذا المجال. وعلمت الحياة من مصادر قيادية في المستقبل، أن زعيمه لن يعلن دعمه رسمياً ترشيح فرنجية كما كان يتوقع البعض، مع استمراره ضمناً في التأكيد على خيار رئيس المردة. وذكرت أنه سيقدم رؤيته للأوضاع التي يمر فيها البلد وسيعرض سلسلة الوقائع حول الجهود التي بذلها من أجل إنهاء الفراغ الرئاسي منذ أن قام باتصالاته مع عون في نهاية العام 2014 وبداية العام الماضي، ثم الاتصالات التي قام بها مع النائب فرنجية منذ الصيف الماضي وصولاً إلى لقائهما في باريس قبل أكثر من شهرين.

 

تفاصيل المتفرقات اللبنانية

سامي الجميل مستاء لعدم انتخاب رئيس:الكتل السياسية سقطت وحان وقت المحاسبة

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - عقد النائب سامي الجميل مؤتمرا صحافيا اليوم، بعد تأجيل جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، محاطا بالنائبين نديم الجميل وفادي الهبر، وأبدى استياءه وغضبه "الشديدين لتعطيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية"، وقال: "نريد ان نعبر عن اسفنا الشديد للاستخفاف بموقع رئاسة الجمهورية على رغم كل هذا الحراك السياسي فما زلنا اليوم في جلسة لم يكتمل نصابها ولم يحضر فيها الا مرشح واحد ( هنري حلو). والمؤسف ان اكثرية النواب حضروا اليوم لانتخاب مرشحين اثنين رافضين ان يمارسوا الحياة الديموقراطية، وهذا امر مؤسف وليس فقط جاؤوا لانتخاب مرشحين غير موجودين في الجلسة وليس في القاعة، انما جاؤوا لينتخبوا لرئاسة الجمهورية اشخاصا يريدون ان يكونوا مؤتمنين على الدستور وعلى الديموقراطية وهم رفضوا ان يمارسوا الديموقراطية ويحترموا الدستور. وامام هذا المشهد لا يسعنا إلا ان نعبر عن غضبنا واستيائنا وأسفنا لما وصلت اليه الحياة الديموقراطية في لبنان. وإن شاء الله يرى الرأي العام اللبناني الحقيقة لان الانتخاب ليس للنواب اليوم وانما للكتل السياسية التي سقطت في الامتحان. فالامتحان اليوم هو للرأي العام اذا كان فعلا قادرا على المحاسبة ومستعدا ان يحاسب او غير مستعد او حان الوقت لأن نحتكم الى الديموقراطية وان نتقبل النتائج سواء أكانت لمصلحتنا او لغير مصلحتنا وليس دائما الانسان يربح في السياسة او يخسر انما الاهم ان يلتزم الحياة الديموقراطية والدستور وعملية الانتخاب السرية المنصوص عليها في الدستور والتي تمارس في لبنان منذ اكثر من 80 عاما، والتي قدمتها اليوم بشكل مؤذ جدا لكرامة اللبنانيين".

 

حرب: نحضر لاقتراح قانون يعتبر النائب مستقيلا في حال تغيبه عن 3 جلسات

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - اعلن وزير الاتصالات بطرس حرب، بعد تأجيل جلسة انتخاب الرئيس، "انها المرة الخامسة والثلاثين التي نأتي فيها الى المجلس النيابي لننتخب رئيسا للجمهورية، ويبدو ان هذا المجلس المخصص لانتخاب الرئيس يجب ان يتحول الى هيئة احتفالية فقط لا غير، دورها الوحيد ان تبصم على قرار يتخذ خارج المجلس ويبن رئيس الجمهورية وشغلتنا ان نعمل حفل تنصيب له". وقال حرب: "نحن متمسكون بأن يبقى المجلس النيابي هو مصدر السلطات في لبنان، يقترع وينتخب رئيس الجمهورية، واذا كان المطلوب منا المجيء للبصم على قرار يتخذ خارج المجلس فنحن لن نبصم ولن نشترك في احتفالية تنصيب اي شخص لا يوافق عليه ولا ينتخبه مجلس النواب، وهذه نظرية، بانه لن تتم انتخابات طالما هناك اكثر من مرشح، هذه نظرية مرفوضة منا وتسقط ميزة لبنان بأنه الدولة الوحيدة في العالم العربي، الدولة الديموقراطية، نحن متمسكون بان يبقى لبنان دولة ديمقراطية، بان تبقى الية انتخاب رئيس الجمهورية والانتخابات البلدية مستمرة، نخوض معارك من اجل ذلك". اضاف: "نأسف لوجود فريق سياسي ما يزال متمسكا بموقفه بتعطيل جلسات مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية وابقاء البلاد في حال فراغ. نتيجة هذا الامور، توصلنا بعد التشاور مع بعض القوى الحليفة الى الاقتناع بأنه يجب ان يصار الى تعديل في النصوص الدستورية التي ترعى هذا الامر، من اجل ذلك نحن نحضر اقتراح تعديل دستوري ينص على امرين:

الاول: اعتبار ان على كل نائب حضور جلسات مجلس النواب، وفي حال تغيب عن حضور ثلاث جلسات دون عذر شرعي يعتبر هذا النائب مستقيلا، وهو مجبر على ان يحضر كل الجلسات اذا اراد الحفاظ على نيابته.

الثاني: لتفادي استمرار القوى السياسية في مواقفهم، نضع ضمن الاقتراح امرا يقول ان يستمر رئيس الجمهورية في متابعة مهامه حتى انتخاب رئيس جديد، وهذا لكي تعرف القوى السياسية انها اذا لم تنتخب رئيسا للجمهورية، هناك رئيس جمهورية مستمر، اضافة الى ان هناك مراعاة لما يسمى وجود القوى السياسية في السلطة ولا سيما القوى المسيحية، لاننا لا نستطيع ان نعيش في لبنان ونقول ان هناك توازنا في لبنان وميثاقا يحترم وميثاقية محترمة في لبنان اذا لم يكن هناك رئيس جمهورية للبنان، حيث سيصبح لنا سنتين، دون رئيس".

واكد "اننا سننكب على اعداد هذا الاقتراح قريبا جدا نحن والقوى السياسية الحليفة لنا وسنوقع هذا الاقتراح ونقدمه الى مجلس النواب بغية تعديل الدستور لهذه الغاية".

وختم آملا ان لا تحصل كل هذه الامور، وان تغير القوى السياسية التي تعطل انتخاب رئيس الجمهورية رأيها وتتفضل الى مجلس النواب وننتخب في مجلس النواب، ومن ينال الاكثرية الدستورية المطلوبة يكون هو رئيسا للجمهورية".

شمعون

من جهته، أعلن النائب دوري شمعون من مجلس النواب: "احب ان اضيف نقطة على ما قاله الشيخ بطرس حرب الذي اوافقه على كل ما قاله. يا ليتنا نستطيع ان نفكر في ان نضع دفتر شروط لرئيس الجمهورية. فليس من يخطر في باله ان يكون رئيسا للجمهورية يتقدم للمنصب، علينا التفكير بهذا الموضوع قليلا".

 

حرب عرض الإستحقاق الرئاسي ووضع المسيحيين مع المطران مطر

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - بحث وزير الإتصالات بطرس حرب مع رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة والفراغ في موقع رئاسة الجمهورية بعد فشل اكتمال النصاب في الجلسة الخامسة والثلاثين اليوم، بسبب مقاطعة فريق من النواب الحضور، وانعكاس ذلك سلبا على البلاد بشكل عام وخصوصا على الواقع المسيحي. وتناول حرب خلال زيارته مطرانية بيروت للموارنة بعد ظهر اليوم، أوضاع المسيحيين في الوزارات والإدارات العامة". وتمنى المطران مطر على وزير الإتصالات "إصدار طابع بريدي باسم مدرسة الحكمة في بيروت لمناسبة مرور 140 سنة على تأسيسها، ولما لها من فضل على لبنان في تخريج أجيال من الشخصيات البارزة في تاريخ الوطن، خصوصا وأنها خطت خطوة متقدمة وأصبحت جامعة من الجامعات المميزة في لبنان".

 

السنيورة: من يقاطع هو المسؤول عما آل اليه موضوع الانتخاب عدوان: ليتفاهم حزب الله مع فرنجية حتى يبقى عون مرشحا اساسيا

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - عقد في مجلس النواب اجتماع ضم الرئيس فؤاد السنيورة والنائب جورج عدوان جرى خلاله التطرق الى الوضع الراهن من مختلف جوانبه، قال بعده السنيورة: "كما ترون الجلسة ال 35 انعقدت وحضر 58 نائبا ورأينا من قاطع ومن الذي كان يقاطع طوال الفترة الماضية، ومن هو المسؤول عما آل اليه موضوع انتخاب رئيس الجمهورية، وهذا الامر طبيعي ان من يقاطع، واقولها بالاسم ان التيار الوطني الحر وكذلك حزب الله، هما مسؤولان". قيل له: مرشحكم تيار المرده ايضا غاب عن الجلسة اجاب: "ماشي والمرده مش ما قاطع"، هو مسؤول عما تصل اليه الامور، وهذا الامر اصبح يمس بحياة المواطنين وايضا بمستقبل الدولة وبانتظام العمل الحكومي، هذا الامر احببت ان اكون واضحا فيه". اضاف: "اما النقطة الثانية وهي تتعلق بالدفاع المدني فلنكن واضحين هناك قانون صدر وعندما يصدر قانون، من يرضى ومن لا يرضى في النهاية عليه ان يلتزم بالقانون، الآن المسؤولية بما يختص بالدفاع المدني هي مسؤولية وزير الداخلية ووزير المالية ليريا ماذا تستطيع الدولة ان تتحمل في هذا الخصوص، هناك قانون صدر في هذا الشأن وعلينا ان نرى كيف سيطبق". وتابع: "اما في موضوع ضريبة البنزين فنحن في نظام ديمقراطي وهناك حكومة واناس مسؤولون في الحكومة لهم وزارات معنية فمن يحدد حاجة الدولة او عدم حاجتها لاي موارد اضافية؟ وزارة المالية هي من تقول، فبالتالي هي الاعرف الى اين وصل الوضع المالي للدولة وهل بامكانها ان تتحمل اعباء اضافية وكيف يمكن تدبير التمويل اللازم لذلك، فأي كلام اخر من اي شخص اخر ليس له قيمة، فلندع وزارة المالية تتولى هذه المسؤولية وهي من يقول، واذا اردنا ان لا يحصل كلام، اناس يتحدثون في الغرفة شيء وخارجها شيء اخر، فليتحمل كل واحد مسؤولياته وبالتالي هناك وزارة مالية هي من يتحمل".

قيل له: انت من اقترح الخمسة الاف ليرة على البنزين؟

اجاب: "انا نائب وكل نائب له الحق بالادلاء برأيه، وفي النهاية من هو المعني مباشرة في هذا الشأن هو وزير المالية وطبيعي وزير الطاقة معني لكن وزير المالية هو المعني الاول".

وختم السنيورة قائلا: فلتتحمل وزارة المالية مسؤوليتها في هذا الملف".

قيل له: لكن هناك حملة عليك بأنك وكأنك لا تزال وزيرا للمالية؟

اجاب: "انا نائب ويمكن لكل نائب ان يدلي برأيه، بالنهاية من هو المعني مباشرة في هذا الشأن هو وزير المالية ويمكن ان يكون وزير الطاقة بالطبع معني بملف المجروقات ولكن المعني الاول وزير المالية".

وردا على سؤال حول وجود نظرة مختلفة ضمن فريق "المستقبل" قال السنيورة: "اعتقد انه لا يزال هناك العديد من النقاط المشتركة وهناك تفاهم على كل الامور".

عدوان

ثم تحدث النائب جورج عدوان فقال: "طبعا الموضوع الاساسي الذي اريد ان اتحدث فيه اليوم يتعلق برئاسة الجمهورية وعدم اكتمال النصاب، وكنا نأمل وبعد المبادرة التي اطلقتها القوات اللبنانية ان تكون جلسة اليوم قد اوصلتنا الى انتخاب رئيس للجمهورية، وسبق وقلنا اننا اليوم وكون المرشحين هما من فريق 8 اذار او على الاقل مدعومين منه، لكي اكون ادق في كلامي، وبالتالي العماد عون الذي منذ بداية الطريق ومنذ سنة ونصف السنة الى اليوم كان مرشحا ومؤيدا من قبل 8 اذار والمرشح الاساسي لهذا الفريق، وقد اوضح سماحة السيد حسن نصر الله ان عون هو مرشح هذا الفريق منذ البداية ولا يزال وسيبقى، وبالتالي اقول اليوم هناك أمران يؤديان الى الانتخاب واحد منهما اساسي يجب ان يتم في اسرع وقت وهو ان يتفاهم حزب الله مع النائب سليمان فرنجية حتى يبقى العماد عون هو المرشح الاساسي ل 8 اذار وهذه هي الخطوة الاساسية وهذا هو الدور الذي يفترض ان يلعبه حزب الله وبنوع خاص عندما يأتي فرنجية ويقول انا لا انزل الى الجلسة الا اذا نزل حزب الله وحزب الله لن ينزل لانه يريد ضمان وصول عون وبالتالي يفترض على حزب الله ان يلعب دورا مع فرنجية لكي نتوصل الى انتخاب رئيس".

اضاف: "اما الخطوة الثانية الضرورية فهي تتعلق بالتفاهم بين المرشح العماد ميشال عون وبين تيار المستقبل والمكونات التي يضمها فريق 14 اذار ومنها حزب الكتائب لان تفاهم العماد عون مع تيار المستقبل هو خطوة ضرورية لانجاح واجراء الانتخابات الرئاسية لان البلد لم يعد يحتمل تردي الوضع المالي".

وتابع: "اما الموضوع الثالث والمرتبط بهذا السباق فهو الاجتماع الذي حصل اليوم مع بعض نواب تيار المستقبل وانتهى بخلوة مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة وهذا الاجتماع جاء ليؤكد ان كل الاشاعات التي كانت تتحدث عن انفصام وعن عدم تواصل، واعتقد ان الرئيس السنيورة صرح بأننا ما زلنا معه على تواصل يومي لن ينقطع ولا يمكن ان ينقطع هذا التواصل لاننا نحن وتيار المستقبل ندافع عن نفس المبادىء".

وقال: "طبعا تطرق الحديث الى ما يمكننا ان نفعله لتأمين التقارب الذي يؤدي الى انتخابات رئاسية ونحن كقوات لبنانية سنبقى نسعى لكي يكون هناك حوار بين العماد ميشال عون ومكونات 14 اذار لان هذا الحوار من شأنه ان يساهم مساهمة جدية بالوصول الى الانتخابات الرئاسية".

اضاف: "الموضوع الاخير الذي اود التطرق اليه في ظل اعتصام عناصر الدفاع المدني الذين يبذلون التضحيات ويتعبون ويتعذبون من اجلنا ومن اضعف الايمان تثبيتهم وهناك قانون اقر في المجلس النيابي ويفترض ان يوضع موضوع التنفيذ وهذا من مسؤولية الحكومة فقط، ومن هنا اقول ان الوضع المالي ينفصل في عمق الفكرة عن موضوع الدفاع المدني، فهو ينفصل لان الوضع المالي يتعلق بمالية الدولة ككل ولا نستطيع ان نتحدث عن مالية الدولة بالمفرق، وما نعمله اننا كلما احيل مشروع ما الى الحكومة ننظر الى المشروع وكأنه مستقل لوحده، ونطرح مثلا سلسلة الرتب والرواتب فنتحدث عنها وكأنها شغلة مستقلة لوحدها وبحاجة الى تأمين التمويل وكذلك بالنسبة للدفاع المدني والمياومين والكهرباء اعتذر لاقول بأن هذه ليست دولة وليست حكومة ولا يمكننا ان نتحدث بعد كل هذا عن قيام الدولة".

وتابع عدوان: "طالما نحن لا نضع موازنة عامة للدولة ونقرها وتظهر مدى عجز الدولة وحجم مديونيتها وماذا يمكننا ان نعمل وكم نستطيع ان نجمع ضرائب، والى اين ستذهب هذه الضرائب وماذا يمكننا ان نفرض ضرائب، وكم يتحمل المواطن حتى لا تساهم اكثر فاكثر بتدني الوضع المالي، اذا اكملنا هذا الطريق وهو الان في مكان خطير جدا وسيزداد خطورة، وفي النهاية دائما يبقى الانسان صاحب الدخل المحدود والانسان المسكين الذي هو ما دون مستوى خط الفقر هو من يتحمل اعباء من دون ان يكون هناك ت تقديمات من الدولة مقابل هذه الاعباء، ولا يكون هناك توازن".

واردف: "اليوم عندما نتحدث عن السلسلة فقط لاعطي مثلا فقد تحدثنا عن مدخول يقارب الاربعمئة والخمسمئة مليونا ضريبة على المصارف التي تربح ثلاثة مليارات ونصف المليار، اين اصبح هذا الموضوع قبل ان نفكر ان نزيد ضريبة ليرة على هذا الانسان المسكين وهذه المبالغ ضريبة المصارف ماذا ننتظر كي نجمعها. هذا المبلغ لا نستطيع ان نجمعه الا اذا قدمت موازنة عامة نبحث فيها كل المواضيع والامور ومن ضمنها سلسلة الرتب والرواتب التي هي حق عندما نتحدث عن توازن المداخيل والمصاريف. الطريق الوحيد لانصاف الناس هو ان نضع موازنة لنرى الى اين نحن ذاهبون ونبدأ بتأمين تلك الاموال من الاماكن التي يمكن ان نجبيها ممن يمكن ان يتحملها".

وقيل لعدوان: كان للنائب سامي الجميل موقف واضح وانه مستعد ان يبحث اكثر من ورقة النوايا، ولكن ما هو رأي تيار المستقبل؟

اجاب: "هناك تعليقان اولا بالامس انا طرحت ان نتشارك نحن مع حزب الكتائب في عمق المبادىء المشتركة معهم، فالنقاط العشر التي اقررناها مع العماد عون ارتكزت على تلك المبادىء وبالتالي انا لا استغرب ابدا من النائب الجميل ان ينضم الى هذا النقاش وانا اكرر استعدادنا لكي نجلس جميعا نحن مع العماد عون وحزب الكتائب ونناقش كل هذه المواضيع بهدف تحسينها لكي يكون هناك تسوية حول العماد عون وحول المبادىء السيادية، فهذا هو دورنا وسنقوم به، وانا متأكد بأن هناك استعدادا من كل الافرقاء، اما في ما يتعلق بتيار المستقبل فهم لا يزالون عند مطالبتهم بترشيح النائب سليمان فرنجية ولهذا اعتقد ان هناك امرين يفترض ان يسيرا معا واحد يقوم به حزب الله وواحد نحن نقوم به واعتقد ان هذا من شانه تسهيل انتخاب الرئيس".

سئل: كيف تتبنى القوات اللبنانية انتخاب العماد عون علما ان عون وفرنجية يلتزمان بما يقرره حزب الله؟

اجاب عدوان: "انا اولا بكل محادثاتنا مع العماد عون ولا اريد ان اقدم حكما مسبقا، فانا لم أر ان لدى العماد عون التزامات مسبقة بالمواضيع، وهو ناقش معنا النقاط العشر وهي كلها نقاط سيادية ونحن كقوات لبنانية اي خروج عن تلك المبادىء لن نسير بها، فاذا انتخب العماد عون مثلا او انتخب النائب فرنجية وفي اي مرحلة من المراحل اذا اراد التيار الخروج عن اي نقطة من النقاط العشر فنحن لن نسايره بذلك لان موقفنا واضح ولن نقبل بحكومة تسمح بأن تكون خارج تلك المبادىء مع اي موقف من المواقف في المجلس النيابي، لا نقبل ان نكون خارج هذه المبادىء، ونحن تلتزم بهذا الاتفاق، فاذا خرج لا سمح الله غيرنا عن تلك المبادىء يكون هو الذي خرج لكن لا ارى ذلك لان لا شيء كان يلزم او يجبر العماد عون ان يلتزم بتلك النقاط، وكان بامكانه ان يقول لنا، انا لا استطيع ان اتفق معكم على اقفال الحدود مع سوريا ذهابا وايابا او تطبيق كل نقاط الحوار والتي من ضمنها ترسيم الحدود والمحكمة الدولية وضبط المخيمات الفلسطينية".

سئل: لماذا لم تمونوا على مرشحكم العماد عون لحضور هذه الجلسة فهل يعقل ان يكون هناك مرشح ولا يحضر الجلسة؟

اجاب عدوان: "نحن ما نستطيع ان نفعله هو طرح هذا الموضوع لأن كل واحد ينظر اليه من زاويته، ونحن بالطبع تحدثنا مع العماد عون عن حضور الجلسة ونحن نلتزم وجئنا ببعض الاسئلة ومنها هل سنشارك في احتفال 14 شباط، هذه اسئلة مفروغ منها و14 شباط هي مناسبة لنا كقوات لبنانية والرئيس رفيق الحريري استشهد من اجل المبادىء التي نناضل من اجلها نحن وبالتالي فهذه مناسبة نحن معنيون بها شأننا شأن تيار المستقبل ويمكن ان يكون هناك مسلمات وكل واحد منا يقوم بما يخدم قضيته".

 

سفير ايران: لا نتدخل في شؤون لبنان ورئاسته وعلى دول المنطقة التحرك لدرء الارهاب التكفيري

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - أكد السفير الايراني في بيروت محمد فتحعلي، في لقاء صحافي في السفارة، في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران، "اننا لا نتدخل بأي شكل من الاشكال في الشؤون الداخلية اللبنانية وخصوصا في الملف الرئاسي"، منبها الى ان "التدخلات الخارجية إن حدثت تزيد المشكلة تعقيدا"، وان "الجمهورية الاسلامية تتصرف بطريقة شفافة للغاية يشهد لها القاصي والداني". ولفت الى ان "الجمهورية الاسلامية، منذ لحظة تأسيسها، كانت دوما صادقة وجدية في مواجهة القوى الارهابية والمتطرفة التي تهدد دول المنطقة"، مشيرا ان "في إمكانها ان تقدم دعما لا يستهان به الى دول المنطقة في مواجهة الخطر الإرهابي والتكفيري". وتابع: "اننا نواجه مجموعة من القوى الارهابية والتكفيرية وكل ما قامت به يزيد الشرخ في دول المنطقة، ولدينا اقتناع راسخ بان هذا الخطر داهم ويتهدد الجميع، لذا فكل دول المنطقة يجب ان تتحرك بشكل منسجم ومتكاتف لدرء هذا الخطر الذي يتهدننا جميعا". ولفت الى "اننا اذا عرضنا التاريخ الاسود للجماعات الارهابية فهذا في ذاته يجب ان يدفع دول المنطقة الى ان تتحد لجبه هذا الخطر مجتمعة"، آملا ان "تتحد كل قوى المنطقة لجبه الخطر التكفيري". واشار الى ان الجمهورية الاسلامية "أعلنت في خطاب الرئيس روحاني انها تريد ان تعمل من اجل عالم خال من العنف والتطرف".اضاف: "نعتقد ان دول العالم والمنطقة وصلت في نهاية المطاف الى نتيجة هي ان الارهاب يستهدف كل العالم وليس منطقة بذاتها، لذا ينبغي ان تنسجم دول المنطقة في مواجهة خطر الإرهاب والتطرف ويمكن ان تتحرك هذه الدول من دون تدخل الخارج".

وأمل ان "تتمكن كل دول المنطقة من حل كل المشكلات السياسية، الأمر الذي يتيح لنا ان نسخر الطاقات لمواجهة العدو الاساسي للمنطقة وهو العدو الصهيوني"، لافتا الى ان "هذه هي النقطة الاساسية التي يؤكدها سماحة الامام السيد علي الخامنئي بأن لا تنسوا اتجاه البوصلة الأساسي التي تؤكد مواجهة العدو الأساسي وهو العدو الصهيوني". واكد ان "القوى الارهابية والتكفيرية والمتطرفة هي من افرازات الكيان الصهيوني".

نار الفتنة في سوريا

وسأل: "لماذا لم يصل لقاء جنيف الى النتائج المتوخاة عندما نرى ان الجيش السوري والمقاومة في سوريا يحققان الانجازات الملموسة؟ لو سمحنا بوصول يد التكفير الى نبل والزهراء هل كانت سترتدع عن ارتكاب المجازر؟".وقال: "الرأي العام في المنطقة يسأل: لماذا عندما تستطيع مجموعة بشرية ان تتحرر من خطر ارهاب وتكفير يرتفع الصوت لدى هذا الطرف او ذاك؟". ولفت الى ان "ايران اكدت دوما ان الشعب السوري هو الذي يحدد مصيره بيده، وعندما نعرض الأزمة نرى ان صمود سوريا، قيادة وجيشا وشعبا ومقاومة، يجعلنا نستطيع القول ان سوريا قد حجزت لنفسها بطاقة ذهبية في التاريخ المشرف في مواجهة الإرهاب والتكفير". اضاف: "اننا نسأل دوما: لو لم تكن هناك تدخلات خارجية هل كانت استمرت الأزمة السورية 5 سنوات؟ من هي الدول التي ساهمت في اذكاء نار الفتنة في سوريا ما ادى الى تهجير هذا العدد من الشعب السوري؟". واشار الى ان "الازمة السورية وصلت الى هذه المرحلة الدامية بعد تدفق المقاتلين الاجانب ونرى مدى التسليح واحدث التقنيات من اجل اذكاء نار الفتنة". ورأى انه "ينبغي لنا ان نأخذ في الاعتبار مصالح المنطقة. عندما نقارب موضوع العلاقات الايرانية - السعودية"، مشيرا الى ان "التطورات التي يمكن ان تطرأ والتحركات التي يتم الحديث عن التحضير لها في سوريا في ما لو حصلت ستزيد من المشكلات التي تعانيها المنطقة حاليا وتزيد من تعقيد الاوضاع".

العلاقة مع لبنان

وأكد ان "في إمكاننا ان نغتنم الفرصة السانحة لتعزيز العلاقات واعتقد ان هناك مجموعة من المزايا التفاضلية الموجودة بين ايران ولبنان"، واضاف اننا "طوال الاشهر الماضية تمكنا من تمهيد الاجواء لارسال 3 وفود لبنانية الى ايران توجت بانعقاد اللجنة المشتركة الايرانية - اللبنانية، ونحن نقوم بالعديد من الخطوات لتفعيل الاتفاقات وقد زار وزير الاقتصاد اللبناني حديثا ايران في اطار تفعيل هذه الاتفاقات". واكد ايضا "استعداد ايران لتسليح الجيش، وقال: "عرضنا لا يزال قائما وهو من دون شروط مسبقة ومن دون مقابل، والسؤال في هذا الاطار يفترض ان يوجه الى الجانب اللبناني". وقال: "نحن لا نتدخل بأي شكل من الاشكال في الشؤون الداخلية اللبنانية وخصوصا في ملف رئاسة الجمهورية"، منبها الى ان "التدخلات الخارجية تزيد المشكلة تعقيدا، الجمهورية الاسلامية تتصرف بطريقة شفافة للغاية يشهد لها القاصي والداني، ومن يتهمنا عليه ان يقدم دليلا على تدخلنا". اضاف: "ندعم جبهة المقاومة في كل المجالات، ونحن اعلنا ذلك ولم نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة اخرى، وسماحة السيد القائد وفخامة الرئيس يعتقدان ان كل شعب من الشعوب وكل دولة وصلت الى النضج الذي يؤهلها لحل مشكلاتها". ورأى ان "الحلول في لبنان ينبغي ان تقارب من دون تدخل خارجي لأن هذا التدخل الخارجي يعقد المسألة ونعتقد ان الطاقات السياسية اللبنانية في إمكانها ان تجد الحل الناجع لكل المشكلات العالقة في لبنان". وأوضح ان "التضحيات الجسام التي قدمها لبنان ادت الى تكريس المعادلة الذهبية "الجيش والشعب والمقاومة"، ونعتقد ان التضحيات في مواجهة قوى التكفير والارهاب ستسجل في سجل الشرف للشعب اللبناني العزيز".

اليمن

ولفت الى ان "الحل الوحيد في اليمن هو قيام حوار يمني تحت اشراف محايد من الامم المتحدة، وان الكل يرى ان اليمن يتعرض لهجوم غاشم ويستغرب كيف تمكن من الصمود".

الانتفاضة

ولاحظ ان "الهبة والانتفاضة البطولية الفلسطينية مستمرة والشعب الفلسطيني ينتفض للدفاع عن حقوقه المهدورة بفعل الاعتداءات السافرة للكيان الصهيوني"، وشدد على "أننا جميعا مطالبون بان ندعم الإنتفاضة الباسلة ضد العدو الاسرائيلي ونساندها وان التاريخ لن يرحمنا اذا قصرنا في ذلك".

ذكرى انتصار الثورة

وعن ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، قال: "اذا اردنا ان ندرك أهمية ما قام به الامام الخميني فعلينا ان ندرك الظروف التي كانت قائمة بحيث كان الشاه يتسلط على القرارات وعلى الحوزات العلمية ولم يخطر له ان تظهر شخصية مثل شخصية الامام الخميني الذي طرح خطابا جامعا. كان الامام يعتقد ان الثروات والخيرات موجودة في هذه المنطقة وخصوصا مع وجود النخب وهي تستطيع ان تلبي حاجات المنطقة والعالم، ولا يوجد اي اكتشاف علمي الا وكان لأبناء تلك المنطقة دور فيه".

اضاف: "الشعب الايراني كان يتطلع الى الشخص الذي يخلصه من الذل والقسوة، فخطاب الامام كان يستقطب كل شعوب المنطقة والعالم، وفي تلك الظروف كان الامام مشهورا ومعروفا عالميا لأن خطابه كان يستند الى مبادئ الاسلام المحمدي الاصيل وثوابته، والذي في إمكانه ان يتجاوب مع المطالب المحقة لكل شعوب العالم، لهذا السبب نحن نشاهد ايران في الانجازات العلمية بسبب متابعتها هذا الخطاب، ونرى انها تحتل المرتبة الثالثة في العالم تكنولوجيا". ولفت الى انه "على رغم كل العقوبات والحظر والحرب التي فرضت علينا فنحن في مرحلة اكتفاء ذاتي وخصوصا في ما يتعلق بالنخب وايران تحتل مرتبة عالية في المجالات العلمية واخر هذه الانجازات الطاقة النووية السلمية". وختم: "ان انجاز الاتفاق النووي تم بعد مفاوضات لم تكن سهلة. نحن استطعنا ان نحافظ على مواردنا وان نبني علاقات. ان هذا الانجاز الكبير برسم المنطقة برمتها".

 

ماروني: "القوات" حلفاؤنا ولا قطيعة مع "المستقبل" و حوارنا مع حزب الله مستمر وسنحضر "14 شباط"

المركزية- أطل رئيس حزب الكتائب سامي الجميل أمس ليضع النقاط على حروف اتفاق معراب، وتسوية باريس، فاعتبر أن زعيمي المستقبل والقوات سعد الحريري وسمير جعجع "استسلما لـ "حزب الله" و8 آذار بترشيح كل من العماد ميشال عون والنائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية". كل هذا يضع تحت المجهر تساؤلات عن مستقبل العلاقة الكتائبية مع معراب وبيت الوسط، خصوصا أن مواقف الجميل الرئاسية تأتي عشية ذكرى 14 شباط، ووسط مخاوف على استمرارية 14 آذار. وفي السياق، ذكّر رئيس كتلة الكتائب ايلي ماروني في حديث لـ "المركزية" أنني كنت في معراب منذ يومين، وكان لي تصريح، ولا قطيعة مع أحد، بل على العكس القوات حلفاؤنا ولا يزالون، والاختلاف في الملف الرئاسي "لا يفسد للتاريخ قضية". وعما يحكى عن أن مواقف النائب الجميل أظهرت استعجالا قواتيا ومستقبليا في الملف الرئاسي، نبّه ماروني إلى أن الحقيقة يجب ألا تحزن أحدا. الشيخ سامي عبّر عن موقفه وموقف حزب الكتائب، علما أن هذا موقفنا منذ البداية. نعتبر أن المرشحين (عون وفرنجية) شكّلا صدمة. وتاليا، فإنها تستلزم وقتا ليستوعب الشخص أن أحدهم رشح خصمه لرئاسة الجمهورية. ففي خطوة كهذه، أنا أسلم خصمي رأسي، وهذا ما يحتاج وقتا. ثم إننا حزب مستقل لنا ثوابتنا ومبادئنا وكياننا، ونتخذ مواقفنا انطلاقا من كل هذه الأمور". وأكد أننا "سنحضر ذكرى 14 شباط، لأننا لسنا في قطيعة مع المستقبل، إضافة إلى أن الذكرى تعني لنا كثيرا. فنحن شركاء في الدماء، واستشهاد الرئيس رفيق الحريري ذكرى لا تمحى من قلوبنا. وتعليقا على السجال حول الحضور المسيحي في الادارات الرسمية، شدد على أن "المزيد من الغبن بحق المسيحيين في إدارات الدولة أمر مرفوض. وهذا السجال، إن عاد وانطلق، فليتحمل مسؤوليته من يسبب هذا الغبن"، معربا عن اعتقاده أن "اللبنانيين باتوا أكثر وعيا من الانخراط في حرب طائفية. لكن من المؤكد أن المسيحيين يشعرون اليوم بالخوف والقلق على وجودهم". وختم ماروني مطمئنا إلى أن "حوارنا مع حزب الله مستمر بوتيرة بطيئة".

 

هيئة التنسيق: إضراب عام الخميس في حال زيادة سعر البنزين

وكالات/دعت هيئة التنسيق النقابية في اجتماع حضره جميع مكونات الهيئة، الى الاضراب العام والشامل يوم الخميس المقبل في حال إقدام مجلس الوزراء يوم الاربعاء على إقرار الزيادة المطروحة على سعر صحيفة البنزين. وأصدرت بيانا جاء فيه: في ما يبدو تخليا بالكامل عن المواطن عند أغلب أطراف الطبقة الحاكمة، عمد بعض أطراف هذه الطبقة الى العمل لإقرار زيادة على صحيفة البنزين بذريعة عجز الخزينة. واشارت الى ان مقولة عجز الخزينة غير مبررة قانونا لغياب الموازنة للسنة الحادية عشرة على التوالي ولعدم إقرار قطع الحساب، مما يحول دون معرفة حجم المدخول وحجم المصروف.إننا نعتقد ان مداخيل الدولة كافية لاقرار حقوق جميع اللبنانيين اصحاب الدخل المحدود، خصوصا أن الدولة وفرت بحكم انخفاض أسعار البترول عالميا ما يزيد على 1000 مليار ليرة لبنانية في الكهرباء وحدها، ووفرت من خلال الدعم الذي تأمن لقطاع التربية والتعليم ما يوازي هذا المبلغ أيضا. اضافت: لكل ذلك، فإن هيئة التنسيق النقابية تجد نفسها مضطرة، في حال إقدام مجلس الوزراء يوم الاربعاء المقبل على زيادة سعر صحيفة البنزين، الى اعلان الاضراب العام والشامل يوم الخميس الواقع فيه 11 شباط الجاري في جميع المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمعاهد المهنية والادارات والمؤسسات العامة والبلديات.ودعت جميع القطاعات النقابية الى لقاء يعقد الساعة 12 ظهر يوم الخميس في قصر الاونيسكو لتبحث في الخطوات اللاحقة. وأكدت تمسكها بحقها في سلسلة الرتب والرواتب، ودعم مطالب كل مكون من مكوناتها دون استثناء.

 

خطة أمنية لمكافحة المخدرات جنوباً "تجار المـوت" يسـتهدفون الطلاب

المركزية- ابلغ مصدر امني في الجنوب "المركزية" ان خطة امنية تنفذها وحدات قوى الامن الداخلي في الجنوب وتستهدف بائعي ومروجي ومتعاطي المخدرات، وخلال اسبوع، اوقفت القوى الامنية اكثر من 12 شخصا بين بائع ومروج ومتعاط بينهم فلسطينيون وسوريون ولبناني كان يحاول نقل حشيشة الكيف الى احد قصور العدل في الجنوب.واشار المصدر إلى انه، ومنذ مطلع العام أوقف حوالي 60 شخصا من المتعاطين والمروجين للمخدرات بينهم فلسطينيان اوقفا قرب مستشفى دلاعة في صيدا لحيازتهما حبوبا مخدرة ومنها الكبتاغون، فضلا عن آخرين في مناطق مختلفة ما بين صور وصيدا والنبطية وهم يروجون لحشيشة الكيف. ولفت إلى أن الجمعيات الاهلية تلعب دورا توعويا وارشاديا من خلال معالجة المدمنين صحيا ونفسيا والعمل على اعادتهم بعد شفائهم من آثار هذه الآفة الى مجتمعاتهم كمواطنين، مشيرا إلى ان لهذه القضية بعدين امني واخلاقي وان هناك آليات واقتراحات يجري تنفيذها في قمع التجار والمتعاطين والمروجين تطبيقا لبنود اتخذها مجلس الامن الفرعي في الجنوب وبقيت ذات طابع سري للاطباق على اوكار المصنعين والمنتجين. وأدت هذه الخطة الى اشاعة اجواء من الاستقرار والطمانينة والارتياح لدى السكان على مصير ومستقبل اولادهم وابعادهم عن الانحلال الاخلاقي . واعتبرت مصادر معنية بهذا الملف عبر "المركزية" ان آفة المخدرات تشكل خطرا يقوض اسس ومتانة المجتمع اللبناني وتؤدي الى التفكك الأسري والضياع، مشيرة الى تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات بين فئات عمرية محددة لا سيما في المدارس والثانويات والجامعات ما دفع مجلس الامن الفرعي جنوبا إلى دق ناقوس الخطر للقضاء على هذه الآفة، منوها بالخطوات الامنية الاستباقية التي تقوم بها الدولة في سبيل ايقاف تجار الموت وسوقهم إلى العدالة وانزال اقسى العقوبات بهم .

 

خليل الـى اميركا لشـرح تداعيات "الاجراءات الماليـة": ملف يؤكد التقيد بالقوانين والفصل بين المقاومة والتطرف

المركزية- يزور وزير المال علي حسن خليل قريبا الولايات المتحدة الاميركية للقاء نظيره وزير الخزانة الاميركي جاكوب ليو والبحث معه في الاجراءات التي اتخذتها بلاده في حق "حزب الله" في اطار قانون مكافحة الارهاب وتبييض الاموال، والتي رأت اوساط سياسية ومصرفية لبنانية أنها تضيق على حرية التعامل المالي والمصرفي في لبنان. وافادت المعلومات ان خليل الذي حصل على موافقة رئيسي المجلس النيابي نبيه بري والحكومة تمام سلام للقيام بهذه الزيارة، ينكب مع فريقي الجانبين والوزارة على التحضير لملف يظهر في وضوح تقيد لبنان الرسمي والقطاع المصرفي فيه بكل القوانين المالية وفي مقدمها الرامية الى مكافحة التبييض والتهريب وتجفيف المصادر المالية للمنظمات الارهابية لافتا في هذا السياق الى ضرورة التمييز والفصل بين حركات التحرير والمقاومة والحركات المتطرفة. واشارت المعلومات الى ان خليل سيوضح لنظيره الاميركي وسواه من المسؤولين الذين يلتقيهم تداعيات المواقف والاجراءات الاميركية على لبنان والتي انسحبت خوفا على مجمل تعاملاته المالية وطالت حتى بعض النواب علما ان عددا منهم رفض توطين رواتبه خشية تفسيرها اميركياً في غير محلها. خليل جونز: وكان خليل التقى اليوم القائم بأعمال السفارة الأميركية ريشارد جونز، وبحث معه في المستجدات مع التركيز على ثنائية العلاقات بين البلدين ونتائج مؤتمر المانحين الذي عقد في لندن الاسبوع الماضي لمساعدة النازحين السوريين. وتم التطرق الى التحضيرات الجارية لزيارة خليل المرتقبة الى الولايات المتحدة والمباحثات التي سيجريها مع المسؤولين الاميركيين.

 

اكثر من موفـد قواتـي في الاسـبوع يزور الرياض: المملكة مع التوجه المسيحي العام ولا فيتو على عون

المركزية- وسط الكمّ الهائل من التسريبات والمعلومات التي ترمى يوميا في بازار التجاذبات السياسية حول الموقف السعودي من الترشيحات الرئاسية اللبنانية، بين من يسوّق لمباركة المملكة "التسوية الباريسية" التي طرحت رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية مرشحا يحظى بغطاء اقليمي ورفضها المطلق لترشيح رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، وبين من ينفي ضلوعها في اي ترشيح او دعم مرشح ضد آخر، أفادت اوساط سياسية مطلعة على تفاصيل العلاقة بين القوات اللبنانية والقيادة السعودية منذ خطوة معراب التي رشحت عون "المركزية" ان هذه العلاقة لم تنقطع لا بل استمرت وبوتيرة أسرع من السابق، حتى ان حركة الموفدين من معراب الى الرياض بلغت احيانا ثلاث شخصيات في الاسبوع الواحد، كاشفة أن أخرهم كان منذ يومين، وعقد لقاءات مع المسؤولين. ونقلت الاوساط عن بعض زوار معراب "ان الموقف السعودي الذي أبلغ الى الموفد القواتي أخيرا يرتكز الى نقطتين:

- يهم المملكة العربية السعودية إجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت، لان الفراغ المزمن على مدى اكثر من عام وثمانية أشهر واخفاق القوى السياسية في التوصل الى انتخاب رئيس هو أسوأ ما يمكن ان يصيب لبنان في هذه المرحلة بالذات، حيث المنطقة كلها مشتعلة .

- لا فيتو سعوديا على اي من المرشحين للرئاسة، النواب سليمان فرنجية وهنري حلو وميشال عون،لان المملكة تضع في أعلى قائمة نظرتها الى الانتخابات الرئاسية في لبنان على مر التاريخ القرار المسيحي الذي لا يمكن ان تقف ضده او ضد أي توجه مسيحي عام، واذا ما قرر المسيحيون الاتفاق على العماد عون، فهي لن تمانع وصوله الى سدة الرئاسة". وتبعا لذلك، تفيد الاوساط ان كل ما يسرب عن سوء او انقطاع العلاقات بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع والمسؤولين في الرياض لا يمتّ الى الحقيقة بصلة.

 

سليمان يحذر من تداعيات التعطيل

المركزية- اعرب الرئيس العماد ميشال سليمان عن اسفه لتأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في ظل وجود ثلاثة مرشحين معلنين، محذراً من التداعيات السلبية للتمادي في تطيير النصاب وبالتالي التمادي في التعطيل غير المنطقي وغير الديمقراطي وغير المقبول. وسأل خلال استقباله وزيرة المهجرين أليس شبطيني ووزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي، "أي إشارات علينا أن ننتظر لندرك الأخطار المحدقة بالبلاد نتيجة تغييب الموقع الأول الذي من شأنه رعاية لبنان والعمل على تحييده عن الصراعات وبذل الجهود كافة لضمان أمنه وسلامة أراضيه ونسج أفضل العلاقات مع الخارج من المحيط إلى الخليج، إضافة إلى دور رئيس الجمهورية الريادي في الحفاظ على مقتضيات الوفاق الوطني في المؤسسات كافة؟ وبحث الرئيس سليمان الاوضاع الدولية والاقليمية مع كل من السفير البابوي في لبنان غبريالي كاتشا، السفير المصري في لبنان محمد بدر الدين زايد والسفير الروماني في لبنان فيكتور مرسيا يرافقه مستشار السفارة الاول كونستانتين بولياركا.

 

حوري: الرئاسة مصادرة من قبل ايران ونصرالله يكرر حجج التعطيـل نفسـها

المركزية- رأى النائب عمار حوري في حديث اذاعي" انه "وفق المعطيات المتاحة في شأن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، فان "المشهد يتكرر"، ووصف "ما يحصل بأنه مزيد من الإعتداء على الدستور وعلى الديموقراطية وعلى حق الناس في مؤسسات دستورية مستقرة في ان يكون لها رئيس وأن يكون وجوده خطوة لإعادة تفعيل المؤسسات الدستورية وإعادة تفعيل الحياة الإقتصادية والإجتماعية والسياحية في البلد". اضاف :"للأسف تتكرر الصورة اليوم والتعطيل مستمر"، واشار إلى أن "الحجج واضحة وهي نفسها على لسان السيد حسن نصر الله، وأن هذه الورقة مصادرة من قبل إيران إلى حين الوصول إلى تسويات إقليمية معينة". وتابع: "بعض اللبنانيين ينجرفون في هذه المغامرة ويسيرون في ظل هذا الركب الذي لم يوفر جهدا لتدمير الدولة اللبنانية ولتدمير الحياة السياسية في لبنان أملين في الوصول لاحقا إلى شكل من أشكال المؤتمر التأسيسي وإعادة توزيع الصلاحيات داخل السلطة في لبنان".

واعتبر "إن استمرار البعض في مجاراة حزب الله في هذا التعطيل سيوصلنا إلى المزيد من المخاطر، وللأسف فإن المسرح سيسقط على رؤوس الجميع". وتمنى على الجميع "المشاركة في الجلسة، وقال: "نحن لا نعطي تبريرات لأحد، لدينا 3 مرشحين والمنطق يقول إن عليهم التوجه إلى جلسة الإنتخاب وغير ذلك من الواضح أن الصورة لا تستقيم"، مشيرا إلى "ما ردده البطريرك من دعوة الجميع بالتوجه إلى المجلس النيابي لإنتخاب رئيس"، وموضحا " ان القادة الموارنة الأربعة أعلنوا ترشيحهم من بكركي وكان هذا برعاية البطريرك". وقال: "أن وسيلة تأييد هذا المرشح أو ذاك، هي صندوق الإقتراع في المجلس النيابي، وعدم حصول هذا الإقتراع يصبح تعيينا ونحن نرفضه بكل أشكاله"، مشيرا الى اننا "نفتخر في لبنان بأنه الواحة الديموقراطية الوحيدة في هذا الشرق، لكنهم يريدون إنهاءها وهذا ما لم نقبل به". اضاف: "أن حزب الله يحاول أن يخترع حججا واهية في محاولة منه لتغطية الفشل السياسي الذي وقع فيه في موضوع إنتخاب رئيس".وختم حوري: ان "ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ذكرى جامعة، هذه الجريمة المدوية لا يمكن إلا أن تكون نقطة التقاء وجمع، وهذا ما يسعى إليه دائما الرئيس سعد الحريري الذي يعد كلمته التي سيوجهها الأحد المقبل، لذلك لا بد من تراكم المعطيات إلى أن نصل إلى كلمته.

 

بو حبيب: عن اقفال "مركز عصام فارس للدراسات": لا خلافات وراء الخطـوة ومدة التمويل انتهــت

المركزية- في حزيران 2007، انشأ نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس "مركز عصام فارس للشؤون اللبنانية" ليكون مؤسسة مستقلة وطنية وحيادية، ومنبرا مفتوحا أمام رجال الفكر والمثقفين من مختلف التيارات السياسية ليعبروا عن آرائهم بحرية وينشروا أفكارهم ويساهموا في نشر التوعية ألسياسية. غير أن فارس اتخذ في نهاية العام الماضي قرارا قضى بإقفال المركز الكائن في سن الفيل. وبعدما نزل الخبر كالصاعقة في أوساط الأكاديميين والخبراء والباحثين، كثر الحديث عن أن خلافات بين أعضاء المركز تقف وراء إقفاله على رغم تعدد نشاطاته الثقافية، والذي أتى في وقت تجهد فيه مختلف الدول لإنشاء مراكز مماثلة لمواكبة وتحليل الأحداث السياسية المتسارعة، أكد مدير المركز، سفير لبنان السابق في واشنطن عبد الله بو حبيب لـ"المركزية" أن "المركز انشء لمدة 9 سنوات انتهت، وهذا كل ما في الأمر. ذلك أن الدعم كان متوفرا لمدة 9 سنوات وانقضت هذه المدة، لكن ليس من خلافات في هذا الشأن".

إشارة إلى أن المركز كان ينظم محاضرات دورية مع شخصيات سياسية وفكرية لبنانية وينسق بحكم انواع النشاطات التي ينفذها والاهداف التي يعمل من اجلها، مع مركز فارس للدراسات الخاصة ببلدان الحوض الشرقي للبحر المتوسط في جامعة تافتز الاميركية بالاضافة الى ما يعرف عالميا بسلسلة محاضرات عصام فارس التي استضافت محاضرين بارزين مثل الرؤساء جورج بوش وفاليري جيسكار ديستان ومارغريت تاتشر وبيل كلينتون ومع معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية في الجامعة الاميركية في بيروت.

 

الرابطة المارونية: لا خلافات بين المرشحين والمنافسة الديموقراطية ستبقى حتما في إطارها الأخوي

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - اعلن رئيس الرابطة المارونية سمير ابي اللمع في بيان، انه "مع قرب موعد إجراء إنتخابات المجلس التنفيذي للرابطة المارونية، وعلى الرغم من البيانات الصادرة مؤخرا عن المجلس التنفيذي والتي تمنت على وسائل الإعلام مواكبة هذا الإستحقاق عبر إستيفاء المعلومات الرسمية من مقرر لجنة الإعلام في الرابطة أنطوان قسطنطين، قامت مؤخرا بعض وسائل الإعلام بنشر معلومات وتعليقات وإيحاءات عن خلافات حصلت بين المرشحين لعضوية المجلس التنفيذي، إلى إشاعات عن وجود مراكز قوى في الرابطة تحاول الإستئثار بتأليف اللوائح". اضاف: "ان الرابطة المارونية، وإزاء هذه المعلومات والأخبار والتعليقات، وعلى قلة تأثير هذا النوع من الإعلام على النخبة المارونية التي تضمها الرابطة، يهمنا التأكيد بأن المنافسة الديموقراطية بين المرشحين ستبقى حتما في إطارها الأخوي الصرف، وإذا توصل المرشحون إلى توافق حول رئيس وأعضاء مجلس تنفيذي، ستكون الجمعية العمومية بلا شك داعمة لهذا التوجه ومؤازرة لعمل المجلس خلال ولايته". وختم: "الرابطة المارونية ومجالسها المتعاقبة ستبقى جامعة للمنتسبين إلى صفوفها، مهما يحاول البعض التشكيك بأعمالها أو النيل من مواقفها الصلبة وإنجازاتها المستمرة وإتزانها الدائم في مقاربة القضايا المصيرية بروح المواطنة اللبنانية الصادقة".

 

تفاصيل الأخبار الإقليمية والدولية

المعارضة السورية تطلب توضيحات بشأن تصريحات لكيري عن تصفيتها

السياسة/09/02/16/طالب المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية رياض نعسان آغا، توضيحاً من وزارة الخارجية الأميركية بشأن تصريحات نقلتها تقارير متطابقة عن وزير الخارجية جون كيري قيل إنه أدلى بها في حوارات جانبية على هامش مؤتمر المانحين في لندن في الخامس من الشهر الجاري. واعتبر نعسان آغا أنها من أخطر التصريحات كونها تعكس لوماً على المعارضة السورية في إيقاف المفاوضات، مستبعدًا ما قاله كيري لأنه يعرف تفاصيل ما حدث. وأضاف إن تصريحاته العلنية تؤكد أنه يلوم روسيا التي صعدت القصف ويلوم النظام الذي رفض القبول بالتوقف عن الحصار وإطلاق سراح المعتقلين ووقف القصف العشوائي للمدنيين، مؤكداً أن كيري يعلم أن النظام رفض التفاوض من حيث المبدأ وتحدث عن دردشات .. ومحادثة. واستبعد نعسان آغا ما نسب إلى كيري عن تحذيره المعارضة من خطة النظام وحلفائه لتصفيتها خلال ثلاثة أشهر، قائلاً أستبعد أن يقول كيري ذلك، لأنه سيكون محبطاً لكل الجهود الدولية التي ما زالت تسعى لعقد جولة ثانية من المفاوضات. وأضاف نتمنى أن نسمع توضيحاً من الخارجية الأميركية بشأن تلك التصريحات غير الرسمية، وقد نسب بعضها إلى معارض سوري يقال إنه سمع الحديث الجانبي، ونسب بعضها الآخر إلى ناشطين في ميدان الإغاثة لم يذكروا أسماءهم. وكان ناشطون حضروا اجتماعات مؤتمر لندن نقلوا عن وزير الخارجية الأميركي قوله إن المعارضة ستتعرض للإبادة أمام وقع القصف العنيف المتوقع أن تشهده سورية خلال الأشهر المقبلة، ما يعني تخلي أميركا الكامل عن المعارضة السورية العسكرية. وأشار تقرير لموقع عين الشرق الأوسط الى أن كيري اجتمع بناشطين سوريين، وقال لهم إنه يتوقع 3 أشهر أخرى من القصف الذي سينهك المعارضة، وتحدث عن اقتراب هزيمة المعارضة السورية بشكل كامل خلال الفترة المقبلة. ولفت الى أن القصف الروسي الأسوأ لم يأتِ بعد، وسيكون هناك 3 أشهر من الجحيم، محملاً المعارضة مسؤولية فشل المفاوضات في جولة جنيف الأخيرة، وشدد أنه سيتم اقتلاع المعارضة السورية خلال ثلاثة أشهر. وعندما توجه أحد الناشطين المشاركين في المؤتمر باللوم الى كيري من تصرفات واشنطن وعدم ردعها الروس، ردّ كيري بالقول لا تلمني أنا، اذهب وألقِ اللوم على معارضتك، كما قال لاحدى الناشطات السوريات، ماذا تريدين مني أن أفعل؟ أن أحارب روسيا. وفي السياق نفسه، أفادت التقارير عن رسالة أميركية إلى بشار الأسد في أكتوبر من العام الماضي، مفادها أن الولايات المتحدة لا تريد إطاحته لكن عليه الكف عن رمي البراميل المتفجرة لتستطيع تسويقه.

 

جيش الأسد يواصل تقدمه نحو الحدود التركية وقوات شيشانية تساعد الروس في اختيار أهدافهم والأكراد يوسعون مناطق سيطرتهم في شمال سورية

09/02/16/دمشق رويترز، ا ف ب: واصل جيش النظام السوري، أمس، تقدمه نحو الحدود التركية، في هجوم كبير تدعمه روسيا جواً وإيران براً. ولعبت الميليشيات المدعومة من ايران دوراً رئيسياً على الارض فيما كثفت الطائرات الروسية ما يصفه المعارضون بسياسة الأرض المحروقة التي مكنت قوات النظام من العودة لمناطق ستراتيجية في شمال سورية، للمرة الاولى منذ أكثر من عامين. وقال عبد الرحيم النجداوي من جماعة لواء التوحيد المعارضة كل وجودنا مهدد وليس فقط خسارة مزيد من الارض، مضيفاً هم يتقدمون ونحن ننسحب. في وجه هذا القصف العنيف.. علينا أن نخفف من خسائرنا. وأكدت معلومات متقاطعة أن قوات النظام وحلفاءها باتوا يبعدون نحو خمسة كيلومترات تقريباً عن بلدة تل رفعت الخاضعة لسيطرة المعارضة، وهو ما يجعلهم على بعد نحو 25 كيلومتراً من الحدود التركية. من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، أن جيش النظام والاكراد يواصلان تقدمهما في شمال سورية ويقتربان من معاقل الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي كما من الحدود التركية. وأوضح أن وحدات حماية الشعب الكردية نجحت في السيطرة على قرى وبلدات عدة خلال الايام الماضية في ريف حلب الشمالي، كان آخرها قريتي مرعنار والعقلمية القريبتين من مطار منغ العسكري بالاضافة الى قرية دير جمال. وكان الأكراد سيطروا قبل ذلك على قريتي الزيارة والخربة وتلال الطامور، لتصبح الفصائل الاسلامية والمقاتلة بين فكي كماشة قوات النظام والاكراد، وفق المرصد السوري ومصدر عسكري من النظام. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن اشتباكات محدودة كانت تدور بين الاكراد ومقاتلي الفصائل تنتهي باتفاق على انسحاب الفصائل بطلب من أهالي القرى المعنية تجنباً لاستهدافها من قبل الطيران الروسي الداعم لقوات النظام، مضيفاً ان الاكراد يهدفون الى توسيع مناطق سيطرتهم في ما يطلقون عليه مقاطعة عفرين. وأعلن الاكراد في سورية في العام 2013 إقامة ادارة ذاتية موقتة قسموها الى ثلاث مقاطعات: الجزيرة (الحسكة)، وعفرين (ريف حلب)، وكوباني (عين العرب). وسمّيت هذه المناطق روج آفا، أي غرب كردستان بالكردية. بدوره، يتقدم جيش النظام باتجاه تل رفعت احدى اهم معاقل الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي التي تبعد مسافة 20 كيلومتراً عن الحدود التركية. وسيطر جيش النظام، مساء أول من أمس، بحسب مصدر عسكري، على قرية بكفين التي تبعد خمسة كيلومترات عن تل رفعت. وأوضح عبد الرحمن ان قوات النظام تتقدم باتجاه الشمال للسيطرة على تل رفعت ومن بعدها اعزاز وهدفها الوصول الى الحدود التركية لمنع اي تسلل للمقاتلين او دخول للسلاح من تركيا. ومنذ بدء هجومه قبل أسبوع، استعاد جيش النظام بلدات عدة في ريف حلب الشمالي، وكسر الحصار عن بلدتي نبل والزهراء، ونجح في قطع طريق امدادات رئيسية للفصائل المقاتلة بين الاحياء الشرقية التي تسيطر عليها في مدينة حلب وتركيا. وفي ضوء ذلك، نجحت قوات النظام بتضييق الخناق اكثر على الاحياء الشرقية للمدينة حيث يعيش نحو 350 ألف مدني، وفق المرصد السوري. كما لم يبق امام مقاتلي الفصائل سوى منفذ واحد يتعرض ايضا لقصف جوي في شمال غرب المدينة باتجاه محافظة ادلب (غرب) الواقعة بالكامل تحت سيطرة الفصائل الاسلامية والمقاتلة باستثناء بلدتين. ودفع الهجوم حول مدينة حلب عشرات الالاف من السكان للفرار باتجاه تركيا التي تأوي بالفعل أكثر من2.5 مليون سوري، وهو أكبر تجمع للاجئين في العالم. وأفاد أحد سكان بلدة أعزاز أن القصف الروسي المكثف في اليومين الماضيين على بلدتي عندان وحريتان شمال غرب حلب دفع آلافاً آخرين للفرار. في سياق متصل، كشفت قناة تلفزيون روسية حكومية ان قوات شيشانية موالية للكرملين متواجدة على الارض في سورية، لجمع معلومات عسكرية من داخل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش تستخدمها القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف القصف. وقال رئيس الشيشان المدعوم من روسيا رمضان قديروف ان المنطقة أرسلت كذلك ضباط مخابرات ليتسللوا بين صفوف التنظيم المتشدد وعملاء سريين للتدريب الى جانب المقاتلين منذ بداية الحرب في سورية. وجاء في تقرير للتلفزيون الذي عادة ما تعكس تغطيته وجهة نظر الكرملين أقيمت -حسب ما قاله رمضان قديروف- شبكة تجسس موسعة داخل داعش. وأضاف التقرير أُرسل أفضل المقاتلين في الجمهورية (الشيشانية) الى هناك (سورية). انهم يجمعون معلومات عن هيكل تنظيم الارهابيين وعددهم ويحددون الاهداف للقصف ويوثقون نتائجه. وجاءت هذه التصريحات في اطار اعلان عن فيلم تلفزيوني وثائقي سيبث غداً الأربعاء على قناة روسيا 24 الحكومية. وعرضت القناة في الاعلان لقطات لمعسكر تدريب في الشيشان ذكرت انه المكان الذي تدرب فيه الجنود العاملون في سورية حالياً. وأظهرت اللقطات مئات من الجنود المدججين بالسلاح وصفاً من عربات الدفع الرباعي ورجلا يطلق النار من مسدسه مرات عدة، فيما بدا كدورة تدريبية خاصة عن القتال في المدن.

 

5238 برميلاً متفجراً منذ بدء التدخل الروسي

09/02/16/اسطنبول الأناضول: أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير، أمس، أن حصيلة البراميل المتفجرة التي ألقاها النظام على المحافظات السورية، بلغت 5238 برميلاً على الأقل، وذلك منذ بداية التدخل الروسي في 30 سبتمبر 2015، وتسببت بمقتل نحو 189 شخصاً، بينهم 36 طفلاً و26 سيدة. وبحسب التقرير، فإن عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي للنظام، خلال يناير الماضي، بلغت نحو 1428، منها 1123 برميلاً متفجرا على ريف دمشق، و127 على مدينة حلب، و80 على درعا، و70 على حمص، و24 على حماة، وبرميلان على اللاذقية والقنيطرة. وذكر التقرير أن القصف خلال الشهر نفسه أدى إلى مقتل نحو 22 مدنياً، بينهم 7 أطفال، و4 سيدات، منهم 15 في مدينة حلب، 4 في درعا، تلاها ريف دمشق بنحو 3 مدنيين، مضيفاً تضررت مدرسة واحدة، ومركز للدفاع مدني. وأفاد التقرير، أنه تمّ في بعض الحالات توثيق استخدام القوات الحكومية براميل متفجرة تحتوي على غازات سامة، ويعتبر ذلك خرقاً لقراري مجلس الأمن، رقم 2118 الصادر في 27/ 9/ 2013، ورقم 2209 الصادر في 6/ 5/ 2015.

 

أنقرة وبرلين تطلبان مساعدة حلف شمال الأطلسي لوقف تهريب المهاجرين

09/02/16/أنقرة وكالات: أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس، أن أنقرة وبرلين ستطلبان الأسبوع الجاري، خلال اجتماع حلف شمال الأطلسي مساعدة لمواجهة مهربي المهاجرين على طول السواحل التركية بهدف وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا. وقالت ميركل في ختام زيارة لأنقرة، التقت خلالها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، سنستفيد من فرصة لقاء وزراء دفاع حلف الأطلسي لبحث الاحتمالات، وبأي شكل يمكن للحلف أن يساعد في مجال مراقبة البحر لدعم عمل الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس)، وخفر السواحل الأتراك. وعبرت عن صدمتها للمعاناة البشرية للسوريين العالقين على الحدود السورية التركية، موجهة انتقادات حادة لروسيا والنظام السوري بسبب الغارات الجوية على مدينة حلب شمال سورية. وأوضحت أن روسيا بذلك تنتهك قراراً صادراً من الأمم المتحدة يحظر شن هجمات على السكان المدنيين، مضيفة إن بلادها وتركيا تطالبان روسيا بالالتزام بالقرار الأممي. من جهته، أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن نحو 30 ألف مدني سوري يحتشدون على الحدود التركية التي لا تزال مغلقة، بعدما هربوا من الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري منذ أسبوع في محيط مدينة حلب. وقال يحتشد نحو 30 ألف سوري حالياً في منطقة قريبة من الحدود التركية، مضيفاً بالتأكيد وكعادتنا دوماً سنلبي حاجات أشقائنا السوريين ونقبلهم، عندما سيكون ذلك ضرورياً، لكنه حذر من أن بلاده التي تؤوي أصلا 2.7 مليون سوري لن تتحمل لوحدها كامل العبء المترتب على استقبال لاجئين. وفي ما يتعلق بأزمة المهاجرين، قال أوغلو إنه وميركل متفقان على التعاون بشكل أفضل في مكافحة شبكات المهربين وتسهيل عمل فرونتكس، مضيفاً إن التطورات الاخيرة في سورية محاولة للضغط على تركيا وأوروبا في قضية الهجرة. وأشار إلى أن تركيا ستطلع الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل، على المشروعات الأولية التي تعتزم تنفيذها بعد أن حصلت على مساعدات قدرها ثلاثة مليارات يورو من الاتحاد بهدف كبح تدفق المهاجرين الى أوروبا عبر تركيا. وكانت أنقرة وبروكسل وقعتا أواخر نوفمبر العام 2015، خطة عمل تقضي بتقديم مساعدة أوروبية بقيمة ثلاثة مليارات يورو إلى السلطات التركية مقابل التزامها بمراقبة حدودها بشكل أفضل ومكافحة المهربين. -

 

العراق ينشر آلاف الجنود تمهيداً لاستعادة الموصل

09/02/16/بغداد أ ف ب: نشر العراق آلاف الجنود في قاعدة عسكرية بحدوده المالية، استعداداً لعمليات استعادة مدينة الموصل معقل تنظيم داعش. وقال ضابط برتبة عميد ركن في الجيش العراقي لوكالة فرانس برس طالباً عدم ذكر عن اسمه، أمس، إن وحدات من قوات الجيش بدأت تصل إلى قاعدة عسكرية قرب قضاء مخمور لبدء عملية عسكرية نحو الموصل. ولفت إلى أن الهدف الأول للعملية هو قطع إمدادات داعش بين الموصل ومناطق كركوك والحويجة من جهة، والموصل وبيجي في صلاح الدين من جهة أخرى، مضيفاً إن هناك ثلاثة ألوية متمركزة في هذه القاعدة حالياً ومن المقرر وصول 4500 جندي آخر من الفرقة 15 إلى القاعدة لتدخل التحضيرات لاستعادة الموصل في مرحلة جديدة. من جهته، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن الجيش يجري استعدادات من ناحية الجنود والمعدات والتجهيز لتحرير نينوى.

 

ميليشيات عراقية مدعومة من إيران تهدد بقتل العسكريين الأميركيين ومعلومات عن إحباط الاستخبارات الأميركية عمليتين لخطف جنود في معسكر بسماتة جنوب شرق بغداد

حكومة العبادي تتخوف من عودة المواجهة بين واشنطن وطهران في ظل استمرار الحرب مع داعش

بغداد باسل محمد:/09/02/16/توعدت مليشيات شيعية عراقية في مقدمها عصائب الحق وكتائب حزب الله العراقي وجيش المختار ومنظمة بدر باستهداف القوات الأميركية التي عززت من تواجدها في العراق في الأسبوعين الماضيين. وأصدرت مجموعات تابعة لميليشيات شيعية تسمي نفسها بأسماء مختلفة منها جند السماء وفرق الموت وأنصار الحسين تهديدات بقتل وخطف جنود أميركيين بسبب التعزيزات التي قررتها وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون للتواجد في العراق. إلى ذلك، قال قيادي كردي بارز في الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني لـالسياسة، إن الولايات المتحدة تأخذ على محمل الجد تهديدات الميليشيات الشيعية العراقية المدعومة من إيران بشأن خطف وقتل عسكريين أميركيين لأن هذا النوع من التهديدات كان واقعاً حقيقياً ما بين العامين 2006 و2009. وأضاف إن عشرات وربما المئات من جنود القوات الأميركية قتلوا على يد ما يسمى مجاميع خاصة عراقية يدعمها الحرس الثوري الإيراني آنذاك، مشيراً إلى أن بعض المسؤولين الأميركيين بحثوا هذا الملف مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي يحاول على ما يبدو منع حدوث أي مواجهة بين الفصائل الشيعية العراقية والعسكريين الأميركيين. وأكد القيادي الكردي أن القوات الأميركية في شمال وغرب العراق التي ارتفع عددها من ثلاثة آلاف عنصر إلى نحو أربعة آلاف عنصر في الأيام الماضية اعتمدت عدداً من التدابير الوقائية لمواجهة تهديدات الميليشيات. وأوضح أن من بين هذه التدابير تشكيل قوة خاصة من الجيش العراقي، تكون معنية بتأمين أي تحركات لعسكريين أميركيين في جبهات القتال ضد تنظيم داعش، لأن الميليشيات يمكنها خطف الجنود الأميركيين عندما يتواجدون في مناطق بعيدة عن المدن وخلال تحركاتهم بين المناطق في العراق.وأشار إلى أن المناطق التي يمكن أن تكون خطرة على حياة العسكريين الأميركيين من قبل الميليشيات، تضم بغداد وأطراف محافظة الأنبار إلى الغرب التي يتواجد فيها عناصر قوات الحشد الشيعية وعناصر للمليشيات، مضيفاً إن مناطق تماس بين محافظتي كركوك وديالى شمال وشمال شرق العراق تعد منطقة خطرة على سلامة العسكريين الأميركيين. ولفت إلى أن الاستخبارات الأميركية أجهضت عمليتين مفترضتين لخطف جنود أميركيين في معسكر بسماية، جنوب شرق بغداد، وهي منطقة تتحرك فيها ميليشيات شيعية مسلحة، حيث وقع الحادثان منذ نحو شهر أي قبل تعزيز القوات الأميركية الأخير. ولم يستبعد أن يكون وراء تحرك الميليشيات العراقية لخطف أو قتل عسكريين أميركيين، دور لـالحرس الثوري الإيراني الذي يدعم هذه الميليشيات وتربطه معها صلات ستراتيجية سواء في العراق أو سورية.

وحذر من أن خطف أو قتل جنود أميركيين من قبل ميليشيات سيؤدي إلى تطورين خطيرين الأول، ربما يتعلق برد فعل أميركي يسمح بشن غارات على مواقع قوات الحشد وهي مواقع مكشوفة ومعلومة للمراقبة الجوية الأميركية، مضيفاً إن التطور الثاني يتمثل في أن أي مس بسلامة العسكريين الأميركيين معناه انهيار الهدنة غير المعلنة بين واشنطن وطهران في العراق وهذا الأمر لا تتحمله الحكومة العراقية في ظل استمرار الحرب مع داعش. وكشف أن بارزاني نصح العبادي بضبط قوات الحشد الشيعية مع تعزيز التواجد العسكري الأميركي، وعدم التهاون مع هذا الملف لأن وقوع حوادث قتل وخطف لعسكريين أميركيين سيخلق مشكلات للحكومة العراقية على المستويين السياسي والأمني، حيث سيكون داعش المستفيد الأول من هذه الحوادث. وأضاف إن مقربين من بارزاني نصحوا مسؤولين إيرانيين بخطورة تورط عناصر الميليشيات العراقية في أعمال ضد العسكريين الأميركيين، لافتاً إلى أن العبادي لا يملك النفوذ القوي داخل الميليشيات العراقية وهذه هي نقطة ضعف الرجل، كما أن بعض هذه الميليشيات ساهمت في صعود العبادي نفسه إلى رئاسة الوزراء في بغداد، وبالتالي فإنه لا يستطيع التصدي لها بطريقة فعالة. وأشار إلى أن الموقف الإيراني يرتكز على مراقبة الوضع السوري ليقرر التعامل مع موضوع الميليشيات والعسكريين الأميركيين في العراق وفق حساباته في حال إذا رغبت طهران بالضغط على واشنطن في العراق من أجل غاية في سورية.

 

مقتل شخصين برصاص الجيش الأردني حاولا التسلل من الأراضي السورية

09/02/16/عمان كونا: قتلت قوة من الجيش الاردني، مساء اول من امس، شخصين حاولا التسلل من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية ضمن مجموعة من الاشخاص المجهولين يحملون كمية كبيرة من المواد المخدرة. ونقلت وكالة الانباء الأردنية عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قوله ان مجموعة من الأشخاص حاولوا التسلل عبر الحدود قادمين من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية محملين بمواد مخدرة. واوضح المصدر انه تم تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها على حدود المملكة ما أدى الى مقتل شخصين وضبط المواد التي كانت بحوزة المجموعة وقبل دخولهم أراضي المملكة، الا انه لم يكشف عن مصير بقية المجموعة. وحذر المصدر من أن أي شخص يقترب من حدود المملكة وبطريقة غير مشروعة سيلقى المصير نفسه. وتمتد الحدود السورية-الأردنية على مسافة 375 كيلومتراً، وتشهد محاولات اختراق بين الحين والآخر تعلن عنها السلطات الأردنية.

 

إيران تؤكد مشاركتها في محادثات ميونيخ

09/02/16/طهران د ب أ: أكدت إيران، أمس، مشاركتها في المحادثات التي ستعقد في مدينة ميونيخ الألمانية الخميس المقبل في 11 الجاري بشأن سورية.وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية جابر أنصاري إن وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيشارك في الاجتماع. ومن المقرر أن تجرى المحادثات التي ستعقد في إطار ما يسمى بـصيغة فيينا بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا والسعودية ودول أخرى قبيل مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن.

 

قمة بحرينية روسية في سوتشي والمحادثات تناولت التعاون والأوضاع الإقليمية

09/02/16/موسكو وكالات: عقدت في سوتشي، أمس، قمة جمعت العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحث خلالها الجانبان في تعزيز التعاون الثنائي بين الدولتين وقضايا الإرهاب والأوضاع الإقليمية والدولية. ووصف بوتين البحرين بأنها شريك مهم لبلاده في منطقة الخليج والشرق الأوسط، مؤكداً حرص بلاده على بحث تطورات الوضع في منطقة الشرق الأوسط مع الجانب البحريني، بالتزامن مع ما وصفه بالظروف المعقدة. وقال إن موسكو والمنامة تعملان على بلورة آليات التعاون الثنائي في سبيل تطوير العلاقات الثنائية التي تجمع روسيا بالبحرين، مشدداً على أن البلدين يستحدثان آليات جديدة للتعاون الثنائي رغم الصعوبات الاقتصادية. وأضاف إنه رغم الوضع الصعب في القطاع الاقتصادي، إننا نواصل استحداث الآليات الضرورية لتعاون روسيا ومملكة البحرين. وأعرب بوتين عن سروره لاستقبال أصدقائه من الشرق الأوسط في سوتشي وسعادته بهذه الفرصة لبحث العلاقات الثنائية والوضع في العالم، وبالدرجة الأولى التطورات الإقليمية. من جانبه، وجه العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى الشكر للرئيس الروسي على الدعوة لزيارة روسيا، مشيراً إلى أنها فرصة جيدة لتبادل الآراء بشأن المسائل المتعلقة بتعزيز العلاقات الثنائية وتأمين المصالح المشتركة، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالتطورات في الشرق الأوسط. وأعرب عن ثقته في قدرة البلدين على تجاوز الصعوبات الاقتصادية الراهنة، مؤكداً انفتاح المنامة على التعاون مع موسكو. وأعرب ملك البحرين عن تمنياته بالنجاح لروسيا في تنظيم كأس العالم لكرة القدم في العام 2018. وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد محمد آل خليفة، إن العلاقات في مجال الرياضة تتعزز، وأن الملك يتمني كل التوفيق والنجاح لروسيا في تنظيم كأس العالم في العام 2018. وكان ملك البحرين وصل إلى سوتشي، أول من أمس، في ثالث زيارة له إلى روسيا، حيث كانت أولى زياراته خلال العام 2008، أعلن حينها خططاً مستقبلية لتطوير العلاقات بين البلدين. في سياق متصل، قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة في مقابلة مع قناة روسيا اليوم ليل أول من أمس، إن المحادثات بين العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تشمل طائفة واسعة من القضايا الثنائية والملفات الدولية والإقليمية، في مقدمها الملف السوري، مؤكداً حرص البحرين على تعزيز التعاون العسكري والتجاري مع روسيا، وعلى ضرورة التنسيق السياسي بين موسكو والمنامة. واستعرض مواقف بلاده من إيران، والحملة العسكرية في اليمن، ومؤتمر المانحين لمساعدة اللاجئين السوريين.

 

تجدد الاشتباكات بين النصرة وداعش

بيروت السياسة:09/02/16/تجددت الاشتباكات العنيفة بين جبهة النصرة وتنظيم داعش في وادي الدب جنوب شرق قلعة الحصن في جرود عرسال المحاذية للحدود السورية. وفي السياق، أفادت المعلومات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، بعدما تجددت الاشتباكات بين الجانبين عقب فشل مفاوضات حول اطلاق سراح الأسرى بينهما. وساد الهدوء الحذر مناطق الزمراني، وحرف وادي الدب، ووادي الخيل، وخربة حمام في جرود عرسال. إلى ذلك، أكدت والدة النائب السابق الموقوف حسن يعقوب، أن حكام الشيعة في لبنان لم يحفظوا الأمانة وخذلوا الحق، بل خانوا الأمانة التي أسس لها وتركها الشيخ محمد يعقوب في غيابه، مشيرة إلى أنه عندما نهضنا بالأمر في قضية تغييب الشيخ محمد يعقوب، نكثت جماعة ومرقت أخرى، بل أكثر من ذلك اعتدوا علينا لكي نسكت فخافوا وسجنوا ابني البكر، لأنهم يريدون إبقاء الأمانة حبراً على ورق والهدف هو فقط أن ننسى أن هناك مغيبين.

 

"ديلي تلغراف": قوات بريطانية تتدرب في الأردن علـــى التوغــل شــــرق اوروبــا

المركزية- اشارت صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية نقلاً عن مصادر في الجيش البريطاني الى ان "سلطات بريطانيا ستجري قريبا اكبر تدريبات عسكرية منذ سنوات في الأردن بغية التدرب على نشر سريع لقوة تضم 30 الف جندي، في محاكاة لعملية تشبه توغلا في شرق اوروبا".

واوضحت الصحيفة وفق المصادر ان "ما يربو عن 1600 جندي سيتوجهون إلى الأردن للتدرب على عملية توغل بنطاق مماثل للحملة الأخيرة في العراق"، لافتةً الى ان "تلك التدريبات لا تبدو كأنها تتعلق بمكافحة الإرهاب وتحديداً تنظيم "داعش" على الإطلاق، بل ترمي إلى التأكد من قدرة لندن على إرسال قوة عسكرية كبيرة بأسلحة ثقيلة إلى شرق اوكرانيا في حال نشوب مواجهة بين روسيا وحلف "الناتو".

 

"اندبندنت": تجربة كوريا الصاروخية بداية عصر جديد من "حرب النجوم"

المركزية- افادت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية تعليقاً على تبعات إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بعيد المدى على سبيل التجربة ان "التجربة الكورية والتى تثير المخاوف في شرقي اسيا، خصوصاً كوريا الجنوبية علاوة على الولايات المتحدة الأميركية وهما الجانبان المعنيان بمحادثات سريعة لبحث إمكانية نقل منظومة صاروخية دفاعية إلى المنطقة رغم معارضة كل من روسيا والصين لهذا الأمر". واوضحت الصحيفة ان "المنظومة المعنية هي "تي اتش إيه إيه دي" او "ثاد" ستشكل بداية لعصر جديد من "حرب النجوم" في منطقة شرق اسيا حيث انها قادرة على إصابة الصواريخ بعيدة المدى على ارتفاع يصل إلى نحو 150 كيلومتراً"، مشيرة الى ان "كوريا الجنوبية كانت دوما تتعامل بفتور مع الإصرار الأميركي على نقل المنظومة الصاروخية إلى اراضيها بتكلفة تبلغ بضعة مليارات من الدولارات وكانت احدى اهم نقاط التردد الكوري الرفض الصيني لدخول هذه المنظومة إلى منطقة شرق اسيا على اعتبار انها ستشكل نقطة قوة للولايات المتحدة ضد الصين". ولفتت الصحيفة الى ان "التعامل الفاتر للصين مع التجربة النووية الرابعة لكوريا الجنوبية في السادس من كانون الثاني الماضي علاوة على تجربة اطلاق الصاروخ الأخيرة اقنعت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غون هاي بالحاجة الملحة لنقل المنظومة في اسرع وقت ممكن".

 

"وول ستريت جورنال": واشنطن تعتبر موقف انقرة مـن الأكراد عقبـة بمحاربـة "داعش"

المركزية- ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية ان "واشنطن تعتبر موقف انقرة من الأكراد إحدى العقبات الرئيسة في تسوية الأزمة السورية ومحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي"، مشيرة إلى ان "بحسب مسؤولين اميركيين، فإن موقف تركيا العدائي من المقاتلين الأكراد في سوريا الذين يعتبرون من اكثر حلفاء واشنطن فعالية في مكافحة "داعش"، يقوّض الجهود الرامية إلى القيام بأعمال قتالية اكثر نشاطاً ضد هذا التنظيم". ولفتت الصحيفة إلى ان "انقرة ابلغت الولايات المتحدة اكثر من مرة ان اكراد سوريا يسلّمون اسلحة لحزب "العمال الكردستاني" الذي يستعملها في تركيا، بينما تعتبر واشنطن هذه الاتهامات عديمة الأساس"، واشارت الى ان "موضوع تهريب الأسلحة مطروح اثناء زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى تركيا واكد مسؤولون اتراك بعد ذلك ان انقرة مستعدة لقصف حلفاء واشنطن في سوريا في حال استمرار تهريب الأسلحة".

 

اوباما في القمة العالمية للحكومات من دبي عبر الفيديو: ندعو الدول العربية لتأليف حكومات جامعة

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الدول العربية، اليوم، الى "تشكيل حكومات جامعة يتمثل فيها جميع الاطراف لضمان الامن في المنطقة التي تشهد اضطرابات". وفي كلمة في اليوم الافتتاحي للقمة العالمية للحكومات التي تعقد في دبي عبر الفيديو، قال: "عندما تستثمر الحكومات فعلا في مواطنيها وتعليمهم ومهاراتهم وصحتهم، وعندما تحترم حقوق الانسان، فان الدول تصبح اكثر سلاما وازدهارا ونجاحا". اضاف مخاطبا المشاركين في القمة: "كما شاهدنا في الاضطرابات التي تجتاح الشرق الاوسط وشمال افريقيا، فانه عندما لا ترتقي الحكومات بمواطنيها، فان هذه وصفة لعدم الاستقرار والنزاع". واوضح اوباما انه "ناقش مع زعماء الدول الخليجية الست العام الماضي في كمب ديفيد، كيف ان الامن الحقيقي والدائم يتطلب تشكيل حكومات جامعة تخدم جميع المواطنين". ودعا رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في القمة القادة الى "تشكيل حكومات تمثل الجميع"، وقال "ان الحوكمة الجيدة هي اساس التقدم". واشار الى ان "العديد من دول العالم تصبح اكثر هشاشة ما يجعل القيادة المستندة الى المساواة والحوكمة الجيدة اكثر اهمية". وقال اوباما: "لاحظوا انه في انحاء المنطقة والعالم فان الذين تبنوا الاصلاحات من بينكم واستثمروا بحق في حياة شعوبهم سيبقون شركاء واصدقاء للولايات المتحدة".

ويشارك في القمة اكثر من ثلاثة الاف شخص من 125 بلدا من بينهم عدد من قادة العالم وكبار الخبراء. وتستمر القمة ثلاثة ايام.

 

إيران حذرت من عواقب أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا من دون موافقة حكومة دمشق

الإثنين 08 شباط 2016 /وطنية - حذرت إيران اليوم من عواقب أي تدخل عسكري أجنبي في سوريا دون الحصول على موافقة من الحكومة في دمشق، مشيرة إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأزمة في هذا البلد. وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر الأنصاري - حسبما نقلت قناة "برس تي في" الإيرانية - :إن "الأزمة السورية هي نتيجة لتدخل بعض القوى الإقليمية والدولية التي ترغب في فرض سياساتها على الحكومة والشعب السوري". وأكد الانصاري على "أهمية عدم انتهاك السيادة والسلامة الإقليمية والاستقلال للدول التي تعاني من أزمات"، مشددا على أن "إتخاذ أي تدابير دون موافقة حكومات هذه الدول من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد الأوضاع وزيادة التوتر".

 

تفاصيل المقالات والتعليقات والتحاليل السياسية الشاملة

لبنان إلى أين؟: الأخطار والاحتمالات

عصام خليفة/النهار/9 شباط 2016

سننطلق من واقع التهديدات التي تعاني منها الدولة اللبنانية كوجود سياسي، وسنحاول ان نطرح الاحتمالات، على الصعيد السياسي، انطلاقاً من تلك التحديات.

أولاً: أخطار داهمة

ان كل مواطن مدرك يلاحظ بوضوح العوامل او المظاهر المهددة لاستقلال الدولة اللبنانية:

1 - عدم انتخاب رئيس للجمهورية منذ 25 أيار 2014، وعدم وجود مؤشرات لانتخاب رئيس في القريب العاجل.

2 - احجام مجلس الوزراء عن الاجتماع لأسباب مختلفة، مع ما يترتب على ذلك من انعكاس على مصالح المواطنين.

3 - تقاعس مجلس النواب، الذي مدّد لنفسه مرتين، عن الاجتماع الا بشكل استثنائي وضمن شروط وشروط مضادة.

4 - تفكك الإدارة العامة، وتفشي مظاهر الفساد في مفاصلها، والامعان في التهرب من إقرار سلسلة الرتب والرواتب.

5 - عدم تقوية الجيش ومختلف القوى الأمنية عدة وعدداً وسلاحاً ورواتب، ومحاولة إدخالها في زواريب السياسات الضيقة.

6 - تفاقم ازمة جمع النفايات وانكشاف ضلوع اطراف مختلفة في السلطة باستغلال هذه القضية لتأمين المكاسب المالية على حساب المواطن.

7 - تدفق ما يزيد عن مليوني مهجّر سوري وفلسطيني الى مختلف المناطق اللبنانية الامر الذي اوجد ضغطاً على الاقتصاد والمجتمع ومؤسسات القطاعين العام والخاص. مع استمرار هجرة اكثر من 84 ألف لبناني الى الخارج سنوياً.

ان هذا التدفق، الذي لا نظير له في أي مكان في العالم، يحمل خطر تغيير هوية الدولة اللبنانية، واحتمال تقويض مقوماتها باعتبار ان الديموغرافيا توجه التاريخ.

وفي موازاة الأوضاع الداخلية المتفاقمة ماذا يحصل في الإقليم العربي المحيط؟

1- استمرار الزلزال السوري.

2- استمرار الانهيار للعراق دولة ومجتمعاً واقتصاداً، وبروز تفكيك مشوه لمكونات بلاد الرافدين.

3- وجود خطر فعلي على كل دول المنطقة من "تنظيم الدولة الإسلامية" الذي تعدى ارهابه المشرق العربي.

4- استمرار أنظمة القمع والاستبداد في قهر شعوبها زاعمة انها أنظمة علمانية، وطرح الخيار بينها وبين الإرهاب الداعشي!!

5- المنظومة الإقليمية التي تسعى إيران الشيعية ان تهندسها تحت وصايتها بما يخدم مصلحتها وفقاً لحساباتها الخاصة. في المقابل ثمة كتلة سنيّة تتزعمها المملكة العربية السعودية ومعها الى حد كبير مصر ودول الخليج وتركيا تتجابه مع الخطة الإيرانية.

6- ان تحلل كيانات الدول في المشرق وتفككها الى وحدات طائفية وقبلية ومذهبية، وانهيار مفهوم الحدود وسيادة الدول على اقاليمها الجغرافية، يصب ولا شك في مصلحة المشروع الصهيوني الذي يقضم ارض فلسطين من خلال الاستيطان ويرفض تطبيق القرارات والاتفاقيات الدولية.

7- في مؤتمر نظمته جامعة جورج واشنطن في العاصمة الأميركية، قال مدير المخابرات الفرنسية برنار باجوليه: "ان الشرق الأوسط الذي نعرفه انتهى الى غير رجعة... واشك ان يعود مجدداً". وابدى مدير الـCIA جون برينان وجهة نظر قريبة من وجهة نظر نظيره الفرنسي.

8- المسؤول السابق للمخابرات الألمانية اوغست هانينغ يعتقد "انه يجب علينا التفكير في رسم حدود جديدة للشرق الأوسط" وان اللاجئين الذين أتوا الى لبنان، في اكثريتهم "سيبقون فيه".

9- إزاء ديناميات الانهيار الداخلي، وإزاء توقعات مسؤولي المخابرات في العالم، هل تستطيع الدولة اللبنانية ان تنجو من لهيب المنطقة؟ ام ان هذا اللهيب سيطاولها بنيرانه انطلاقاً من ان لبنان وسوريا هما توأمان سياميان وعندما مات الأول مات الثاني؟

وهل ان المفاوضات النووية بين إيران والدول الكبرى اقتصرت على هذا الموضوع ام انها تطرقت الى ترتيبات تتعلق بتوزيع مناطق النفوذ؟

ثانياً: احتمالات مطروحة

هناك احتمالات عدة يمكن ان يتجه نحوها لبنان. وذلك مرهون بديناميات القوى الاجتماعية في الداخل، وتحولات السياسات الإقليمية والدولية في الخارج.

الاحتمال الأول: اذا كانت الإيجابية الأساسية لهذه الصيغة انها أوقفت الحرب وابقت الدولة اللبنانية موحدة، فإن من سلبياتها الكبرى انها شرّعت إدارات الدولة امام اعداد غفيرة من الأشخاص الذين لم يدخلوا على قاعدة الكفاءَة او من خلال مجلس الخدمة المدنية، بل دخلوا لأنهم ينتمون الى هذا الزعيم او ذاك، في ظل الوصاية السورية، ودون مراعاة التوازن الوطني المطلوب، والذي ميّز الحقبة الشهابية.

ومن السلبيات ايضاً صدور مرسوم التجنيس بدل القانون الذي نص عليه اتفاق الطائف- الامر الذي اوجد واقعاً جديداً لم يحصل مثيل له في أي مجتمع آخر (تجنيس 90 الفاً دفعة واحدة) ومن السلبيات وقوع المجتمع والاقتصاد تحت وطأة دين عام يصل الى 80 مليار دولار، والى دولة بدون موازنة منذ العام 2005. ان شلل المؤسسات حالياً هو حافز للتفكير في معالجة أسباب الخلل الحاصل في الصيغة القائمة.

الاحتمال الثاني: اذا كانت الحروب السورية المندلعة ستوصل، كما صرح زاسبكين السفير الروسي في لبنان، الى نظام فيديرالي في سوريا. فإن في لبنان من يطالب بتخطي صيغة الطائف، ورفض التقسيم، والدعوة الى الفيديرالية التي تضمن حقوق الجميع ومساواتهم دون استثناء. ثمة مؤسستان تؤمنان شروط النجاح لهذا التوجه: المجلس الفيديرالي الذي يمثل الوحدات الفيديرالية ويدافع عن حقوقها تجاه السلطة المركزية والمحكمة العليا التي تبت بكل النزاعات والاختلافات في تفسير الدستور والقوانين بين السلطة المركزية والسلطات الاتحادية.

الاحتمال الثالث: اذا تفاقم الصراع الشيعي السني ووصل الى حد الصدام المسلح فإن نتائجه ستكون وخيمة على وجود الدولة اللبنانية. وكما يحصل في سوريا فإن المناطق اللبنانية يمكن ان تشهد عمليات فرز سكاني تحصل على وقع عمليات إرهاب وترويع جماعية. في هذا السياق يمكن ان تغذي إسرائيل هذا الصراع وتحقق مخططاتها بتعديل حدودها الشمالية في اتجاه أعالي جبل الشيخ ومياه الليطاني، وتقوم هي الأخرى بعمليات تهجير جماعية.

الاحتمال الرابع: العلمانية الشاملة اذا كانت تعني استقلالية الدولة والمجتمع ومؤسساتهما وقوانينهما، وقضاياهما، وسلطاتهما عن المؤسسات والقوانين والسلطات الدينية. والاستقلالية هنا تعني الحياد الإيجابي الذي يجعل كل طرف يعتبر ويقدر الآخر وقيمه وإمكان مساهمته في اكتمال الانسان.

مع العلمانية الشاملة يصبح هناك أولوية للانتماء الوطني للبنان على الانتماء الطائفي، وتتعمق الوحدة الوطنية الشعبية، بدل الاتحاد الفيديرالي بين المجموعات الطائفية. وتتوسع السيادة الوطنية وتنتفي عن لبنان أي صفة دينية او طائفية معينة. وهذه العلمانية الشاملة تساعد على إقامة العدالة الاجتماعية الفعلية، وتساعد على ممارسة الحرية الفعلية، وتساهم في تأصيل الديموقراطية الصحيحة.

هذا التوجه هو الحل الأمثل، وهناك قوى اجتماعية مؤيدة له على امتداد المجموعات اللبنانية. لكن ليس هناك من ينسق بين هذه القوى فتستمر القوى الطائفية المرتبطة بالقوى الخارجية، هي الأكثر تأثيراً.

ان الميثاق الوطني اللبناني المكتوب (عام 1938) هو المرجعية التي تعلو على الدستور اللبناني، وهو الأساس الذي يشكل القاعدة في تحديد مستقبل لبنان. وان الخروج على أسس هذا الميثاق هو دخول للشعب اللبناني في المجهول.

لبنان الى أين؟ لبنان الى حيث أراده كبار المؤسسين: الى الاستقلال والوحدة والسيادة ضمن كامل حدوده، والى الحياد بين العرب اذا اختلفوا والى تأييدهم اذا اجتمعوا، والى الابتعاد عن سياسة المحاور شرقاً وغرباً، والى العلمانية الشاملة لتحقيق العدالة الاجتماعية، وممارسة الحرية وتحقيق الديموقراطية المتكاملة المضامين. لبنان الحوار ورفض العنف واحترام حقوق الانسان وقيادة النهضة والتقدم في عالمنا العربي الأوسع.

استاذ جامعي (أقسام من مقالة طويلة)

 

بئس الموارنة!

النهار/عقل العويط/9 شباط 2016

لا يهمّني الجدل التاريخي والديني المحيط بشخص مارون الناسك. أحتفظ بصورته الروحانية الراسخة في الأذهان، وهي كافية لكتابة هذا المقال، ولمساءلة الموارنة عموماً، وخصوصاً كنيستهم، ورجال دينهم ودنياهم، وطبقتهم السياسية والاجتماعية والمالية، عما يربطهم بهذا القديس، زهده، إيمانه، ورسالته. سأتفادى التعميم. ثمّة بالتأكيد موارنة قدّيسون، الآن، من أهل الروح والقلب، يتعمشقون بالإيمان، والقيم، والأخلاق، والحرية. ثمّة بينهم أهل دنيا، عقلانيون، مدنيون، علمانيون، دولتيون، من أصحاب العقل والمعرفة والرحابة الروحية والإنسانية. هؤلاء قلّة، للأسف، على كثرتهم. لأن الكَذَبة والمرائين والفرّيسيين من الموارنة يشغلون الواجهات الروحية والسياسية والمجتمعية، ويصادرون الناسك مارون، ومارونيته، ويشوّهون كل ما يتصل بهذا الاجتهاد الإيماني، وبتجلياته وتفاعلاته في الأرض المشرقية الأولى. هؤلاء الذين يحتفلون، اليوم، بالناسك مارون، ويقيمون المباهج والمراسم، ويحتلّون الشاشات والإذاعات والصحف، فلنسمِّ واحداً منهم، واحداً فقط، هو على صورة مارون هذا. شخصياً، أجهر أن لا أحد من هؤلاء يستحقّ هذه الصورة. إنهم والغون في الصغائر، والأحقاد، والتسابق على الأمجاد الحقيرة، والارتكابات، وأنواع الفساد، والموبقات كلّها. ولا ورع. قد كان زمنٌ ليس ببعيد، يتشرّف فيه المرء بأن يكون مارونياً، أكان من أهل الدين أم الدنيا. أما في هذا الزمن اللئيم، فأقول بصوتٍ غاضبٍ، ممزوجٍ بالقهر، إن المرء لا يتشرّف البتة، بأن يكون مارونياً، على غرار موارنة أهل الدين والدنيا هؤلاء، مع تفادي التعميم طبعاً. لأنهم وهذا أقوله على مسؤوليتي المعنوية يقيمون في قحط رهيب. قد كان الموارنة قبل زمن ليس ببعيد يُحتَذَون، لبنانياً وعربياً، في كل شيء، في الحرية، في الثقافة، في حراسة سلّم القيم والمعايير، في الإيمان بالدولة، والقانون، وفي النزاهة. ترى، ألا يزال هذا الاحتذاء قائماً؟ هل ثمّة، بعد، مَن في سرّه وعلنه، يحترم هؤلاء الموارنة، في ما آل إليه مصيرهم؟! ليس مطلوباً من الموارنة، اليوم، أن يكونوا أهل زهد ونسك، بالمعنى الحرفي للكلمة. مطلوبٌ منهم أن يكونوا موارنة من أهل العقل والدولة والرؤيا والبصيرة والحكمة والرقيّ والرفعة الأخلاقية والفكرية والثقافية فحسب. هذا عن الموارنة في الحيّز العام للسياسة والمجتمع، أما عن الموارنة في الحيّز الديني والكنسي البحت، فأترك الكلام للمسيح نفسه، وخصوصاً كلامه عن القلوب والقبور المكلّسة والأقوال والأفعال، لأنه ينطبق أيّما انطباق على القائمين بالأمر. ونقطة على السطر! هذا ليس وعظاً. إنه، في يوم الناسك مارون، استحضارٌ له، ولفرنسيس الزاهد المتقشف، أسقف روما، ورصدٌ لبعضٍ من واقع الحال الماروني. فيا لبئس الموارنة!

 

الحسيني لـ "النهار": للنائب حقّ التغيّب عن جلسة الانتخاب لا بديل من الطائف إلا الطائف وحان الوقت لرئيس انتقالي

هدى شديد/النهار/9 شباط 2016

يؤيّد الرئيس حسين الحسيني وجهة نظر رئيس مجلس النواب نبيه بري أن من حقّ النائب، من حيث المبدأ، مقاطعة الجلسات النيابية الانتخابية وغير الانتخابية. ويقول في حديث الى "النهار": "إن الحصانة النيابية تمنح النائب حرية القول وتعطيه حصانة دائمة على الاقوال، ودستورنا نص على ذلك في المادة ٣٩، كما نصّ على الحصانة في المادة ٤٠ ولكن على الأفعال: فإذا ارتكب النائب جريمة او فعلاً يعاقبه القانون، فلا حصانة للنائب بذلك. وبالتالي في حضور الجلسات العامة، هو يتمتّع بحرية أفعال عدّة: الحضور والموافقة والمعارضة والامتناع عن التصويت، والغياب هو نوع من أنواع الامتناع. والكثير من الناس فكّر في إجبار النائب على الحضور ورُفِض هذا الامر لتعارضه مع حريّة النائب. الواقع أن لديه حرّية مطلٰقة بما في ذلك الغياب".

ويتابع الحسيني: "هل هذا الغياب او هذه المواقف متوافقة أو تلبي رغبات من انتخب النائب سواء لبٰتها او لم تلبّها؟ فالحساب يأتي في الانتخاب".

وعن الخلاف في وجهات النظر بين من يقول بضرورة أن يشرّع المجلس ومن يقول إن المجلس هيئة انتخابية لا يحق له التشريع، يعتبر الرئيس الحسيني أن "الموضوع بالنسبة الى وضعنا الحالي مختلف، ذلك أن المجلس غير شرعي، سواء بعد انتخابه بموجب قانون مخالف للدستور أو في ما بعد بالتمديد غير الشرعي مرتيـن، مما يجعله "مجلساً واقعياً، إذ لا فراغ في السلطة، فللمجلس، بنظره، صلاحية واحدة في حالتنا الحاضرة هي إقرار قانون انتخاب وفقاً للدستور وإجراء الانتخابات النيابية، وعندها تولد الشرعية مجددا، والمجلس المنتخب يستطيع أن ينتخب رئيساً شرعياً للبلاد".

لا يوافق الرئيس الحسيني من يقول إن المجلس هيئة انتخابية ولا يحق له التشريع، ويقول: "هذا ليس صحيحاً. يصبح سلطة انتخابية فقط عند التئام المجلس في جلسة للانتخاب. يحقّ له أن يشرّع، ولكن لكونه غير شرعي، له صلاحية العمل على استعادة الشرعية من خلال الانتخاب، لأن الشعب هو مصدر السلطات. وحتى لو لم يكن هناك رئيس للجمهورية، فالحكومة هي حكومة واقعية موجودة، وتحلّ مكان رئيس الجمهورية في غيابه. ومعنى ذلك أنه يجب وضع قانون انتخاب وفقاً للدستور، وتحديداً النظام النسبي والصوت التفضيلي".

وعن القانون المختلط الذي تبحث فيه اللجان النيابية واحدة بعد أخرى، يقول الحسيني: "القانون المختلط غير شرعي وغير دستوري، لأنه يخلط بين الاكثري الذي لا يحقٰق صحّة التمثيل السياسي لكل فئات الشعب، والنظام النسبي المنصوص عليه في الدستور، والذي من شأنه أن يضمن صحة التمثيل السياسي لكل فئات الشعب". ولمن يقول إن اتفاق الطائف بات فاقداً الصلاحية بعد تقييد المؤسسات وانحلالها، وإننا في صدد مؤتمر تأسيسي، يسأل "عرَّاب الطائف": "عندما اجتمع في معراب "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، ماذا قالوا؟ ألم يقولوا بالتزام مقدٰمة الدستور واتفاق الطائف؟ ما معنى ذلك؟"

ويجيب الحسيني جازماً: "إننا نحتاج الى إجماع لبناني وإجماع عربي وإجماع دولي ليحلٰ مكان اتفاق الطائف. وفي رأيي أن لا بديل من اتفاق الطائف إلا اتفاق الطائف".

ومن المسؤول عن تغييب الدستور وعن الفراغ في سدّة الرئاسة الاولى وانحلال المؤسسات؟ الحسيني عند رأيه في أن "سلطة الامر الواقع التي استولت على المؤسسات هي المسؤولة، وكل من شارك في هذه السلطة مسؤول عن افتقاد المؤسسات للشرعية وتعريض البلاد لكل الأخطار".

لا يخوض الحسيني في الاسماء، ويكتفي بالقول: "كل من شاركوا في السلطة من ١٩٩٢ الى اليوم مساهمون في تدمير البلد ومؤسساته الدستورية". ويعيد سائله الى كلمته عندما استقال من المجلس عام ٢٠٠٨ احتجاجاً على ما وصفه بـ"هذا التمزيق" للدستور. يومها "قلت إن هذه الطبقة تريد دولة بلا مؤسسات ووطناً بلا مواطنين". ويرى أن عدم إقرار موازنة عامة منذ عشر سنوات "يجعل السلطة استبدادية لأنها تغيٰب سبيل المراقبة والمحاسبة. فالموازنة هي الأداة للمراقبة والمحاسبة، وفي غيابها تصبح السلطة استبدادية بشكل مطلق".

وتعليقاً على نيّة المسؤولين رفع الضريبة على سعر صفيحة البنزين تأميناً لواردات تحتاج اليها مالية الدولة، يذكٰر الحسيني بأن "الموازنة هي التي تشرٰع الجباية والإنفاق، وفي غيابها تصبح الجباية استبدادية واستنسابية والإنفاق استسابيا وغير شرعي والمجلس فاقد الشرعية أصلاً".

لماذا إذاً اللجوء الى الترقيع في عمل المؤسسات؟ من وجهة نظر الرئيس الحسيني أنه "هروب من المرحلة الانتقالية التي تمكّن من إقرار القوانين التطبيقية الخمسة:

أولاً- قانون الانتخاب.

ثانياً- قانون تنظيم اعمال مجلس الوزراء.

ثالثاً- قانون الدفاع ومجلس الدفاع الأعلى الذي يظهر صلاحيات رئيس الجمهورية بالنسبة للسلطة التنفيذية والدفاع.

رابعاً- قانون تحقيق السلطة القضائية المستقلّة الشاملة الحاكم والمحكوم.

خامساً- قانون الخطة الشاملة للإنماء المتوازن.

فعند تطبيق هذه القوانين نصبح امام مؤسسات الدولة الشرعية.

من هنا، يعتبر الحسيني أنه "جاء وقت اقتراحه انتخاب رئيس للجمهورية انتقالي لمدّة سنة على الأكثر، يُقَرٰ خلالها قانون الانتخاب وتجرى الانتخابات النيابية، وعند ذلك تنتهي مدّة الرئيس الانتقالي نعم يحتاج الاقتراح الى تعديل للدستور بهدف استعادة الشرعية للمؤسسات الدستورية، وإلا فنكون من عام ١٩٩٢ الى اليوم نملأ الفراغ بالفراغ".

 

اللاانتخاب.. عماد ديموقراطية حزب الله

علي رباح/المستقبل/09 شباط/16

ليس ثمة ما يدعو الى المفاجأة في تأجيل الجلسة الـ35 لانتخاب رئيسٍ للجمهورية الى الثاني من آذار المقبل. ففي كلام الأمين العام لـحزب الله السيّد نصرالله وتصريحات كوادر حزبه خارطة طريق واضحة لنسف الانتخابات وجلساتها بانتظار الفرصة المناسبة للبدء بتطبيق الديموقراطية الحديثة نسخة حزب الله 2016 والتي تشترط انتخاب النائب ميشال عون! جلسة أمس مرّت كسابقاتها. لا شيء أوحى بأن الأسابيع الماضية شهدت مبادرات ومصالحات واتّفاقات. لم يكتمل النصاب القانوني المقدّر بثلثي أعضاء المجلس (86 نائباً من أصل 128). حضر 58 نائباً (المستقبل والاشتراكي والقوات والكتائب والمستقلين وبعض نواب التنمية والتحرير)، وغاب نواب حزب الله والتيار الوطني الحر وتيار المردة والحزب القومي وحزب البعث. مقاطعة حزب الله وحلفائه الجلسة، رغم أن المرشّحَين (عون والنائب سليمان فرنجية) هما من صلب 8 آذار، كما قال نصرالله في خطابه الأخير، والذي اعتبره انتصاراً لخط الممانعة، يطرح تساؤلات مشروعة عن المانع الحقيقي الكامن خلف عدم نزول هذا الفريق الى البرلمان. عن هذه التساؤلات، يقول مصدر واسع الاطلاع لـالمستقبل، إن أسباباً كثيرة تمنع حزب الله ومحوره من انتخاب رئيس للجمهورية. فإلى جانب انتظار الحزب تكريس تقدّمه والجيش السوري والميليشيات الأخرى على الجبهات السورية، لفرض شروط المنتصر إلهياً في الداخل، إلّا أن عاملاً جديداً أعاد حسابات حزب الله في ما يتعلّق بالرئاسة. ويضيف أن الحراك الرئاسي الأخير، بمعزل عن جديّته، أخذ منحى تقاسم السلطة بين رئيسٍ للجمهورية يفرضه حزب الله مقابل رئيس للحكومة تأتي به قوى 14 آذار. إلّا أن ورقة التفاهم بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وعون خلطت هذه الأوراق وفتحت نقاشاً داخل الحزب حول المكسب الذي يمكن أن يحرزه الحزب بإيصال عون الى بعبدا. فعون ما قبل ورقة التفاهم مع القوات ليس كما بعدها، وما بتوفي مع الحزب أن يوصل رئيساً بات يُعبّر عن ثنائية مسيحية وليس عن حزب الله بالمعنى الأحادي. ما يعني أن الحزب وفق هذه المعادلة، بات يرى أن بوصول عون الى الرئاسة أصبح شريكاً مع جعجع، وبالتالي بيطلع من المولد بلا حمّص!وكعادته، حمّل حزب الله الذي قاطع الجلسة مسؤولية التعطيل لمَن حضرها! واستبق نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم الجلسة مؤكداً أن البكاء على الأطلال وتضييع المزيد من الوقت ورمي تهم التعطيل على الآخرين لا ينتج رئيساً. داعياً الأفرقاء الى دراسة الوضع جيّداً! وقد رأت مصادر لـالمستقبل في ذلك تلويحاً بالإنجازات الميدانية لحزب الله والجيش السوري على الجبهات. باعتقاد المصادر، أن حزب الله ليس بوارد إنعاش النظام السياسي الحالي عبر الموافقة على انتخاب رئيس جديد للجمهورية. وهو، أي الحزب، يترقّب نتائج المعارك الميدانية في سوريا، والتقدّم الذي يحرزه محور الممانعة بفعل سياسة الأرض المحروقة التي تنتهجها روسيا، لفرض تسوية وأجندة جديدة في لبنان من موقع المنتصر تطال بنيان النظام السياسي برمّته. السيّد نصرالله الذي فخر في خطابه الأخير بـالديموقراطية الإيرانية وبـ35 انتخابات جرت في طهران في 37 سنة، هو نفسه السيّد الذي عطّل 35 جلسة لانتخاب رئيس لبناني في أقل من عامين! فإذا كان الحزب صادقاً في أنه لا يضغط على حلفائه فهذا جيّد. لا أحد يطلب منه ان يأتي بحلفائه مكسوري الأيدي للتصويت لعون. يكفي أن يتكرّم بفضل بسيط، أن لا يكسر أيدي حلفائه إذا فكّر أحدهم بإكمال النصاب من دون إذن. هل هذا كثير على نور عيونه فرنجية وعلى حليفه الاستراتيجي عون؟

 

المحاصصة في الوظائف ولغة العقل

غسان حجار/النهار/9 شباط 2016

اؤيد الدولة المدنية التي تحدث عنها المطران الراحل غريغوار حداد، المنطلقة من علمانية لا تناقض الدين وتحاربه. هي تحترم الدين وهو يقبلها. علمانية في التعامل تؤدي الى دولة مدنية تساوي بين ابنائها في الفرص والواجبات. علمانية غير ملحدة تحترم خيار الانسان في علاقته بربه. لكننا والحال طائفية مذهبية الى العظم في لبنان، نجد انفسنا اسرى "الصيغة" التي قامت على تحالف الاقليات والطوائف والمذاهب، وبالتالي تقاسم الحصص في الوظائف والمسؤوليات العامة. واذا كان الموارنة أفادوا من ظروف قيام لبنان الكبير، وجعلوا لأنفسهم امتيازات، وظلموا مسيحيين قبل المسلمين، فان هؤلاء الاخيرين، في مرحلة ما بعد الحرب، تجاوزوا منطق العدد الذي صار في مصلحتهم، واكد الرئيس الشهيد رفيق الحريري ان المناصفة مبدأ لا يخضع للتعداد، وهو ما كرره نجله الرئيس سعد الحريري بقوله "أوقفنا العد"، وهو الموقف الذي اكده مراراً الرئيس نبيه بري عبر تمسكه بالطائف. والمناصفة مصلحة لكل الاطراف، للمسلمين الذين، بالمحافظة على المسيحيين، انما يضمنون بقاء لبنان الحضاري المتعدد المتنوع، وللمسيحيين كضمانة لوجودهم ومشاركتهم الفاعلة في السلطة رغم تناقصهم العددي المستمر. وما دامت المناصفة قائمة، والجميع ينفي سعيه الى مثالثة او ما شابه، فان تقاسم الوظائف هو تالياً حق، وليس منة من أحد، والمطالبة بها حق ايضا. لكن الوقوع في فخ اللحاق بوظيفة او بموقع بعينه خطيئة في ذاته، لان دور المسيحيين لن يكون مرتبطا برئاسة دائرة المكلفين في وزارة المال او اي موقع مشابه، بل بمجمل العدد، وبالصلاحيات، وبالدور الذي يؤديه المسيحيون بناة نهضة، وحراس هيكل المؤسسات، وحماة الدستور. هكذا يكون دورهم الفاعل والحاجة والضرورة. ومعالجة الخلل الحاصل في وزارة او في اخرى يتم بهدوء. وبعد استنفاد الفرص، تكون المواجهة المباشرة المثبتة بالوقائع والارقام والجداول، لا ببيانات ملتبسة، وربما يذهب بها الى المراجع القضائية لنقض قرارات تتناقض والصيغة ومبدأ العيش المشترك. ما حصل الاسبوع الماضي كان "دعسة ناقصة" تحتاج الى تصويب. وما حكي عنه في وزارات المال والاشغال والصحة والشؤون خطير جدا اذا كان صحيحاً، ويجب المضي به الى النهاية. اما اذا كان ما ابرزه بعض الوزراء حقيقياً، او فيه جزء من الحقيقة، فيجب الاعتذار لبعضهم، كي لا تضيع الحقيقة. والمطالبة بالحقوق ليست اثارة مذهبية بل حق قانوني ودستوري، ويجب إعمال العقل فيه كي لا تتعمق الهوة المذهبية. ولعل صوت العقل في هذه الاثارة كان وزير الداخلية نهاد المشنوق، الذي اطل من البطريركية الكاثوليكية ليقول: "كلي رجاء ألا يبالغ المسيحيون في التعبير عن المظلومية، كما ارجو ألا يبالغ المسلمون في القفز فوق موجبات الحد الطبيعي الذي يشعر المسيحيين بشراكة عادلة". وختم سائلا: "اين تصرف الحقوق الصغيرة اذا اندثرت اسس الدولة وطار الكيان؟".

 

الرئاسة تنتظر الحرب في سوريا؟

علي حماده/النهار/9 شباط 2016

جاءت الجلسة الخامسة والثلاثون لانتخاب رئيس جديد للجمهورية على نحو سابقاتها، إذ أدت مقاطعة نواب ٨ آذار بمن فيهم مرشحاها المدعومان من أكبر أحزاب قوى ١٤ آذار، "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية"، إلى عدم اكتمال النصاب، وبالتالي عينت جلسة مقبلة مطلع آذار المقبل. ويطرح الفشل الجديد في إتمام الاستحقاق الرئاسي سؤالا حقيقيا عن السبب الذي يحدو بـ"حزب الله" الذي يقود قوى ٨ آذار الى عدم حسم الموضوع والقبول بالنزول الى مجلس النواب لانتخاب واحد من ثلاثة مرشحين، ولينجح من ينجح على ما قال رئيس مجلس النواب نبيه بري أخيراً، متخوفاً من فوات فرصة "قطف" ثمرة رئاسة الجمهورية. فبعيداً عن خطاب "حزب الله" الممجوج عن "الاخلاق" في السياسة والتزام تأييد الجنرال ميشال عون، نسأل ما المانع من النزول الى مجلس النواب لانتخاب رئيس من بين ثلاثة مرشحين، وخصوصا ان الفائز، مع تسليم كل من "تيار المستقبل" و"القوات اللبنانية"، لا بد أن يكون أحد مرشحي الحزب وحلفائه الاقليميين، اي الجنرال ميشال عون والنائب سليمان فرنجيه. أكثر من تفسير لـ"تباطؤ" "حزب الله" واسترخائه في موضوع حسم الخيار الرئاسي: الاول أنه بعدما ارتاح الى تسليم أكبر القوى الحزبية في ١٤ آذار بحصر الترشيح بمرشح من ٨ آذار، يرى أن الحكمة من استخدام عامل الوقت في مرحلة ينتظر فيها تحقق نتائج "ايجابية" في الحرب الدائرة في سوريا تسهل له في المستقبل القريب بتعزيز ما يعتبره "انتصاراً" سياسياً تاماً في لبنان، ليس فقط عبر انتخاب رئيس للجمهورية من صفوفه، بل بما يتعداه الى فرض "صيغة" سياسية جديدة في المعادلة الحكومية رئيسا وتشكيلا. بناء عليه، يريد الحزب ليس فقط قبض "جائزة اللوتو" بمرشح واحد، بل قبض كل الجوائز! التفسير الآخر أن "حزب الله" يرى أن انتخاب الجنرال عون رئيساً لا يبخس حق "نور العين"، أي مرشحه الآخر سليمان فرنجيه، بل إن الإتيان بعون اليوم، وهو في سن متقدمة نسبيا، قد يمنحه صدقية مسيحية بعدما استحصل الاخير على تأييد أكبر خصومه، "القوات اللبنانية"، ولن يحرمه إيصال مرشحه الثاني مستقبلا، وربما قبل انقضاء ولاية عون المتقدم في السن. التفسير الثالث أن "حزب الله" يدعم عون قولا، وفرنجيه فعلا، وبالتالي فهو يمرر الوقت في انتظار أن ييأس عون من الانتظار، ويقبل بفرنجيه لكونه لا يمثل تهديداً فعلياً لزعامته الراسخة في جبل لبنان، والمنتشرة خارجه ايضا. أكثر من تفسير، لكن القاسم المشترك بينها هو أن "حزب الله" انتزع صفة الناخب الاكبر في البلد بعدما سلم له خصومه بهذه القدرة، وذهبوا الى لعبة الاختيار بين مرشحي "حزب الله" ومن خلفه حلفاؤه الاقليميون. لكن يبقى ان نعرف اين يتجه الوضع في سوريا، ولا سيما ان التصعيد الكبير الاخير لمحور موسكو - طهران لم تبدأ مواجهته الفعلية على الارض من المحور المقابل الذي تتزعمه السعودية وتركيا، وسط غياب وتواطؤ اميركي مع موسكو. كما أنه ينبغي معرفة مصير التهدئة في الساحة اللبنانية في الوقت الذي تشتعل فيه جميع جبهات المنطقة على نحو غير مسبوق!

 

كلام لطهران عن رئيس "يمتلك تجربة المؤسسات" "يأس" من اللبنانيين يترك المشهد الرئاسي خاوياً

روزانا بومنصف/النهار/9 شباط 2016

على رغم انه لم يكن متوقعا لجلسة 8 شباط المحددة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية ان تختلف عن سابقاتها من الجلسات الـ34 التي لم تنجح في تأمين النصاب لانتخاب الرئيس العتيد نظرا الى التمهيد الذي استبقها بأن الموضوع الرئاسي عاد الى الثلاجة او ان الامور لم تنضج بعد مما افسح امام اعادة ضخ الحياة في عمل الحكومة، الا انها حظيت بأهمية سياسية واعلامية بناء على التطورات التي سبقتها لا سيما منها اعلان معراب ووجود مرشحين من قوى 8 آذار حيث نجح خصوم هذه القوى في رمي مسؤولية التعطيل في خانتها من دون منازع. وترسم مصادر معنية صورة المشهد كما بات عليه راهنا بالاتي: